أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إسرائيل ترد على قناة الجزيرة الفيصلي والوحدات يؤكدان ضرورة التركيز على نبذ خطاب الكراهية الملكة رانيا لأسود الأطلس: فرحتونا المغرب تكتب التاريخ بهزيمة إسبانيا وتتأهل لدور الثمانية روسيا وأوكرانيا تتبادلان 120 من أسرى الحرب “الضمان” تكشف عن أعداد المؤمّن عليهم والمتقاعدين الشريدة: الانتهاء من المدينة الجديدة في 2033 مدير الأمن العام يدعو إلى نشر الوعي البيئي والسياحي العبداللات: الحكومة رفعت مخصصات مجالس المحافظات للنقص الحاد في المحروقات .. عطلة رسمية في سوريا الأحد القادم والذي يليه السفير الأمريكي: ملتزمون بدعم النمو الاقتصادي للأردن 40 مليون يورو لدعم الاقتصاد الأخضر في الأردن اعتقال 18 مثليا بأوضاع منافية للحشمة بالكويت العرموطي للخصاونة: تنفقون على السيارات الحكومية كأننا بدولة نفطية تعديل أجور نقل البضائع ورفع سعر الشحن بدءا من الأربعاء أورنج الأردن راعي الاتصالات لملتقى المهندسين الشباب العرب 2022 التكسي الاصفر يلتحق بإضراب النقل غدا ولي العهد يترأس اجتماعا لمتابعة خطة عمل قطاع السياحة رصد 12 حالة انتحال مهنة طبيب اسنان بالاردن بدء امتحانات الشامل النظرية الأربعاء
حكاية الثرثار

حكاية الثرثار

26-09-2022 10:25 AM

لي صديق دائم الثرثرة ؛ لا يترك لك مجالاً لأن تعقب على ما يقول ..ولا يترك مجالاً لك كي تفتح موضوعاً جديداً ..ولا يترك لك مجالاً أن تغادر..ولا يترك لك مجالاً أن تؤيده إلا بهزّ الرأس ..ولا يترك لك مجالاً لأي مجال ..!!

المشكلة أنه دائماً يشتكي من قلّة الوقت ..وأنه (ما صحله يحكي) وأنّ هناك مؤامرةً تحاك ضده من أجل ألا يتكلّم ..! هو مقتنع بذلك ..و المصيبة بعد أن يتكلّم ساعة متواصلة وهو مستعجل وأنت أيضاً مستعجل يختم بقوله : المرّة الجاي بكملّك واحكيلك التفاصيل ..!

ذات مرة طرحت نصف السلام عليه .. فما كدتُ أقول :السلام..ولسة ما كمّلتُ كلمة (عليكم) حتى قاطعني قائلاً : هلا هلا والله ؛ شفت شو صار بكذا ..وساعة وقوفاً على قدميّ اللتين تموران بي وكدتُ أسقط من طولي أكثر من مرّة ..!

كلّما حاولتُ أن أضع له حدّاً و أقول لنفسي هذه المرة (رح تزبط ) معي ..أجده بارعاً كالعادة في تكميمي و تحوليلي إلى (مستمع قرفان) ولكنه صابر على مضض ..!

حاول اقناعي ذات مرّة أن (امرأ القيس ) ليس شاعراً جاهلياً بل لاعب كرة قدم عربي اشتراه كسرى بألف وخمسمائة دينار ذهباً ..وللآن أحاول توضيح الأمر له بأن كرة القدم لم تكن موجودة أيّام (الفرس و الروم) ولم أستطع ..أريد أن يصل تصحيح المعلومة له فقط ..بعثتُ له بدل الجاهة عشر جاهات ولا حياة لمن تنادي ؛ مسكون بالثرثرة ..وعادت الجاهات رابطة على راسها من (الدوشة) ووجع الراس الذي سببه لها..!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع