أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مهم من العقبة الاقتصادية بشأن تطبيقات النقل - صورة وزير أسبق: الأردن ينظر ليكون مركزاً للغذاء بالإقليم يومان لتحديد موعد نتائج القبول الموحد ناسا تختار أردنيا لرصد تجربة تغيير مسار كويكب الجمارك الأردنية تحبط محاولة تهريب 130 كرتونة دخان وزير الزراعة: الأردن سيكون مركزاً إقليماً للأمن الغذائي في المنطقة وآسيا الطاقة: انخفاض أسعار المشتقات النفطية عالميا الاشغال لفتاة وضعت مبيد حشري لاسرتها في الطعام عام 2004 أردني تعرضت ابنته للعقر: يكفي استهتارا ! - صورة بالاسماء .. محاكم تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم رئيس مجلس الأعيان يؤكد ضرورة عودة الأمن والاستقرار لليمن سوريا ولبنان والعراق يدعمون الأردن في استضافة مرصد إقليمي للأمن الغذائي الافتاء الاردنية: يجوز قتل الكلب العقور المخيف التفاصيل الكاملة لمحاولة سائق اردني قتل طليقته في السلط تمديد العمل بأحكام أمر الدفاع المتعلق بحبس المدين بالأسماء .. تشكيلات واسعه في وزارة التربية والتعليم مهم من التربية للطلبة غير الأردنيين اليورو يغرق .. الدولار يتوحش .. الاسترليني يُضرب وفاة العالم الإسلامي يوسف القرضاوي 87.4 مليار دولار قيمة الفجوة الغذائية في الوطن العربي
الصفحة الرئيسية أردنيات دكتور اردني: الأفراد الملتزمين بقواعد السير...

دكتور اردني: الأفراد الملتزمين بقواعد السير مظلومين

دكتور اردني: الأفراد الملتزمين بقواعد السير مظلومين

15-08-2022 05:02 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال أستاذ علم الاجتماع الدكتور حسين خزاعي، إن ظاهرة الحوادث المرورية في الأردن خطرة، محذرا مما وصفه بـ"المجزرة" على الشوارع.

وأضاف الخزاعي لبرنامج نبض البلد، أمس الأحد، أن عام 2021 شهد زيادة 40 ألف حادث مروري، بالمقارنة مع العام 2020، حيث بلغت الحوادث المرورية قبل عامين 120 ألف حادث.

وأشار إلى ارتفاع أعداد الوفيات الناجمة عن حوادث السير في الأردن، حيث كانت عام 2020، 461 وفاة، فيما ارتفعت عام 2021 إلى 589 وفاة.

واعتبر الخزاعي أن الأفراد الملتزمين بقواعد السير "مظلومين"، قائلا إن القيادة في الأردن عبارة عن "دبر حالك على الطرقات والدواوير".

ولفت إلى وجود مشتتات تلازم السائق في أثناء القيادة ومنها، (التدخين وشرب القهوة واستخدام الهاتف والقيادة) واصفا السائق في المملكة بأنه (4*1).

وبين نقلا عن أرقام رسمية، أن نسبة 7% من حوادث السير في الأردن تسببت بها سيدات، وأن عدد النساء الحاصلات على رخصة قيادة 800 ألف سيدة، فيما بلغ عدد السائقين المرخصين من الذكور مليون و200 ألف سائق.

من جهته قال مدير المعهد المروري السابق العميد المتقاعد عماد الحجرات، إن واقع الحال في شوارع العاصمة والمحافظات، يشير إلى عدم احترام حق الآخرين في الطريق.

وأضاف أنه في حال عدم تغليظ العقوبات بحق السائقين المخالفين، فمن الضرورة الاستمرار في مراقبة المخالفة، كما في حملات استخدام الهاتف في أثناء القيادة، وقطع الإشارة الضوئية.

ودعا الحجرات إلى استمرارية الحملات على المركبات والسائقين على مدار الساعة، والتركيز على جميع المخالفات وفي كافة الأوقات.

وأشار إلى أن التجاوزات في القيادة موجودة في الشوارع، معتبرا أن البعض اعتاد على الفوضى.

بدوره قال رئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق وفائي مسيس، إن بعض السائقين في الأردن تختلف سلوكياتهم عندما لا يكونوا موجودين في السيارة.

وأوضح مسيس حول السلوكيات، بأن نفسية السائق تكون غير مرتاحة في أثناء القيادة "السائقون العدوانيون"، مما يؤدي إلى المخالفة والمشاكل مع السائقين الآخرين على الطريق.

وشدد على ضرورة الرقابة للحد من مخالفات السائقين على الطرقات، مشيرا إلى وجود 4 آلاف عنصر أمن عام، للرقابة على أزيد من مليون و400 مركبة.

ودعا إلى تركيب كاميرات مراقبة آنية، تخالف السائق المخالف، وترسل رسالة نصية له، لإخباره بأنه قام بمخالفة.

ولفت إلى أن مشكلة الحوادث وارتفاع أعداد الوفيات الناجمة عنها، يعود إلى منظومة السلامة المرورية، داعيا إلى إعادة ترتيبها.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع