أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأجور الجديدة لمسارات الباص السريع تدخل حيز التنفيذ وفاة سبعيني دهسا في لواء بني كنانة المركزي الأردني يلغي ترخيص بنك لاندماجه بآخر نفي إصابة فتاة بالكوليرا في المفرق حزن في مأدبا بعد رحيل الطالب الشقور اقتصادي اردني للحكومة: كلف الاقتراض سترهق الخزينة بدء العام الجامعي في الجامعات الرسمية بدء تقديم طلبات الالتحاق الإلكترونية في الجامعات الرسمية لأبناء الأردنيات انخفاض على درجات الحرارة الأحد توقيف موظف تحميل في بنك لسرقة أوراق نقدية المفرق: الاشتباه بإصابة بالكوليرا لفتاة عشرينية ماذا قد يحصل قبل 13 تشرين الثاني؟ الأردن بانتظار الخطوة الملكية التالية في «التسريبات» و«الطاقم» و«لحم الإصلاح» النائب الرواشدة يكتب عن تصريحات الخصاونة: الخبز والكرامة والجوع والشهامة فاخر دعاس .. القبول “الموحد” مش “موحد” نهائيًا اقتصاديون: رفع أسعار الفائدة يحافظ على جاذبية الدينار الخصاونة يطلب من وزرائه تقديم إستقالاتهم الأحد…ومُعلقون : ” مش حتفرق” .. ! مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي .. فيديو 42 إشاعة في أيلول والاقتصادية تتصدرها وزير الاستثمار يكشف عن أفضل القطاعات فائدة بالاستثمار في الأردن .. تفاصيل مواطنون عن رفع الديزل والكاز: "حكومة حاسبيتها صح"
الذئب المنفرد

الذئب المنفرد

17-08-2022 05:07 AM

خاص - الكاتب عيسى محارب العجارمه - عادة اتجول كالذئب المنفرد وخصوصاً بعودتي لمنزلي قبيل منتصف الليل، واعشق المشي بجنون وخصوصا في هدأة الليل، أعرج على طريق بير الماء بأم البساتين، واناظر صهاريج المياه الذي تركها أصحابها على مقربة منه ليهجعوا في بيوتهم، فمن هنا مر ابي رحمه الله ذات يوم حيث كان يمتهن هذه المهنه لوقت متأخر من عمره، فأمسي على ذكراه بالخير وكل السواقين الطيبين بهذا المكان الجميل.

اعشق القتال بالقلم كذئب منفرد يعشق وطنه ومليكه وجيشه وشعبه وسواقين القلابات وتنكات الماء والجنود والعسكر وأيضا الموظفين لأنهم جنود الدولة، فتسمية الذئاب المنفرده ليست حكرا على الإرهاب والإرهابيين وخفافيش الظلام، فهي حرب المصطلحات الرمادية والتي يقع على عاتقي ككاتب تقدمي توضيحها للرأي العام.

فالكاتب الحر هو ذئب منفرد، يعشق الليل، ورمش حبيبته، وذكرى تراب والده فوطني حيث قبر ابي، وانا كوزير إعلام المتقاعدين العسكريين كما يحلو لكثير من رفاق السلاح نعتي، أرى أن مهمتي أخطر بكثير من وزارة الإعلام بقضها وقضيضها، فأنا كاتب الأمراء والملوك الهواشم المفضل شاء من شاء وابي من أبي، وصوت رفاق السلاح وسيفهم الأدبي البتار، اتكلم نيابة عن الأمي فيهم، وهم كثر للأسف كما أوضح الزميل سليمان غوينم الأزايده وكيل القوة على صفحته.

منذ بداية الربيع العربي وانا اشيل الهم الهاشمي النبيل على كتفي كذئب منفرد، وقاومت الظلاميين والإرهاب والإرهابيين والتكفيريين، وحصلت جفوة بيني وبين الرأي العام لاني كاتب الأمراء والملوك والعرش المفدى الذي كنت ولا زلت ركنا ركينا في ديمومة الحفاظ عليه كاروع مكتساباتي الفكرية والأدبية وملكاتي النفسية وشطحاتي الصوفية العميقة في حب ال بيت النبوة.

سلام على روح ابي، وعهدا الرجال للرجال أن أكون نسيج جيش وحدي في خندق الشعب والملك معا، جنودا وسواقين شاحنات وموظفين شرفاء، اسرد هم كل مكروب لا تأخذني في الحق لومة لائم، محافظا على شعاري الدائم، الله الوطن الملك.
دمتم بود








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع