أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الشمالي يدعو لبناء شراكات أردنية - كورية توظف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مجلس الأعيان يُجري مُباحثات مع مجلس القيادة الرئاسي اليمني توضيح من الأمانة حول هدم بناية في الشميساني حبس مدققي حسابات وضريبة حكوميين 5 سنوات بعد قبولهما الرشوة يوم التضامن مع فلسطين .. السلام يتأرجح بين الأمل والاستحالة إدانة 8 أشخاص بأحد أندية الصُّم بعد ثبوت إهمالهم بواجبات الوظيفة العامة الرئاسة الفلسطينية تحذر من السياسات العدوانية للحكومة الإسرائيلية المقبلة صربيا تقلب الطاولة على الكاميرون وتنهي الشوط الأول لصالحها أورنج تكرم المنتخب الوطني للسيدات للكرة الطائرة سجن 8 أشخاص استولوا على تبرعات خاصة بالصم بحث سبل تعزيز التعاون السياحي بين الأردن والسعودية الخارجية الفلسطينية تحذر من خطط توسيع الاستيطان بالضفة والقدس النائبة الرواحنة: كتلة الائتلاف الوطني تبحث آلية عملها ( صور ) .. العرجان يرفع الراية الهاشمية على قمة لاركا باس/ ماناسلو في جبال الهيمالايا مؤسسة المتقاعدين العسكريين تفتح باب التقدم لقروض مشروعات المحفظة الإقراضية خطة إسرائيلية للاستيلاء على آلاف الدونمات لشرعنة البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية أردنية ترثي زوج ابنتها بعد عرسه بـ 10 أيام العقبة: إغلاقات وتحويل طرق بسباق أيلة نصف مارثون اختتام مهرجان الأردن لأفلام الأطفال بدورته الأولى معان: إطلاق حملة مناهضة العنف ضد المرأة
الصفحة الرئيسية أردنيات مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات...

مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي.. فيديو

مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي .. فيديو

02-10-2022 12:03 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس جمعية أسرتي الدكتور أحمد أبو رمان إن نوع الجرائم الأسرية تحدث فاجعة في المجتمع، مؤكداً ان الجرائم الأسرية هي "نوعية" وليست كمية.

وأضاف لبرنامج "واجه الحقيقة" على فضائية "الحقيقة الدولية" السبت ان الجرائم الاسرية تشير لأمور كثيرة وخطيرة، وان اغلبها كانت بسبب المخدرات وفقدان الوعي والإدراك.

من جهته قال رئيس الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات الدكتور موسى الطريفي إن صراع المخدرات لا يتوقف حتى يتوقف دخول المخدرات وتعاطيها في المجتمع، مشيراً إلى أنه لا يمكن لأية دولة أن تكون خالية من المخدرات.

وأشار الطريفي إلى أن 60% من المتعالجين من إدمان المخدرات يعودوا إليه والنسبة العالمية تصل لأكثر من ذلك، مشيراً إلى أن أسباب الانتكاسات كثيرة ومنها العودة لنفس بيئة التعاطي سابقاً، مناشداً الحكومة أن يكون العلاج إلزامياً لكل شخص يسبب الأذى لنفسه أو للآخرين، مضيفاً أن قانون الصحة العامة يدعو لذلك.

بدورها قالت عضو رابطة علماء الأردن الدكتور أسماء غوشة إن المخدرات قياساً تعامل معاملة الخمور؛ لأنها تتشارك في الأضرار الناتجة عن أخذه، مشيرة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن 8 أصناف مع الخمر؛ وذلك لخطورته على النفس والمجتمع.

وأشارت غوشة أن البيئة السلبية كفيلة بإعادة الإنسان المعالَج من الإدمان العودة إليه، مؤكدة أن باب التوبة مفتوح للمتعاطي؛ وذلك بالندم الصادق أولاً، ثم العزم إلى عدم العودة للمخدرات، إضافة إلى رد الحقوق إلى أصحابها.









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع