أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التميمي لصحة العاصمة والعمايرة للطفيلة والمومني لعجلون السجن لاردني اقام علاقة جنسية مع فتاة قاصر مباريات اليوم بكأس العالم بتوقيت الأردن “حافلة ” برحلة واحدة وبلا تذكرة عودة .. ما بعد “زيارة ملكية” لمجلس الوزراء .. ! قتل إبنته الجامعية لكونها أخفقت في إمتحان 5 سيناريوهات لتأهل المغرب لدور الـ16 في المونديال .. تعرف عليها العبادي في تصريحات مثيرة :تدريب وتسليح الأجيال ضرورة وطنية العناني: تدخلات القوى الاقليمية أسهمت في زعزعة الاستقرار العربي إصابة 4 أشخاص إثر حريق اندلع بمطعم بجرش التفاصيل الكاملة لمواعيد الإمتحانات النهائية في المدارس وعطلة منتصف العام النائب المجالي: الاوضاع الاقتصادية تبعد الأردنيين عن السياسة الجرائم الإلكترونية تُحذر من تطبيقات وصفحات احتيالية للشعوذة تدّعي القدرة على حل المشاكل مخطط لتوسعة جامعة البلقاء التطبيقية محافظة: توجه لتشعيب الطلبة من الصف التاسع التنمية: الأردن حقق نجاحا كبيرا في المساواة بين الجنسين كأس العالم 2022 .. ألمانيا تنجو من "الكارثة" أمام إسبانيا بيان سعودي بشأن حالة الشهراني الصحية ربكو توقّع مع بيت الكهرباء اتفاقية لتوريد وتركيب أنظمة أوتوماتيكية كرواتيا تسحق كندا وتخرجها من المونديال توجه بأن يصبح التوجيهي في الاردن على عامين
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة جودة .. حسان .. المجالي :حراك في بورصة...

جودة .. حسان .. المجالي :حراك في بورصة الأسماء بعد فض الاستثنائية

جودة .. حسان .. المجالي :حراك في بورصة الأسماء بعد فض الاستثنائية

30-09-2022 12:50 AM

زاد الاردن الاخباري -

ازدادت وتيرة التهامس بان تغييرات مثيرة في طريقها للولادة بدأت مع استقالة مدير الامن العام الاسبق الفريق حسين حواتمة وتعيين اللواء عبيد الله المعايطة بدلا منه لكنها تغييرات قد لا تنتهي فقط عند هذه الحدود.
ثمة تسريبات عن نظرية تفترض التحاق مدير مكتب الملك والخبير الاقتصادي الدكتور جعفر حسان وبعد مساعدته في انجاز مذكرة تفاهم للمساعدات الامريكية الاخيرة لمدة 7 سنوات الى ادارة طاقم اقتصادي في حكومة قادمة تحت عنوان وجوه جديدة في تعديل او تغيير خصوصا وان الدكتور حسان اشرف شخصيا على كل فعاليات ورشة عمل مهمة انتهت بصدور وثيقة التمكين الاقتصادي المرجح ان قرارا بهذا الشأن لم يتخذ بعد.
وان الفرضيات متساوية اليوم .
لكن الثابت هو الانطباع بان الطاقم الوزاري الحالي للحكومة لم يعد يصلح لإكمال الواجبات التحديث والتمكين، الامر الذي اشعل لكن بهدوء مؤخرا نيران بورصة تداول الاسماء وانتهى بإعادة تصدر ابناء وتسريبات عن ادوار محتملة قريبا لشخصيات ابتعدت بما يكفي عن المسرح والقرار مثل الوزير السابق حسين المجالي ووزير الخارجية المخضرم الاسبق ناصر جودة .
بالعادة حراك الاسماء هنا وهناك لا ينطلق من فراغ في الاردن.

وبالعادة الاستعداد لدورة برلمانية جديدة يعني ان مناقلات ستحصل بصورة مرجحة في الفترة الزمنية ما بين 29 من شهر ايلول الحالي الى 12 من شهر نوفمبر المقبل وقد يكون من بينها اعادة ترتيب مجلس الاعيان ايضا










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع