أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سجن 8 أشخاص استولوا على تبرعات خاصة بالصم بحث سبل تعزيز التعاون السياحي بين الأردن والسعودية الخارجية الفلسطينية تحذر من خطط توسيع الاستيطان بالضفة والقدس النائبة الرواحنة: كتلة الائتلاف الوطني تبحث آلية عملها ( صور ) .. العرجان يرفع الراية الهاشمية على قمة لاركا باس/ ماناسلو في جبال الهيمالايا مؤسسة المتقاعدين العسكريين تفتح باب التقدم لقروض مشروعات المحفظة الإقراضية خطة إسرائيلية للاستيلاء على آلاف الدونمات لشرعنة البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية أردنية ترثي زوج ابنتها بعد عرسه بـ 10 أيام العقبة: إغلاقات وتحويل طرق بسباق أيلة نصف مارثون اختتام مهرجان الأردن لأفلام الأطفال بدورته الأولى معان: إطلاق حملة مناهضة العنف ضد المرأة الأردن يشارك بأعمال مؤتمر مشروع الأورومتوسطي للسكك الحديدية مهندس أردني يحصل على براءة اختراع أميركية الأرصاد الأردنية تحذر من احتمالية تشكل السيول انخفاض المؤشر الأردني لثقة المستثمر في الربع الثاني من 2022 البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة “تتخطى” الخطوط الروسية 6.5 مليون م2 مساحة الأبنية المرخصة خلال 9 أشهر العمل: يحق للمرأة الحصول على إجازة لتربية أطفالها بدء استقبال طلبات قروض المحفظة الإقراضية السفير الكويتي: رجال أعمال كويتيين يصلون الأردن الثلاثاء
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك لإنقاذ والدته .. أميركي يسبح في مياه...

لإنقاذ والدته.. أميركي يسبح في مياه "الإعصار" لمدة 45 دقيقة

لإنقاذ والدته .. أميركي يسبح في مياه "الإعصار" لمدة 45 دقيقة

07-10-2022 08:36 AM

زاد الاردن الاخباري -

سبح جوني لودر، نصف ميل في مياه الفيضانات لإنقاذ والدته الغارقة بعد أن رفضت إخلاء منزلها في مواجهة إعصار إيان.

وقررت والدة جوني لودر، كارين، 86 عاما، عدم مغادرة منزلها في مقاطعة نابولي بولاية فلوريدا قبل أن يصل إيان إلى اليابسة، مع سرعة رياح 150 ميلاً في الساعة.

وقالت كارين: عندما ضرب الإعصار فلوريدا هذا الأسبوع، كان عمق المياه في المنزل أكثر من ثلاثة أقدام (91 سم)، كان بإمكاني الذهاب إلى ملجأ، لكنني لم أعتقد أن الأمر سيكون بهذا السوء".

وأضافت كارين لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، إن الماء كان يصل إلى كرسيها المتحرك، ما اضطرها لطلب المساعدة من ابنها.

واستغرق الأمر من جوني 45 دقيقة من السباحة، مع العديد من المركبات العائمة بجانبه، في مياه الفيضانات، للوصول إلى منزل السيدة لودر.

وقال: "لقد كانت سباحة صعبة للغاية، والمياه كانت تتدفق بشكل سريع".

وأضاف: "كنت على دراية بالمخاطر التي يمكن أن أتعرض لها، لكن أمي كانت هناك ولم يكن لديها الكثير من الوقت."

وعندما وصل إلى المنزل، كان يسمع صراخ والدته، وقال "شعرت بالرعب والارتياح في نفس الوقت".

بصفته غواصا سابقا وضابط شرطة، فلاحظ ظهور علامات انخفاض حرارة الجسم وتقرحات على جسدها، لذا رفعها فوق طاولة ولفها بالملاءات لحين تصريف المياه.

بعد ثلاث ساعات تمكن من دفعها إلى بر الأمان على كرسيها المتحرك، بمساعدة ابنه.

تم نقل السيدة لودر إلى المستشفى بعد إصابتها بالتهابات، لكن ابنها قال: "لقد تم علاجها، إنها في سرير مريح، إنها جيدة".

وأضاف: "لقد غيرت أمي نبرتها: سوف تقوم بالإخلاء في المرة القادمة، آمل أن يتعلم الناس من أخطاء الآخرين وليس من أخطاءهم."








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع