أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة الأحد توقيف موظف تحميل في بنك لسرقة أوراق نقدية المفرق: الاشتباه بإصابة بالكوليرا لفتاة عشرينية ماذا قد يحصل قبل 13 تشرين الثاني؟ الأردن بانتظار الخطوة الملكية التالية في «التسريبات» و«الطاقم» و«لحم الإصلاح» النائب الرواشدة يكتب عن تصريحات الخصاونة: الخبز والكرامة والجوع والشهامة فاخر دعاس .. القبول “الموحد” مش “موحد” نهائيًا اقتصاديون: رفع أسعار الفائدة يحافظ على جاذبية الدينار الخصاونة يطلب من وزرائه تقديم إستقالاتهم الأحد…ومُعلقون : ” مش حتفرق” .. ! مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي .. فيديو 42 إشاعة في أيلول والاقتصادية تتصدرها وزير الاستثمار يكشف عن أفضل القطاعات فائدة بالاستثمار في الأردن .. تفاصيل مواطنون عن رفع الديزل والكاز: "حكومة حاسبيتها صح" الحاج توفيق: المواطن لا يعرف الاسعار العالمية الرحاحلة يبرر التعديلات على قانون الضمان لجنة التحقق بملف التأمين الصحي بنقابة الصحفيين تباشر عملها دعوة لتوفير تخصصات طبية متعلقة بالشيخوخة بالأردن الفيصلي يجتاز الحسين بثلاثة اهداف ويتصدر الدوري أستاذ جامعي اردني: البطالة تسبب أمراضا صحية عدد المطلوبين على قضايا الديون المدنية يتجاوز 152 ألف حالة نصرالله: لبنان من يقرر ترسيم الحدود
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العالم يتجاهل مأساة أبناء تيغراي بسبب بشرتهم...

العالم يتجاهل مأساة أبناء تيغراي بسبب بشرتهم السمراء

العالم يتجاهل مأساة أبناء تيغراي بسبب بشرتهم السمراء

18-08-2022 02:40 AM

زاد الاردن الاخباري -

تساءل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الذي ينتمي الى عرقية التيغراي في إثيوبيا، عما اذا كان سبب تجاهل العالم لمأساة ابناء شعبه هو بشرتهم السمراء؟.

ووصف تيدروس الوضع في اقليم تيغراي الناجم عن الصراع المستمر في بلده الأصلي أسوأ من أي أزمة إنسانية أخرى في العالم، مؤكدا ان 6 ملايين شخص في الاقليم معزولون بشكل أساسي عن العالم "تحت الحصار" منذ 21 شهرا.

ووصف الصراع في أوكرانيا بأنه أزمة يحتمل أن المجتمع العالمي "يسير نائما نحو حرب نووية" يمكن أن تكون "أم كل المشاكل"، لكنه دفع بأن الكارثة في تيغراي أسوأ بكثير.

وتساءل تيدروس: "لم أسمع في الأشهر القليلة الماضية أي رئيس دولة يتحدث عن وضع تيغراي في أي مكان في العالم المتقدم. في أي مكان. لماذا؟".

وقال: "ربما السبب هو لون بشرة الناس في تيغراي".

في أبريل، تساءل تيدروس عما إذا كان تركيز العالم الساحق على حرب روسيا في أوكرانيا ناتجا عن العنصرية، على الرغم من اعترافه بأن الصراع هناك له عواقب عالمية.

وبدأ الصراع في إثيوبيا في نوفمبر 2020، ووصل القليل من المساعدات الإنسانية بعد أن استعادت قوات تيغراي الكثير من المنطقة في حزيران 2021.

وبدأت المساعدات تتدفق بشكل أكبر في الأشهر القليلة الماضية، ولكن توصف على نطاق واسع بأنها غير كافية لتلبية احتياجات الملايين من الأشخاص المحاصرين هناك بشكل أساسي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع