أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استقالة مصطفى الرواشدة من مجلس مكافحة الفساد الملك يزور إيطاليا الأسبوع المقبل إيطاليا: الأردن شريك أساسي في المنطقة وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري على هامش “حوارات المتوسط” عدد زوار البترا يتجاوز 820 ألف زائر في 11 شهرا معرض أورنج العبدلي يوفر التجربة الأولى لتقنية الجيل الخامس في المملكة “الخارجية” تتسلم وثيقة اعتماد الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة مهم من السفارة الأردنية في السعودية للأردنيين هناك الملك يهنئ باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وزيرة الاستثمار: نتطلع إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأسترالية أسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي مونديال قطر ينعش الطلب على المنتجات الغذائية الأردنية سمارة: 60 ألف مهندس عاطل عن العمل في الأردن الروابدة: الأردن مدماك في بناء الأمة العربية رجال الأعمال تؤكد دور مجلس الأعمال الأردني السريلانكي بتعزيز العلاقات الاقتصادية دهس طالبة في الجامعة الأردنية الحكومة تقر مشروع معدل لقانون إعادة هيكلة مؤسَسات ودوائر حكومية مهيدات: التخفيضات على السلع لا تعني انتهاء صلاحيتها “الغذاء والدواء”: التخفيضات على السلع الغذائية لا تعني انتهاء صلاحيتها الحكومة: الأردن ثاني أفقر دولة في المياه بالعالم
الصفحة الرئيسية عربي و دولي برعاية أممية .. محادثات بين الحكومة اليمنية...

برعاية أممية.. محادثات بين الحكومة اليمنية والحوثيين لفتح طرق تعز

برعاية أممية .. محادثات بين الحكومة اليمنية والحوثيين لفتح طرق تعز

26-05-2022 01:11 AM

زاد الاردن الاخباري -

انطلقت الاربعاء، محادثات برعياة الامم المتحدة بين الحكومة اليمنية ومتمردي جماعة الحوثي حول فتح طرق مدينة تعز التي يحاصرها المتمردون، بحسب ما افاد مكتب مبعوث المنظمة الدولية هانس غروندبرغ.

وقال مكتب غروندبرغ عبر تويتر أنه "بدأ اليوم في العاصمة الأردنية عمّان اجتماعا بين ممثلي الحكومة اليمنية وأنصار الله (الحوثيون)".

وأوضح أن الاجتماع "من أجل التفاوض لفتح طرق تعز ومحافظات أخرى بموجب الهدنة تحت رعاية المبعوث الأممي" دون مزيد من التفاصيل.

جاء ذلك فيما تظاهر آلاف اليمنيين بمدينة تعز، الأربعاء، للمطالبة برفع الحصار عن المدينة، استجابة لدعوة أطلقتها السلطة المحلية ومكونات سياسية.

ووفق مراسل الأناضول، رفع المتظاهرون لافتات كتب على بعضها "الرفع الكامل للحصار.. حق إنساني لا تنازل عنه" و"ارفعوا الحصار عن تعز" و"حصار تعز وصمة عار في جبين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

وفي 1 أبريل/نيسان الماضي، أعلن المبعوث الأممي غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي.

وتتضمن الهدنة "اجتماع الأطراف للاتفاق على فتح طرق في تعز وغيرها من المحافظات لتيسير حركة المدنيين من رجال ونساء وتنقلاتهم بالاستفادة من الجو الذي تهيئه الهدنة".

وتتهم منظمات حقوقية وإنسانية الحوثيين بفرض حصار على مدينة تعز (مركز محافظة تحمل الاسم نفسه)، وهي تخضع لسيطرة الحكومة، منذ اندلاع النزاع في 2015، ومنع قوافل الإغاثة الإنسانية من الوصول إلى السكان والمتضررين من الحرب، وهو ما تنفيه الجماعة.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع