أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سبب عدم حصول اي طالب على 100% بالتوجيهي وزير التربية : لا دليل على تسريب نتائج التوجيهي العجلوني يدعو طلبة التوجيهي للالتحاق بالتخصصات التقنية رصد 1762 مخالفة سير خلال احتفالات التوجيهي قبيلات : استقبلوا وتقبلوا نتائج ابنائكم كما هي مرشحون للمقابلة الشخصية في وزارة الصحة - اسماء لين المومني الأولى على الأردن بالفرع العلمي اردنية حافظة للقرآن توفت بحادث تحصل على 80 بالتوجيهي أوائل التوجيهي في الأردن (أسماء) “التربية” تمنح 6 طلاب متوفين شهادة الثانوية العامة %63.1 نسبة النجاح العامة في امتحان "التوجيهي" الأردن يعزي بضحايا حوادث الحرائق في الجزائر 163 ألف مسافر عبروا جسر الملك حسين خلال النصف الأول من آب وزارة التخطيط تبدأ بإعداد البرنامج التنفيذي لرؤية التحديث الاقتصادي التربية تتيح نتائج التوجيهي الكترونيا (رابط) الملكة رانيا نتشر صور جديدة من خطوبة الأمير الحسين من رجوة آل سيف العجارمة : ١٣ مليون محاولة طلب للنتيجة ، و ١٢٣ الف محاولة لاختراق موقع نتائج " التوجيهي " التربية تكشف حقيقة اجراء اتصالات مع أوائل التوجيهي هاتفيا وكالة زاد الأردن الاخبارية تهنئ صاحبي الجلالة وولي العهد الامير الحسين المواطن الاردني اخر اهتمامات الحكومة!
لا شيء أهم من القضية الفلسطينية.. رسالة ملكية هامة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة لا شيء أهم من القضية الفلسطينية .. رسالة ملكية...

لا شيء أهم من القضية الفلسطينية .. رسالة ملكية هامة

27-06-2022 04:55 AM

مرّت العلاقات الأردنية الفلسطينية في مراحل كثيرة وعميقة، وفي كل مرحلة يتجدد بها التلاحم والأخوّة، والترابط، كونها علاقات مبنية على الوضوح والتمسك بثوابت أردنية تاريخية لم تكن يوما حالة طارئة، إنما ظلت على مدى سنين وتاريخ تؤكد على أن السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
اضافة لتأكيدات جلالة الملك عبد الله الثاني على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف/ المسجد الأقصى المبارك، وتمسّك الأردن المستمر في بذل كل الجهود لحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.
هذه الرؤية التي تأطّرت بها العلاقات الأردنية الفلسطينية والتي لم تحد يوما عن ذات الطريق بل زادت عمقا ومتانة مع مرور الزمن، لتصبح اليوم كما كل يوم علاقة نموذجية مثالية، تنصف الفلسطينيين وتمنحهم حقوقهم العادلة، وتبقي فلسطين قضية مركزية في الاقليم والعالم، بحرص أردني دائم على ان تحضر فلسطين على أجندته في كافة المحافل الدولية بقيادة جلالة الملك، وحرص شخصي من جلالته على حلّ القضية حلاّ عادلا وشاملا، وفقا للشرعية الدولية.
بالأمس، خلال لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني بأخيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قصر الحسينية، تبددت الكثير من الأقاويل والآراء ووجهات النظر الذي ترددت مؤخرا حول الموقف الأردني من القضية الفلسطينية، ووضع العصيّ في دولاب السعي لدرب تحقيق السلام العادل والشامل، لقاء بحجم عمق العلاقات الثنائية التي لم تقف يوما عند حدّ للتطور والتقدّم نحو أعلى درجات الأخوّة والدعم الأردني للأشقاء في فلسطين، ليضع اللقاء العلاقات الثنائية من جديد في مكانها الصحيح الذي يليق بها والذي يجدد التأكيد على تميّزها.
جلالة الملك أكد خلال اللقاء على «موقف المملكة الأردنية الهاشمية الثابت تجاه القضية الفلسطينية، والداعم للأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وقال جلالته «إن الأردن يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته دائما وأبدا، ولا شيء أهم من القضية الفلسطينية بالنسبة للمملكة»، لا شيء أهم من القضية الفلسطينية للمملكة، هو الحسم الملكي من الرعاية والاهتمام الأردني بل والأولوية على أجندته، فالمهم للأردن هو فلسطين، مع تأكيدات جلالته على الثوابت الأردنية تجاه القضية والسعي لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقها.
كما لفت جلالته إلى أن الأردن في اتصال مستمر مع الجانب الأميركي، ويعمل على أن تتصدر القضية الفلسطينية جدول أعمال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن للمنطقة في الشهر المقبل، فهو الموقف الأردني الذي يزداد عمقا وثباتا ويتجدد عمقه يوما عن يوم، بتأكيدات على أنه سيدعم بكل طاقته حقوق الأشقاء الفلسطينيين ويؤكد مركزية القضية الفلسطينية، باستمرار بما في ذلك القمة المشتركة بمدينة جدة، الشهر المقبل، لتبقى فلسطين الأهم بالنسبة للأردن، إلى حين نيل الشعب الفلسطيني حقوقه دون انتقاص.
لقاء جلالة الملك أمس بالرئيس الفلسطيني، حمل طابعا هاما في التوقيت وفي مضامين ما تم طرحه والتأكيد عليه خلال المباحثات، ليتجدد العهد الأردني نحو أشقائهم الفلسطينيين، وتنطلق رسالة أردنية واضحة وشفافة من جلالة الملك بأنه لا شيء أهم للمملكة من القضية الفلسطينية، وهي رسالة يحتاجها الفلسطينيون ويشدّ عليها الأردنيون.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع