أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نسبة المصادر المحلية بتوليد كهرباء الأردن 28% الفاو: تجربة الأردن بالصمود في وجه أزمة الغذاء تُدّرس انخفاض أسعار الذهب في الأردن جلسات نيابية حول معايير العمل الدولية بالبحر الميت ضبط (بكم) يحمل 21 شخصا محكمة أردنية تمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهم - أسماء 100 ألف مريض زاروا الأردن للسياحة العلاجية بـ 2022 آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الأربعاء رحيل غرايبة يكتب: يجب الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء قبيلات توضح حول تعيينات التربية واسس اختيار شاغلي الوظائف الادارية ممدوح العبادي: العودة إلى دستور 2011 هو ما يعطي منعة حقيقية للوطن فحيصيون يرفضون تهاون الحكومات المتعاقبة وتفريطها بحقوقهم تشكيلات اكاديمية في جامعة العلوم والتكنولوجيا - اسماء الهند توافق على إنشاء مصنع في الأردن لإنتاج حامض الفوسفوريك وأسمدة لغايات التصدير أوهمته بالزواج فأخذت منه مالا وحظرته!! وفاة رجل أعمال سعودي أثناء مدحه ابن زايد في مؤتمر (شاهد) حجازي: لجنة للحوافز تزيد من ضبابية المشهد بالنسبة للمستثمرين “الاطباء” تطالب بسحب مشروع قانون المجلس الطبي واعادة صياغته محافظة: إلغاء التعليم العالي لن يؤثر على الجامعات الأمانة: وفد بلدية الخليل معجب بمشروع الباص السريع
الصفحة الرئيسية أردنيات السواعير يغادر حزب ارادة

السواعير يغادر حزب ارادة

السواعير يغادر حزب ارادة

25-06-2022 11:06 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعلن النائب السابق عدنان السواعير اليوم السبت نيته وعدد من الاشخاص عدم الاستمرار في مشروع حزب إرادة.

وقال السواعير في منشور عبر فيسبوك، "بعد تجربة إستمرت أكثر من 5 شهور في مشروع حزب إرادة أحيطكم علماً عن نيتي وقبل الشروع بطلب التسجيل عن نيتي وعدد من الشريكات والشركاء بعدم الاستمرار في هذا المشروع".

وأضاف السواعير، "خروجنا لا يأتي على أثر خلاف شخصي وإنما لعدم وضوح النهج السياسي لهذا المشروع وأين سيكون موقعه على الخارطة السياسية المقبلين عليها".

وبين أن التجارب السياسية وخاصةً في هذه المرحلة المهمة وبعد إقرار قوانين تحديث المنظومة السياسية ولأننا في خضم هذا المشروع قد تحتمل الخطأ أو الصواب ولا بد من خوض هذه التجارب للوصول للقرار السليم والصائب، بعد تفكير ملي وبعد تريث وتروٍ وصلنا للقناعة بأن هذا المشروع لا يلبي الطموحات التي كنا قد دخلنا من أجلها ألا وهي بناء حزب ديمقراطي وطني إصلاحي يعتمد البرامج كأساس لعمله ووضوح المشروع السياسي.

وتابع، "سيكون لنا لقاء في الأيام القادمة للحديث بهذا الشأن وأترك لكم كامل الحرية في قراركم بخصوص مشروع إرادة".

وأكد أن بناء الأحزاب هي مسؤولية وطنية تقع على كاهل كل شخص يؤمن بأننا ننتقل نحو مرحلة جديدة أساسها العمل الحزبي لأنه يشكل الحاضنة الرئيسة للعمل السياسي وقناعتي أن الفرصة مهيئة للبدء بحرية كاملة وعلى الأسس الصحيحة المعتمدة على البرامجية وعلى إنتشار هذه الأحزاب على مساحة الوطن للمشاركة بشتى أنواع الإنتخابات.

وأوضح أن مدى نجاح عمل الأحزاب يعتمد بشكل كبير على خطها السياسي وعلى المساحة التي ينتمي لها كل حزب ووضوح ذلك دون مواربة وغموض.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع