أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية الفايز: نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا

الفايز: نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا

الفايز: نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا

01-07-2022 05:24 PM

زاد الاردن الاخباري -

دعا رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، الجمعة، في باكو إلى عقد مؤتمر لحركة عدم الانحياز لبحث تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية، ودعا رجال الأعمال الأذريين للاستفادة من البيئة الاستثمارية، الآمنة والجاذبة في الأردن.

وقال الفايز إن "الأزمة السورية أصبحت تشكل كارثة، وفشلت جهود الأمم المتحدة حتى اللحظة في حلها ... للأسف أصبحت سوريا اليوم، مركز صراع الدول الكبرى ودول إقليمية، وبتنا نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا.

واستقبل رئيس وزراء أذربيجان علي أسدوف، الجمعة، في العاصمة الأذرية باكو، رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، الذي يشارك في أعمال مؤتمر الشبكة البرلمانية لرؤساء البرلمانات لدول عدم الانحياز الذي بدأت أعماله الخميس.

وتناول اللقاء مجمل العلاقات الثنائية الأردنية الأذرية، وأهمية البناء عليها في مختلف المجالات، وخاصة السياسية والاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى تناول مختلف الأوضاع الراهنة في المنطقة.

وقال الفايز خلال اللقاء الذي حضره السفير الأردني في باكو سامي غوشه، إن العلاقات الأردنية الأذرية متميزة، وقائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة للبلدين والشعبين، ويحرص على تعزيزها والبناء عليها جلالة الملك عبدالله الثاني، والرئيس الهام علييف.

وتحدث الفايز عن اتصالات ولقاءات مستمرة بينهما هدفها تعزيز التعاون، وإدامة التنسيق والتشاور، بما يصب في مصلحة البلدين.

وتحدث الفايز عن أهمية تفعيل الاتفاقيات الثنائية، وتبادل المنتجات والسلع، والخدمات، وإقامة الاستثمارات المشتركة والشراكات الاقتصادية.

ودعا الفايز رجال الأعمال الأذريين للاستفادة من البيئة الاستثمارية، الآمنة والجاذبة في الأردن، فالأردن ينتهج سياسة الانفتاح الاقتصادي، ويحمي المستثمرين".

وأكد الفايز على أهمية تعاون البلدين لمواجهة تداعيات جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها على الأمن الغذائي العالمي.

ورأى الفايز أن المنطقة تعاني صراعات سياسية خطيرة، أوجدت البيئات الخصبة لانتشار قوى الإرهاب والتطرف، وكان الأردن الاكثر تضررا بسببها، فهو يواجه اليوم تحديات اقتصادية وامنية، بسبب استقباله لمئات آلاف اللاجئين السوريين، إضافة إلى تحدي آخر بدأ اكثر خطورة يتمثل بقيام المليشيات الموالية لدول إقليمية في سوريا، بتهريب المخدرات والأسلحة إلى الأردن، وإلى دول الخليج العربي عبر الأردن بطريقة منظمة، مستغلة انسحاب القوات الروسية من المناطق الشمالية السورية الحدودية مع الأردن.

وأضاف أن "الأزمة السورية أصبحت تشكل كارثة، وفشلت جهود الأمم المتحدة حتى اللحظة في حلها ... للأسف أصبحت سوريا اليوم، مركز صراع الدول الكبرى ودول إقليمية، وبتنا نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا.

وبشأن القضية الفلسطينية قال الفايز إن الشعب الفلسطيني يعاني من أطول احتلال في تاريخ البشرية، والجهود المبذولة لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي فشلت.

وأضاف أن الملك يؤكد باستمرار أن لا حل للقضية الفلسطينية، إلا وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، وأن أي حلول لا تمكن الشعب الفلسطيني من حقوقه التاريخية في فلسطين، وحقه في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة هي حلول عدمية وستعمل على تأجيج الصراع في المنطقة وتزيد من دوامة العنف.

وأكد الفايز على أهمية تفعيل الاتفاقيات الثنائية وتنسيق الجهود المشتركة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية، مشيرا إلى ضرورة أن يكون لدول حركة عدم الانحياز دور فاعل لتجنب تداعيات هذه الازمة والحفاظ على مصالحها خاصة والعالم يشهد سياسة المحاور.

وأعرب رئيس الوزراء الأذري عن تقديره لدور الاردن الكبير، في خدمة اللاجئين السوريين، وللدور الكبير الذي يقوم به الملك من أجل عودة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وتحدث عن حرص أذربيجان على بناء علاقات قوية مع الأردن في مختلف المجالات وذلك بحكم علاقات الصداقة القوية التي تربط البلدين.

وأشار أسدوف إلى اعتزاز بلاده بالمستوى الرفيع، الذي وصلت اليه العلاقات الثنائية، في مختلف المجالات، والتعاون حول مختلف القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الاوسط، خاصة المتعلقة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وضرورة حل القضية الفلسطينية، على أساس قرارات الشرعية الدولية، وحل الدولتين والأزمة السورية.

وأشاد أسدوف بالدور الكبير الذي يقوم به الأردن في رعاية اللاجئين السوريين.

وأشار إلى أن أذربيجان وانطلاقا من علاقاتها القوية مع الاردن ستقيم العام المقبل احتفالا بمناسبة مرور 30 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وقدم رئيس الوزراء الأذري تعازيه للأردن بخصوص حادثة ميناء العقبة.

والتقى رئيس مجلس الأعيان، الجمعة، بوزير الخارجية الأذري جيهون بيرموف وبحث معه مجمل الأوضاع الراهنة في المنطقة وأهمية تفعيل دور دول حركة عدم الانحياز.

ودعا الفايز خلال المباحثات إلى عقد مؤتمر لحركة عدم الانحياز لبحث تداعيات الازمة الروسية الأوكرانية، وأشار إلى ضرورة بناء تكتل اقتصادي يحقق مصالحها.

وبحث الفايز خلال اللقاء مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك وتوحيد المواقف حولها.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع