أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
90 % من المتقاعدين العسكريين رواتبهم أقل من 500 دينار وفاة شاب أحرق نفسه بالزرقاء الملك وسلطان عُمان يتبادلان وسامين رفيعين كبار السن سيشكلون 15.8% من الاردنيين في 2050 4 قتلى بانهيار مبنى بغداد الملكة تشكر سلطان عُمان الأردن يرحب بالتقدم في ترسيم الحدود اللبنانية إصابة شرطي إسرائيلي بإطلاق نار قرب رام الله توضيح من المعونة للاردنيين المستفيدين المتأخرة رواتبهم لجنة للتَّدقيق في شهادات الأطباء الحاصلين على البورد الرُّوسي أكثر من 130 ألف معلم ومعلمة يعملون في الأردن الصقور يحذر الأردنيين: الأفاعي أشرس في الشتاء الأمانة: عطاءات تصريف المياه كلفت 1.7 مليون إرادة ملكية بقبول استقالة ارحيل الغرايبة ادوية تنتهي صلاحيتها في مستودعات حكومية! 41 استيضاحاً رقابيَّاً سُجِّلت في آب فريق للتحقيق بمخالفات (العقبة لإدارة المرافق) الأميرة سمية تعلن خطبة طارق ناصر جودة - صور الملك وسلطان عُمان يتفقان على توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين توجيه للبلديات بتقسيط الإلتزامات على المواطنين
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث اضطرابات صعوبة التعلم

اضطرابات صعوبة التعلم

اضطرابات صعوبة التعلم

08-08-2022 02:14 AM

زاد الاردن الاخباري -

دكتور حسين علي غالب - بريطانيا - إنه المشهد الذي أعتدت مشاهدته عند بداية كل فصل جامعي وقدوم طلاب جدد ، طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة والمشاكل المختلفة ، يحتاجون أساليب وطرق محددة حتى يكملوا تعليمهم ، بالتأكيد هناك من يستوعبهم و يحتويهم وهناك من يرفضهم بل ويتعامل معهم بقسوة.
لقد توصل علماءنا الاجلاء إلى تصنيفات لكل من يعاني من عدم الاستيعاب والفهم تحت مسمى "اضطرابات صعوبة التعلم" ، منظمة الصحة العالمية هي أيضا مشكورة قدمت بحث مطول ذكرت فيه أن كل دول العالم دون استثناء تحتاج إلى كوادر متخصصة ، ويجب على كل طفل قبل أن يدخل المدرسة أن يتم فحصه وبعدها يوضع في المكان المناسب له حسب قدراته وقوة استيعابه.
كما أننا يجب أن نذكر أن الاكتشاف المبكر في السنوات الأولى من عمر الطفل تحديدا ، يوفر علينا الوقت والمال والجهد وتكون عائلة الطفل مشاركة في معرفة الخيارات المتاحة لطفلها وتكون شريك أساسي في علاجه وتطوره في مختلف مناحي حياته.
الجامعات الأمريكية صدقا كانت الأولى في تأسيس منهج أكاديمي متخصص يجتمع فيه الطب النفسي والجسدي وعلم الاجتماع والتجارب التربوية ، فيصبح الخريج بهذا المجال جاهزة لاختبار الطفل وتحديد المسار الذي يستوجب عليه اتباعه ، وأنا متأكد أن الجامعات الأجنبية في أوطاننا وهي كثيرة جدا ، سوف لن تضيع الفرصة وتضع هذا التخصص الأكاديمي المهم الذي تحتاج كل مؤسسة تعليمية في وقتنا الحاضر.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع