أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن: لم يطرح علينا أي شيء عن تحالف عسكري يضم إسرائيل البيت الأبيض: مستعدون لتقديم الدعم بعد حادثة العقبة سفير سابق: "اسرائيل" لن يكون ضمن فكرة "تحالف عسكري" مدار الحديث - فيديو محافظ العقبة: نتائج وتوصيات من لجنة التحقيق في أسرع وقت مركز الازمات: واجبنا التعامل مع الأزمة وليس منعها والد قاتل الطالبة الجامعية يستلم جثته ويقوم بدفنها وفق الاصول سلطة العقبة: غياب إجراءات السلامة في منطقة الحادث ضحايا تسرب العقبة 8 أردنيين و5 فيتناميين إصابة فتى بعيار ناري إثر مشاجرة في إربد وزير الطاقة: بدأنا نعتمد على أنفسنا في التنقيب عن النفط بالفيديو : رئيس جامعة اردنية: مشكلة التطبيقية بسيطة جدا الملك يزور دارة الخريشا معزيا بوفاة السفير السابق وزير النقل يبحث آلية دعم أصحاب التاكسي سلطة منطقة العقبة: غياب إجراءات السلامة العامة عن رصيف وقع عليه حادث تسرب الغاز التربية لطلاب التوجيهي: لا تعبثوا بهذه الوثائق - فيديو القبض على 4 اشخاص سرقوا كلبا نادرا في الزرقاء المنظمة العربية للسياحة تعزي الأردن بضحايا ميناء العقبة الفيصلي يفسخ عقد موباكو تعميم مهم من السفارة الأميركية بالأردن الجيش: استمرار التطهير لسفينة الغاز في العقبة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي لماذا تكرر إسرائيل إجراء الانتخابات؟

لماذا تكرر إسرائيل إجراء الانتخابات؟

لماذا تكرر إسرائيل إجراء الانتخابات؟

23-06-2022 01:39 PM

زاد الاردن الاخباري -

بعد نحو 12 شهر من آخر انتخابات ، أيد نواب إسرائيليون، الأربعاء، مشروع قانون ينص على حل البرلمان، والدعوة إلى انتخابات ستكون الخامسة خلال ثلاث سنوات ونصف.

وأعلن رئيس الوزراء ، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لبيد، عزمهما على حل البرلمان "بعد استنفاد كل المحاولات لتحقيق الاستقرار" في ائتلافهما.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن هذا الاقتراع قد يجرى في أواخر أكتوبر أو مطلع نوفمبر.

وشكل بينيت ولبيد، في يونيو 2021، تحالفا فريدا في تاريخ الاحتلال من أحزاب اليمين واليسار والوسط وللمرة الأولى بمشاركة حزب عربي من أجل إنهاء 12 عاما من حكم بنيامين نتانياهو المتواصل، بحسب وكالة فرانس برس.



لماذا يتكرر إجراء الانتخابات؟

ووفق تقرير لوكالة أسوشيتد برس أبسط إجابة هي أن إسرائيل منقسمة بعمق، وبشكل شبه متساو حول ما إذا كان نتانياهو ينبغي أن يكون رئيسا للوزراء أم لا.

إضافة إلى أن النظام السياسي يتكون من مجموعة متنوعة أيديولوجياً من الأحزاب التي يتعين عليها تشكيل تحالفات.

ماذا سيحدث بعد ذلك؟

على مدار 74 عاما لم يفز أي حزب بأغلبية في البرلمان المؤلف من 120 عضوا، والمعروف باسم الكنيست، لذلك بعد كل انتخابات يجب على أي رئيس وزراء محتمل تشكيل تحالفات من أجل تجميع أغلبية لا تقل عن 61 مقعدا.

ويتيح هذا الأمر للأحزاب الصغيرة قوة هائلة، وبعد كل انتخابات تقريبا يتركز الاهتمام على واحد أو أكثر من هذه الأحزاب الذين يرجحون الكفة الناجحة، وهو ما قد يحتاج إلى أسابيع من المفاوضات والمقايضة بين مختلفة قادة الأحزاب.

إذا لم يتمكن أحد من حشد الأغلبية، كما حدث بعد انتخابات أبريل وسبتمبر في 2019، فإن الإسرائيليين سيعودون إلى صناديق الاقتراع، وتبقى الحكومة في مكانها لتصريف الأعمال.

خلال الانتخابات الأربعة الأخيرة استحوذت الأحزاب القومية والدينية على أغلبية مقاعد الكنيست، وهنا كان يتصدر المشهد اسم نتانياهو.


 مع أو ضد؟

بالنسبة لمؤيدين نتانياهو من اليمنيين والدينيين يعتبرونه "ملك إسرائيل" فهو رجل قومي مخضرم لديه القدرة على التعامل مع زعماء العالم، ولديه القدرة على التعامل مع التحديات الأمنية التي تواجه إسرائيل.

وبالنسبة لخصومه، يرون فيه "تهديدا للديمقراطية" وهم يشيرون إلى محاكماته المستمرة، واتهامه بالفساد، وتأجيجه للانقسامات الداخلية لتحقيق مكاسب سياسية.

ويعد نتانياهو رئيس الوزراء الأطول خدمة في إسرائيل، وحزب حزبه الليكود في المركز الأول أو الثاني بفارق ضئيل في جميع الانتخابات الأخيرة، لكنه لم يكن قادرا على تشكيل حكومة أغلبية يمينية لأن بعض حلفائه يرفضون الشراكة معه.



ائتلاف

العام الماضي، بعد الانتخابات الأخيرة نجح معارضو نتانياهو في الإطاحة به، إذ قام بينيت ولبيد بتشكيل ائتلاف من ثمانية أحزاب سياسية، بما في ذلك حزب إسلامي عربي صغير.

ووضعت أحزاب خلافاتها الأيديولوجية جانبا، وعملت معا لبعض الوقت، فيما أقرت الحكومة الميزانية، وتجاوزت جائحة كورونا، وحسنت العلاقات مع دول عربية وإسلامية، وحتى أن بينيت حاول التوسط في الحرب الروسية على أوكرانيا.

ولكن نتانياهو حشد ضغوطا ضد أعضاء الائتلاف اليمينيين متهما إياهم بالشراكة مع إرهابيين وخيانة ناخبيهم، فيما تلقى عدد منهم تهديدات بالقتل بما فيهم بينيت.

وفي النهاية، انهار الكثيرون وانهار حزب بينيت وفقدت الحكومة أغلبيتها في أبريل، وفشلت الحكومة في تمرير قانون يرتبط بالقانون الخاص للمستوطنين اليهود في الضفة الغربية.

ويفترض تجديد هذا القانون بحلول 30 يونيو وإلا فقد المستوطنون الحماية القانونية. لكن إذا تم حل الكنيست يمدد هذا القانون تلقائيا.



 انتخابات جديدة

ويرجح أن يعود الإسرائيليون إلى صناديق الاقتراع في أقرب وقت في أكتوبر، فيما يأمل نتانياهو بالعودة، إذ يتوقع أن يفوز الليكود وحلفاؤه بأصوات أكثر مما فعلوا في المرة السابقة.

ولكن حتى إذا حصل نتانياهو على المزيد من المقاعد، فقد يفشلون مرة أخرى في تحقيق الأغلبية، وفقا لأسوشيتد برس.

وإذا حدث ذلك، سيكون الأمر متروكا للعديد من الأحزاب التي شكلت الحكومة المنتهية ولايتها لتشكيل ائتلاف جديد بتحالف سيواجه الضغوط ذاتها التي واجهها التحالف الأخير.

وقد ذكرت وسائل إعلام أن حزب الليكود بزعامة نتانياهو يجري محادثات لتشكيل حكومة جديدة قبل حل البرلمان. ولتحقيق ذلك يتعين على الحزب إقناع عدد كبير من أعضاء ائتلاف بينيت بدعم تولي نتانياهو رئاسة الوزراء.

وإذا لم تنجح الجهود لتشكيل الحكومة، ستكون هناك انتخابات جديدة مرة أخرى، إذ تشير استطلاعات للرأي إلى عدم تمكن أي كتلة من حشد 61 نائبا لتشكيل فريق وزاري.










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع