أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عمال بالقطاع العام يطالبون برفع علاوة غلاء المعيشة ما حظوظ المبادرة الأردنية لحل الأزمة في سوريا؟ يحضر عشيقته لمنزله ويقتل زوجته ثم يدعي انتحارها حراك في بورصة الأسماء بعد فض “استثنائية” البرلمان وتحديد موعد “العادية” بوتين: عملت سائق تاكسي بعد انهيار الاتحاد السوفييتي جودة .. حسان .. المجالي :حراك في بورصة الأسماء بعد فض الاستثنائية الملك يهنئ ولي العهد السعودي بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء الحكومة: طرح التعاقد مع شركات التواصل الاجتماعي لا يمس الحريات بالأسماء .. احالة عدد من الاداريين والمعلمين على التقاعد المبكر في وزارة التربية والتعليم الحرارة الجمعة اعلى من معدلاتها إصابات في حادث على الطريق الصحراوي إصابتان بحريق أسطوانة غاز بمحل تجاري - فيديو الأردنيون يترقبون انخفاض كبير على اسعار البنزين الكوفحي: بلدية إربد ماضية بمشروعها التنموي الخصاونة: ندرس تزويد المدن الصناعية بالغاز المصري الحكومة ستحسم موقفها من التوقيت خلال اسبوعين إصابة شخص بسقوط سقف منزل بالمفرق الشبول: إذا انتهت الجائحة لا مبرر لتطبيق قانون الدفاع تشكيلات أكاديمية واسعة في الجامعة الأردنية (اسماء) أبو غزالة يدعو الشباب للتوجه الى الزراعة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي توقيف قريب صدام حسين في بيروت

توقيف قريب صدام حسين في بيروت

توقيف قريب صدام حسين في بيروت

19-08-2022 10:19 AM

زاد الاردن الاخباري -

ينتظر عبدالله سبعاوي، حفيد سبعاوي الناصري الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، البت بمصير إقامته في لبنان بعد أن يتم الأمن العام إجراءاته بهذا الشأن. سبعاوي موقوف منذ أيام لدى الأمن العام الذي تسلمه من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بعد توقيف دام منذ 13 حزيران الماضي. حينها، داهمت قوة من الشعبة منزل سبعاوي في جبيل وأوقفته بناء على إشارة من النيابة العامة التمييزية. ولفت مصدر قضائي لـ»الأخبار» بأن التوقيف «استند إلى مذكرة صادرة من الحكومة العراقية تتهمه بالتورط في مجزرة سبايكر التي ارتكبت بحق الجيش العراقي في تكريت عام 2014»



ووفق المصدر، قررت النيابة إخلاء سبيله «بعد أن تبين لها بأن المتهم كان في وقت وقوع الجريمة مقيماً في اليمن الذي لجأ إليه عدد من أفراد عائلة صدام حسين عقب سقوط حكمه عام 2003. أما عند احتلال العراق فقد كان يبلغ من العمر 9 سنوات». سبعاوي على غرار عدد من أفراد عائلته حصل على جواز سفر يمني قبل سقوط حكم الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح. وعند اندلاع الحرب على اليمن، «انتقل إلى بيروت قبل أربع سنوات حيث يقيم بصورة شرعية بصفة لاجئ»



بعد أن أتمت الشعبة والنيابة إجراءاتهما، أحيل سبعاوي إلى الأمن العام للنظر بشرعية إقامته في لبنان. بالتزامن، أرسلت السفارة اليمنية في بيروت أول من أمس كتاباً إلى الأمن العام تشير فيه إلى أن سبعاوي مواطن يمني ويحوز على جواز سفر صالح تنتهي صلاحيته في 2025. أما المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، فقد راجعت أيضاً للتقصي عن مصير سبعاوي الذي يحمل بطاقة لاجئ صادرة عنها. «الأخبار» استفسرت من الأمن العام عن مصير سبعاوي. وقالت مصادره إنه «ينتظر استلام الأوراق الكاملة في ملفه من قوى الأمن الداخلي للبت بوضعه»



إشارة إلى أن بشار سبعاوي، عم عبدالله، أوقف في مطار بيروت في أيار 2006 أثناء انتقاله إلى البرازيل بناء على مذكرة صادرة من الإنتربول. وبعد احتجاز لأشهر، قررت النيابة العامة التمييزية إخلاء سبيله








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع