أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
1,5 مليون متر مكعب دخلت السدود خلال 24 ساعة كشف المناطق المشمولة بفرص تساقط الثلوج في الأردن الفايز: من يبث السموم عبر التواصل الاجتماعي يستغل عواطف الناس الزواهرة: الاشغال لم تستجب لطلبنا في انقاذ عالقين بارتفاع منسوب مياه المستفيدون من صندوق إسكان الجيش - رابط مرصد أكيد: 40 شائعة في كانون الثاني الامن: شعوذة رقمية واستغلال جنسي عبر مواقع التواصل خلال (2022) .. و(1285) قضية ابتزاز الكتروني الملك يحذر من التداعيات الأمنية وخطر استمرار الأوضاع الراهنة في الأراضي الفلسطينية طقس العرب: المزيد من السحب الماطرة تتقدم نحو الأردن التعليم العالي: 4 جامعات أردنية بوضع نقدي صعب عضو في غرفة تجارة الأردن: الصيدلاني غير مخول بصرف المضادات الحيوية نقيب المحامين : سيكون هناك تسويات مالية بشكل لافت بعد تعديل أمر الدفاع 28 - فيديو تراكم الثلوج على مرتفعات فوق 1200م توضيح حول إصدار الفاتورة الشهرية للمياه 1.3 مليون مستخدم لباص عمّان وسريع التردد خلال كانون الثاني النجار: لا علاقة لوزارة الثقافة بالأعمال الدرامية الأردنية الخدمة المدنية: الأولوية بالتعيينات لوزارتي التربية والصحة 32 ألف مطلوب يسري عليهم قرار تمديد حبس المدين توضيح أسباب نقص الادوية في الاردن والعالم مهند أبو طه يخوض تجربة احترافية ببلجيكا
الصفحة الرئيسية أخبار الفن ليست الشيخوخة .. السبب الحقيقي لوفاة الملكة...

ليست الشيخوخة .. السبب الحقيقي لوفاة الملكة إليزابيث

ليست الشيخوخة .. السبب الحقيقي لوفاة الملكة إليزابيث

28-11-2022 04:55 PM

زاد الاردن الاخباري -

لاتزال أخبار الملكة "إليزابيث الثانية"، التي توفيت" في 8 من سبتمبر الماضي عن عمرٍ يناهز 96 عاماً، لها صدى كبير لدى قاعدة ضخمة من الجمهور الملكي، ولا يزال اسمها يحتل عناوين الصحف والأخبار العالمية.
وعلى الرغم من أنه قد أُعلن عن السبب الرسمي لوفاة الملكة "إليزابيث" الثانية على أنه الشيخوخة أو التقدم في السن، وفقاً لما هو مكتوب في شهادة الوفاة. لكن زعمت سيرة ذاتية جديدة أن الملكة "إليزابيث الثانية" كانت تكافح السرطان في الأشهر القليلة الماضية من حياتها.
كتاب سيرة ذاتية يسلط الضوء على مرض الملكة
قال "غيلز براندريث": "لقد سمعت أن الملكة مصابة بنوع من الورم النقوي- سرطان نخاع العظم- والذي من شأنه أن يفسر إجهادها وفقدان الوزن ومشكلات الحركة، التي قيل لنا عنها كثيراً خلال العام الماضي أو نحو ذلك من حياتها".
وأضاف: "أكثر أعراض الورم النقوي شيوعاً هي آلام العظام، خاصة في الحوض وأسفل الظهر، والورم النخاعي المتعدد هو مرض يصيب كبار السن غالباً. لا يوجد علاج معروف حالياً، لكن العلاج- بما في ذلك الأدوية التي تساعد في تنظيم جهاز المناعة والأدوية التي تساعد على منع ضعف العظام- يمكنها أن تقلل من شدة أعراضه ويطيل بقاء المريض لمدة أشهر أو سنتين إلى ثلاث سنوات".
الملكة إليزابيث في أيامها الأخيرة
أيضاً يدعي الكتاب أن الملكة عانت فترات من انخفاض الطاقة، على الرغم من إخبار مساعديها أنها في أيامها الأخيرة. وعلى الرغم من ذلك، كانت مصممة على البقاء مشغولة، خاصةً بعد وفاة زوجها "فيليب" في أبريل من العام الماضي.
قبل أشهر من وفاتها، كانت صحة الملكة مصدر قلق بعد سلسلة من عمليات الإلغاء بسبب مشاكل في التنقل. خلال اليوبيل البلاتيني لها الصيف الماضي، اضطرت الملكة الراحلة إلى تفويت المناسبات بسبب مشاكل صحية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع