أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العناني : الخصاونة قليل خبرة القبض على أمير انقلاب ألمانيا الفاشل تحويلة جديدة لاستكمال أعمال الباص السريع السعيدات: توقع ارتفاع الطلب على الغاز ليصل إلى 300 ألف أسطوانة خلال المنخفضات والد الكساسبة يطالب حضور جلسات محاكمة داعشي في بلجيكا الديوان الملكي ينشر صورة تجمع الملك وولي العهد والأمير هاشم التضخم بمصر يسجل أعلى مستوى منذ 2017 معالج الفيصلي يتدخل لإنقاذ حياة مواطن إعادة انتخاب الأردن لرئاسة شعبة الأسماء الجغرافية العربية ارتفاع أسعار الذهب في الأردن العثور على 20 ألف دينار في طاحنة نفايات استشهاد 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال في جنين انطلاق مرحلة ربع النهائي لمونديال قطر الجمعة مدعوون لإجراء المقابلات الشخصية في “الصحة” (أسماء) توقعات برفع الفيدرالي الأميركي سعر الفائدة واشنطن تتجه لتقديم 1,65 مليار دولار مساعدات للأردن حركة سير نشطة على مداخل وشوارع عمان المواطن الطيراوي: أتقطع لوفاة ابني بسبب استهتار سائق (فيديو مؤثر) عباس: أنا معرض للقتل في أي لحظة عقل: أسعار النفط قضية عالمية ولا سيطرة للأردن عليها
صححوا معلوماتكم عن الكورد
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة صححوا معلوماتكم عن الكورد

صححوا معلوماتكم عن الكورد

28-09-2022 09:06 AM

من وسط موريتانيا أرسل لي مثقف خلوق سؤال بسيط ومتواضع مفاده، حدثني عن الكورد بما أنك منهم لأن الإعلام شوش أفكاري..؟؟
رغم أن القضية الكوردية أقدم بكثير من قضيتنا الأم وهي القضية الفلسطينية ، إلا أن الكثير من العرب ومنهم المثقفين ما زالوا يجهلون الكثير عنها .
الكورد قومية لها تاريخ طويل قبل وبعد الرسالة المحمدية العظيمة ، طبعا السواد الأعظم منهم مسلمون ، وهناك أتباع ديانات آخرى ، لنا لغتنا الخاصة ومكونة من عدة لهجات ولا تمت بصلة إلى اللغة العربية أو التركية أو الفارسية ، وأيضا ليست خليط من اللغات الثلاث هذه كما يدعي البعض.
كما أن الثقافة الكوردية تضم كم مرعب من الأدباء والمثقفين ومنهم من ترك بصمته في الثقافات المختلفة عند العرب والأتراك بسبب معايشتهم لهم ، وثيابهم الجميلة وعادات وتقاليد اجتماعية متوارثة جيل بعد جيل .
مشكلة الكورد أن الكل يريد دمجهم ومسح هويتهم ، فصدام حسين فتك بالآلاف القرى بالأسلحة الكيميائية ، والحكومات التي حكمت تركيا وإيران وسوريا سجلها أسود بحقوق الإنسان والقصص عن مظلومية الأكراد هناك تحتاج ملايين الصفحات حتى نذكر بعضا منها.
ما يريده الكورد هو أن يعيشوا حياتهم الطبيعية واحترام هويتهم ، ولهذا سعوا منذ وقت طويل لخلق كيان لهم على أراضيهم ، وهذا الحلم تحقق بإعلان " جمهورية مهاباد" أُنشأت سنة ألف وتسعمائة وستة وأربعين ولم تدم أكثر من عام بسبب المؤامرات التي حيكت عليها ، وفي منتصف التسعينات انتزع الكورد حريتهم وخلقوا كيان بأقليمهم في شمال العراق ، ورغم ما فيه من مشاكل إلا أن الوضع فيه أفضل من دول كثيرة في منطقتنا الملتهبة .
أختر الكورد "حق تقرير المصير" كما فعلت أغلب شعوب العالم المتحررة التي تريد كل شيء بطرق سلمية وديمقراطية ، ومارسوا هذا الحق في السنوات الماضية ، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ،ولهذا دائما المتابع للشأن الكردي يجدهم ساخطون على الواقع ويحاولون التمرد بشتى السبل والطرق ، وبالتأكيد الكل يعلم أن من يحاول أن ينتزع حقوقه سوف يتعرض لحملات تشويه ورفض ونقد جارح ، بل وحتى الاتهام بالخيانة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع