أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن: لم يطرح علينا أي شيء عن تحالف عسكري يضم إسرائيل البيت الأبيض: مستعدون لتقديم الدعم بعد حادثة العقبة سفير سابق: "اسرائيل" لن يكون ضمن فكرة "تحالف عسكري" مدار الحديث - فيديو محافظ العقبة: نتائج وتوصيات من لجنة التحقيق في أسرع وقت مركز الازمات: واجبنا التعامل مع الأزمة وليس منعها والد قاتل الطالبة الجامعية يستلم جثته ويقوم بدفنها وفق الاصول سلطة العقبة: غياب إجراءات السلامة في منطقة الحادث ضحايا تسرب العقبة 8 أردنيين و5 فيتناميين إصابة فتى بعيار ناري إثر مشاجرة في إربد وزير الطاقة: بدأنا نعتمد على أنفسنا في التنقيب عن النفط بالفيديو : رئيس جامعة اردنية: مشكلة التطبيقية بسيطة جدا الملك يزور دارة الخريشا معزيا بوفاة السفير السابق وزير النقل يبحث آلية دعم أصحاب التاكسي سلطة منطقة العقبة: غياب إجراءات السلامة العامة عن رصيف وقع عليه حادث تسرب الغاز التربية لطلاب التوجيهي: لا تعبثوا بهذه الوثائق - فيديو القبض على 4 اشخاص سرقوا كلبا نادرا في الزرقاء المنظمة العربية للسياحة تعزي الأردن بضحايا ميناء العقبة الفيصلي يفسخ عقد موباكو تعميم مهم من السفارة الأميركية بالأردن الجيش: استمرار التطهير لسفينة الغاز في العقبة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة قصاصة ورق وترويسة ملكية لديوان هاشمي عامر خطها...

قصاصة ورق وترويسة ملكية لديوان هاشمي عامر خطها ذوقان الهنداوي

قصاصة ورق وترويسة ملكية لديوان هاشمي عامر خطها ذوقان الهنداوي

19-06-2022 11:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

كتب د.احمد ذوقان الهنداوي

قبل ثلاثة وثلاثين عاما...في مثل هذا اليوم...قصاصة ورق... وترويسة ملكية لديوان هاشمي عامر... وكلمات بسيطة... قليلة العدد... شخصية الطابع... عامة الأثر... خطها عليها رئيسه حينها والدي ذوقان الهنداوي رحمه الله...

بالنسبة له، كان امرا طبيعيا وعاديا جدا... لا شيء استثنائي او خارج المالوف والمنطقي والمتوقع والصحيح والواجب... لم يك يفكر قط عندما سطر كلماته بانها ستصبح يوما مرجعا ودرسا ومضرب مثل يحتذى ويستدل بها للدلالة على الاستقامة والنزاهة والشرف وحياة الضمير ونظافة اليد للقائد الحكومي ...

لم يخطر بباله بتاتا حين خطها، بانها ستصبح منارة وضاءة وحالة قدوة أنموذجا تتناولها الأجيال جيلا بعد جيل.. عقودا بعد خطها... تتحدث عنها.. تستشهد بها... تترحم على صاحبها... وتتندر وتتحد بعض من جاء بعده من قيادات حكومية.. تتلمذ غالبيتهم على يديه... ولكن بعضهم للاسف، لم ياخذ بنهجه ومنظومة القيم التي آمن وعمل بها وحاول ترسيخها وتجذيرها بين أقرانه وتلاميذه وكافة افراد شعبه طوال حياته...

لا يبقى في هذه الدنيا إلا السمعة الطيبة والعمل الصالح وخدمة الناس... وما دون ذلك يذهب هباء منثورا...

فالله إن أحب عبدا... أحب الناس فيه... ليبقى حبه فيهم حيا لا يموت... الحمد لله...

يرحمك الله يا اعز واحب واغلى الناس...








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع