أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصر تسجل حالة إصابة بمرض Mbox الحكومة المصرية: أنقذنا البلاد من أزمة كبرى تعرض الموقع الإلكتروني لبلدية السلط الكبرى لمحاولة اختراق مساجد قطر تجذب جمهور المونديال الحكومة: لدينا مخزون استراتيجي من المواد التموينية العراق سيحول رواتب 200 ألف متقاعد عراقي يقيمون في الأردن شهريا تدريجيا تفاصيل الحالة الجوية يوم الجمعة - تحذيرات البنك الدولي يؤكد استمرار دعمه للأردن بمختلف المجالات العثور على وثائق سرية جديدة بمنزل ترامب علّان: 4 أسباب لضعف الإقبال على المجوهرات التدريب المهني تؤكد أهمية التشاركية مع المصابين العسكريين الإمارات الأولى عربيًا بتقرير المواهب تجهيز عمان الميداني لاستقبال اصابات (المخلوي) بنك الإسكان ينفذ تجربة إخلاء وهمية لمبنى الإدارة العامة تحقيقا للعدالة .. ناقلي الشاحنات بالوسط والشمال يطالبون بمشاركة نقل الفوسفات الأردن يشارك بمعرضي الأغذية والتمور في أبوظبي وزارة الصحة: فيروس التنفسي المخلوي لا يستدعي الخوف أو الهلع مكافحة المخدرات تضبط 100 الف حبة مخدرة بحوزة أحد تجار المخدرات في محافظة المفرق إنتربول الأردن يسلّم مطلوبا لفلسطين اعتداء على مدير مركز صحي الرابية في عمان
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث مرة اخرى .. موقف إنساني غير مسبوق لملكة...

مرة اخرى .. موقف إنساني غير مسبوق لملكة الإنسانيه رانيا العبدالله

29-09-2022 09:27 AM

زاد الاردن الاخباري -

عبد حامد - مرة أخرى، يسجل التاريخ بين صفحاته، باحرف من نور ،موقفا إنسانيا ،نوعيا دوليا تأريخيا،لا نظير له على الإطلاق،لملكة الإنسانية والثقافة والرقي والذوق الرفيع ،والمعدن النبيل الملكه رانيا العبدالله، حيث ناشدت في اكبر ،واهم محفل دولي ،كل دول العالم وحكوماته ،ان تتعامل مع اللاجئين بلا ازدواجيه ،وان لا تميز بينهم ،كما يحصل اليوم ،حيث يحظى ابناء هذه الدوله ،اوتلك ،برعاية واهتمام واضح، بينما لايحصل مثله مع لاجئين من دول عده أخرى.هذا ما عرفت به الملكه رانيا ،وهو تأكيد لما وسمتها به في مقالي السابق،الذي كان عنوانه ،ملكة الإنسانيه ،والثقافة والمعدن الرفيع.حقيقة، ليس غريبا، ان نشهد مثل هذه المواقف الكريمه ،المشرقه والمشرفه ،من جلالة الملكه رانيا ،نعم هذا ما عرفت به، بل واكثر منه.لقد سخرت كل جهدها واهتمامها ووقتها لرعاية الإنسان المنكوب، حيثما كان ،وممن كان ،بغض النظر عن لونه ،وجنسيته وديانته،او لاي سبب آخر ،ولعمري هذا لم ترتقي اليه إلا شرائع السماء ،وهي سليلة بيت كريم عريق، وارومة نبيله.لذلك حظيت الملكه رانيا باحترام وحب وتقدير كل شعوب الأرض،ويحق لكل عربي، وإنسان حر ،كريم ،عادل ومنصف ،ان يفخر بها ،كل الفخر،ويدعو الخالق الكريم، ان يحيطها بعنايته، ويحفظها، ويحميها ويسعدها،ويدخل البهجة والسرور على قلبها ،وبيتها واسرتها والمملكة كلها ،مثلما ادخلت البهجة والسرور على كل القلوب ،بمواقفها المشهوده، ومعدنها الرفيع ،وسجاياها الكريمه، وشمائلها الساميه،نعم هذا ما عرفت به الملكه رانيا العبدالله،بل وباكثر منه،وهكذا يبقى الإنسان بخير، طالما بقيت ملكة الإنسانيه والثقافة والرقي والذوق الرفيع ،بخير،والكل يرفع يديه إلى الله بالدعاء صباحا ومساء ان تبقى بكل خير وافضل حال وتألق








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع