أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بيان أردني عُماني بختام زيارة الملك للسلطنة الأردن .. الاستماع لـ 26 شاهدًا بقضية هدر مال عام طقس العرب: تثبيت التوقيت الصيفي سيؤثر على توفير الطاقة بشكل سلبي الملكاوي: الشمس ستشرق بكانون الثاني عند 7:36 صباحا إعلان نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية الملك يزور المتحف الوطني العُماني ودار الفنون الموسيقية في دار الأوبرا السلطانية العثور على قذيفة من مخلفات الأمن الداخلي في جرش انهيار جزء من بناية قيد الإنشاء في طبربور 1.3 مليار دينار العجز التجاري للأردن مع منطقة اليورو استشاري أردني: تثبيت التوقيت إرهاق نفسي وجسدي للأسرة الطراونة: تثبيت التوقيت يؤدي لاعتلال الساعة البيولوجية السفير الكوري: مايقارب 20 % من إجمالي الكهرباء بالأردن إنتاج شركات كورية استقرار أسعار الذهب في الأردن خبير أردني: زيادة استهلاك الكهرباء بتثبيت التوقيت التربية: 600 منحة دراسية إضافية لأبناء المعلمين وفاة الشاب الدكتور محمد نديم حرب الحكومة: 60% من الدول لا تغير توقيتها الحكومة تترك للجامعات تحديد أوقات دوام طلبتها الضمان: 300 مليون دينار الفوائض التأمينية المحولة دوام طلبة المدارس السَّاعة 8:15 صباحاً نهاية الشهر الحالي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي هل هاجمت إسرائيل سوريا أثناء (الفجر الصادق)؟

هل هاجمت إسرائيل سوريا أثناء (الفجر الصادق)؟

هل هاجمت إسرائيل سوريا أثناء (الفجر الصادق)؟

19-08-2022 09:46 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشف رئيس الأركان الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أنه خلال عملية الفجر الصادق في قطاع غزة، عمل سلاح الجو الإسرائيلي في "دولة ثالثة" على حد تعبيره.

وأوضح كوخافي، ظهر اليوم، أنه بالتزامن مع 55 ساعة من العمليات والاعتقالات في الضفة الغربية، نفذ هجوم في بلد ثالث، وتابع "إذا لم تكن هناك عملية، فهناك دفاع، هذه مهمة معقدة للغاية لا يجب أن نأخذها أمراً مسلماً به".

وفسرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية حديث كوخافي، قائلة إنه يتضح أن جيش الاحتلال الإسرائيلي عمل أثناء العملية في غزة والضفة الغربية في ساحة ثالثة، لافتة إلى أن الهجوم ربما كان في سوريا، وهذا أمر غير معتاد على غرار العمليات السابقة للجيش الإسرائيلي في غزة.

هجمات نُسبت إلى إسرائيل

وأشارت الصحيفة إلى ما نشرته وكالة رويترز في الأسبوع الماضي، التي تحدثت عن سلسلة من الهجمات المنسوبة إلى إسرائيل، يوم الأحد الماضي، وأن بعض الأهداف الإيرانية تعرض للقصف بالقرب من ميناء طرطوس السوري.

ووفق التقرير، استُهدفت مواقع في جنوب دمشق يُديرها حزب الله اللبناني، وأسفر الهجوم عن مقتل 3 جنود، وإصابة 3 آخرين، فضلاً عن إلحاق الضرر بالممتلكات.

وحسب التقرير، نفذ هجومان متزامنان في منطقة طرطوس، وقال ضابط سابق في الجيش السوري تحدث إلى رويترز، إن الهدف الإيراني الذي استهدف كان في قرية أبو عفصة، في سوريا بالقرب من ميناء طرطوس، مشيراً إلى أن منظومة الدفاع الجوي ومحطة رادار تعرضت لهجوم في تلك المنطقة.

عناصر إيرانية في قاعدة سورية

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الهجمات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع عسكرية للجيش السوري تضم عناصر من إيران، وكان من بين الأهداف قاعدة لسلاح الجو السوري،

ومستودعات لحزب الله.

ونشرت قناة العربي الإخبارية، أن تل أبيب هاجمت ضابطاً إيرانياً وضابطاً سورياً أشرفا على نقل صواريخ لحزب الله، ونقلت "أحرونوت" عن وسائل إعلام دولية أخرى، أن الهجوم على طرطوس كان غير مألوف مقارنة مع مئات الهجمات الأخرى المنسوبة لإسرائيل في السنوات الماضية بسوريا.

التصعيد في غزة

وشن الجيش الإسرائيلي قبل نحو أسبوعين عملية عسكرية في قطاع غزة، حيث قصف طيرانه أهداف لحركة الجهاد، فضلاً عن اغتيال قادة بارزين في الحركة من سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد، الأمر الذي تبعه رد من الحركة التي أطلقت عشرات الصواريخ على إسرائيل لينتهي التصعيد بعد جهود مصرية، وقتال 3 أيام سقط خلاله عشرات الضحايا








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع