أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بعد الخروج من المونديال .. موقف رينارد من الاستمرار مع المنتخب السعودي القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة غانا وأوروجواي ضبط مسؤول مصري اختلس 4 مليارات جنيه 60 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى سيناريوهات ضمان تأهل غانا لثمن النهائي الدولار قرب أدنى مستوى في 16 أسبوعا المجلس العالمي للسياحة: المدن العالمية ستقود تعافي القطاع والاقتصادات حول العالم الكرملين يرفض شروط الرئيس الأميركي بشأن الحرب في أوكرانيا المياه: استئناف الضخ من الديسي تدريجيا لمناطق محدودة القبض على أحد أخطر تجار المخدرات في العقبة القطاع التجاري الأردني يختار ممثليه السبت العمل: 500 - 1000 دينار غرامة التأخر بدفع الأجور زيتونة هضيب الريح .. رمزية للصمود والعطاء بن غفير: السلام مع العرب ممكن وبدون تنازلات القيسي: إدراج المنسف على لائحة التراث يثبت أردنيته تصريحات متضاربة حول خسائر الجيش الأوكراني… 10 آلاف أم 100 ألف جندي قتيل أكراد سوريا يوقفون العمليات المشتركة مع أمريكا مدير منطقة رم الطبيعية: المحمية تضم 184 نوعاً نباتيا أصيلاً مونديال قطر .. 4 لقاءات نارية اليوم مليونا أردني مصابون بضغط الدم المرتفع
الصفحة الرئيسية آدم و حواء دراسة تكشف الرابط بين العشاء المتأخر والسمنة

دراسة تكشف الرابط بين العشاء المتأخر والسمنة

دراسة تكشف الرابط بين العشاء المتأخر والسمنة

05-10-2022 04:40 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت دراسة جديدة أن تناول وجبة العشاء في وقت متأخر من الليل، يزيد مستوى الشعور بالجوع، ويقلل حرق السعرات الحرارية، ويسبب تغيرات في الأنسجة الدهنية، ما يسهم بالتالي من زيادة خطر الإصابة بالسمنة المفرطة.

وقال باحثون، من مستشفى النساء في بوسطن، إنهم تحكموا أثناء الدراسة بصرامة في تناول العناصر الغذائية والنشاط البدني والنوم والتعرض للضوء بين المشاركين.

ووجدوا أن تناول وجبة العشاء في وقت متأخر، يحدث فرقا كبيرا في مستويات الجوع، والطريقة التي يحرق بها الجسم السعرات الحرارية بعد الأكل والطريقة التي يتم بها تخزين الدهون في الجسم.

وقال فرانك أي إل شير، كبير مؤلفي الدراسة، في بيان صحفي: "أردنا اختبار الآليات التي قد تفسر سبب زيادة تناول الطعام في وقت متأخر من مخاطر السمنة".

وأضاف شير أن الأبحاث السابقة أظهرت أن الأكل المتأخر "يرتبط بزيادة مخاطر السمنة وزيادة دهون الجسم وضعف النجاح في إنقاص الوزن".

ولفت الباحثون إلى أن السمنة وباء عالمي يصيب ما يقدر بنحو 650 مليون بالغ.

ودرس فريق البحث 16 مريضا، وأكمل كل مشارك بروتوكولين غذائيين، أحدهما مع جدول الوجبات المبكرة والآخر مع جدول وجبات متأخر.

وقال البيان الصادر عن الباحثين إنه في الأسابيع القليلة التي سبقت البروتوكولات، احتفظ المشاركون بجداول نوم واستيقاظ ثابتة، وفي الأيام الثلاثة الأخيرة قبل دخول المختبر، اتبعوا بدقة نظاما غذائيا وجداول وجبات متطابقة في المنزل.

وأثناء البحث، قاموا بتوثيق جوعهم وشهيتهم بانتظام، وقدموا عينات دم صغيرة متكررة على مدار اليوم، وقياس درجة حرارة الجسم وإنفاق الطاقة.

وجمع الباحثون خزعات من الأنسجة الدهنية من المشاركين في كل من بروتوكولات الأكل المبكرة والمتأخرة.

ووجدوا أن تناول الطعام في وقت متأخر أثر بشكل كبير على الجوع وهرمونات تنظيم الشهية.

وقال البيان إنه عندما تناول المشاركون الطعام في وقت متأخر، حرقوا السعرات الحرارية بمعدل أبطأ وأظهروا زيادة في تكوّن الدهون وانخفاض بتحللها.

ولفت الباحثون إلى أن النتائج التي توصلوا إليها تتفق مع مجموعة كبيرة من الأبحاث التي تشير إلى أن تناول الطعام في وقت لاحق قد يزيد من احتمالية إصابة الشخص بالسمنة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع