أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصر تسجل حالة إصابة بمرض Mbox الحكومة المصرية: أنقذنا البلاد من أزمة كبرى تعرض الموقع الإلكتروني لبلدية السلط الكبرى لمحاولة اختراق مساجد قطر تجذب جمهور المونديال الحكومة: لدينا مخزون استراتيجي من المواد التموينية العراق سيحول رواتب 200 ألف متقاعد عراقي يقيمون في الأردن شهريا تدريجيا تفاصيل الحالة الجوية يوم الجمعة - تحذيرات البنك الدولي يؤكد استمرار دعمه للأردن بمختلف المجالات العثور على وثائق سرية جديدة بمنزل ترامب علّان: 4 أسباب لضعف الإقبال على المجوهرات التدريب المهني تؤكد أهمية التشاركية مع المصابين العسكريين الإمارات الأولى عربيًا بتقرير المواهب تجهيز عمان الميداني لاستقبال اصابات (المخلوي) بنك الإسكان ينفذ تجربة إخلاء وهمية لمبنى الإدارة العامة تحقيقا للعدالة .. ناقلي الشاحنات بالوسط والشمال يطالبون بمشاركة نقل الفوسفات الأردن يشارك بمعرضي الأغذية والتمور في أبوظبي وزارة الصحة: فيروس التنفسي المخلوي لا يستدعي الخوف أو الهلع مكافحة المخدرات تضبط 100 الف حبة مخدرة بحوزة أحد تجار المخدرات في محافظة المفرق إنتربول الأردن يسلّم مطلوبا لفلسطين اعتداء على مدير مركز صحي الرابية في عمان
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك داعية إسلامي يثير الجدل بتصريح يخص المطلقات -...

داعية إسلامي يثير الجدل بتصريح يخص المطلقات - فيديو

داعية إسلامي يثير الجدل بتصريح يخص المطلقات - فيديو

28-09-2022 07:33 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجه الداعية الإسلامي المصري الشيخ محمد أبو بكر، نصيحة إلى الزواجات المطلقات بطلاق رجعي ولم تنته عدتهن بعد، بارتداء ملابس مثيرة لأزواجهن وتضع أكثر العطور إثارة كي يردها الزوج إلى عصمته.

وبرر الداعية الإسلامي خلال حديث تلفزيوني له دعوته للسيدات المطلقات طلاقاً رجعياً بذلك فضلاً عن التطلف قدر المستطاع مع أزواجهن، لأن الله تعالى نهى بنص قرآني صريح قال تخرج الزوجة من بيت زوجها متى كان الطلاق رجعياً، ولذلك إذا ما تزينت الزوجة لزوجها وأثارته فإن لديها فرصة في أن يعود الوئام بينهما مجدداً ويرجعها إلى عصمته.

وأوضح أبو بكر أن الطلاق الرجعي طبقاً لتعاليم الشريعة الإسلامية، لا يحتاج الزوج فيه إلى مأذون كي يرد الزوجة إلى عصمته بل بمجرد أن يقول لها إن عاد في قراره وردها إلى عصمته عادت إلى إليه مجدداً.
كما تطرق الداعية الإسلامي خلال حديثه إلى احتمالية وفاة أحد الزوجين أثناء فترة الطلاق الرجعي، وفي هذه الحالة يرث الحي منهما الميت باعتبار أن الزواج لا يزال قائماً طالما كانت الزوجة ما تزال في شهور العدة التي يباح فيها للزوج أن يردها إلى عصمته مجدداً دون الحاجة إلى مأذون أو مهر وشبكة أو أي متطلبات من المتطلبات الأساسية لعقد الزواج.

ويشدد أبو بكر على أهمية أن تبقى الزوجة في بيت زوجها متى حدث طلاقاً رجعياً بينهما ذلك لأن إصرار الزوجة على ترك البيت والذهاب إلى منزل أسرتها يبعد مسافات التقارب والود بينهما ويجعل فكرة الرد إلى العصمة أصعب، فضلاً عن أن القرآن الكريم نهى عن أن يجبر الزوج الزوجة على مغادرة منزل الزوجية قبل انقضاء العدة بهدف الحفاظ على الأسرة وعدم هدمها، لأن الشريعة الإسلامية الغراء تسعى إلى الحفاظ الدائم على كيان الأسرة والأبناء.









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع