أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
90 % من المتقاعدين العسكريين رواتبهم أقل من 500 دينار وفاة شاب أحرق نفسه بالزرقاء الملك وسلطان عُمان يتبادلان وسامين رفيعين كبار السن سيشكلون 15.8% من الاردنيين في 2050 4 قتلى بانهيار مبنى بغداد الملكة تشكر سلطان عُمان الأردن يرحب بالتقدم في ترسيم الحدود اللبنانية إصابة شرطي إسرائيلي بإطلاق نار قرب رام الله توضيح من المعونة للاردنيين المستفيدين المتأخرة رواتبهم لجنة للتَّدقيق في شهادات الأطباء الحاصلين على البورد الرُّوسي أكثر من 130 ألف معلم ومعلمة يعملون في الأردن الصقور يحذر الأردنيين: الأفاعي أشرس في الشتاء الأمانة: عطاءات تصريف المياه كلفت 1.7 مليون إرادة ملكية بقبول استقالة ارحيل الغرايبة ادوية تنتهي صلاحيتها في مستودعات حكومية! 41 استيضاحاً رقابيَّاً سُجِّلت في آب فريق للتحقيق بمخالفات (العقبة لإدارة المرافق) الأميرة سمية تعلن خطبة طارق ناصر جودة - صور الملك وسلطان عُمان يتفقان على توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين توجيه للبلديات بتقسيط الإلتزامات على المواطنين
الصفحة الرئيسية عربي و دولي 46 عاما على مجزرة (تل الزعتر)

46 عاما على مجزرة (تل الزعتر)

46 عاما على مجزرة (تل الزعتر)

13-08-2022 09:51 AM

زاد الاردن الاخباري -

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى الـ46 لمجزرة مخيم "تل الزعتر" للاجئين الفلسطينيين في لبنان، الذي شهد مذبحة طالت أكثر من أربعة آلاف فلسطيني، فرضته مليشيات يمينية لبنانية متطرفة والجيش السوري حينها.

وتمثل مذبحة مخيم تل الزعتر واحدة من أسوأ صفحات الحرب الأهلية اللبنانية، التي اندلعت عام 1975، واستمرت 15 سنة.

وقعت المجزرة في 12 آب/ أغسطس 1976، في المخيم الفلسطيني في العاصمة اللبنانية بيروت، الذي كان يقطنه حينها نحو 60 ألف لاجئ فلسطيني، حتى تمت السيطرة عليه بالكامل، خلال الحرب الأهلية اللبنانية.

وتأسس المخيم عام 1949 (بعد عام على نكبة 1948)، ويقع في القسم الشرقي لبيروت، وهي المنطقة التي كانت تسيطر عليها الأطراف المسيحية إبان الحرب الأهلية، ومساحته كيلومتر مربع واحد.

وشهد المخيم إطلاق أكثر من 55 ألف قذيفة مصحوبة بحصار مشدد على المخيم.

وبحسب الأرقام المسجلة لدى الأمم المتحدة، فإن المجزرة أوقعت 4280 فلسطينيا وآلاف الجرحى، ومئات المفقودين، بعد حصار دام 52 يوما، فرضته "القوات اللبنانية" المسيحية والجيش السوري على المخيم.

وفي 22 حزيران/ يونيو، شنت القوات اللبنانية المسيحية هجوما واسعا على "تل الزعتر" وتجمعين مجاورين له، هما جسر الباشا والتبعة، قتل على إثرها المئات من الفلسطينيين، كبارا وصغارا، أطفالا ونساء.

وتمت إزالة المخيم بعد المجازر التي شهدها، وتوزع الناجون على المخيمات الـ13 الأخرى في لبنان.

وأحيا الناشطون الذكرى في مواقع التواصل الاجتماعي، مذكرين بأحداثها وما شهدته من أحداث مروعة وما سجلته شهادات صادمة.

 








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع