أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع أسعار الأثاث في الاردن 30% حوامدة: اجتماع طارئ لتصحيح الأخطاء والعودة للمنافسة منحة بريطانية للأردن بقيمة 50.2 مليون جنيه استرليني حصاد الجولة .. الفيصلي ينقض على الصدارة - فيديو مكافأة مالية للاعبي الفيصلي الملك يستقبل الرئيس الفلسطيني بيان من مكتبة شومان حول كتاب اطفال يروج للمثلية السَّجن لمدانين بالاحتيال على مودعي بنوك اردنية ترفيع 4 متصرفين بالداخلية - أسماء فيديو براءة طفلة اردنية يحصد الاف المشاهدات احالة مدير عام دائرة الإحصاءات الى التقاعد إقرار مشروع نظام تشكيلات الوزارات والدوائر والوحدات الحكومية قرارات مجلس الوزراء طقس العرب ينصح بارتداء المعاطف الخفيفة ليلا فرنسا تؤيد وضع حد أقصى لأسعار النفط تحورات سريعة لجدري القردة تثير حيرة العلماء احالة محافظين في وزارة الداخلية الى التقاعد الجنايات تجرم خمسينيا اردنيا قتل والد زوج ابنته أمانة عمان تحدد أماكن بيع الأضاحي الشرطة الفلسطينية تصدر بيانا بشأن مقتل رنين السلعوس
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة "هدبت الشماغ الأحمر "

"هدبت الشماغ الأحمر "

24-05-2022 06:59 AM

وطن ولد من رحم الصوان ومن شغف الصحراء الممتدة ومن ثنايا وجه جدي ،من كروم الدوالي المتراخية على أطراف موارسنا الزاهية ، من شجرة التين التي تعشش في ثناياها عصافير الصباح ، من هدب أردنية شمرت عن ساعدها مع ساعات الندى القادم على صهوات الحب ليبلل نوافذنا المشرعة للشمس ،يعطي فسحة من قطرات تتناثر على أوراق الريحان والزعتر المطل من شرفات معتقة برائحة الهيل ونثر محبتنا .
وطن ولد مع فجر الحياة وصلوات الأمهات المعتنقات شرفا وكبرياء لا يدنى منه ولا تطاله كل المحاولات ، من عقال يلتف على رؤوس العزة فوق جبين وشم بالسنابل الخضر وزنود لوحتها الشمس حفرت في الصخر كي لا تطولها العاديات .

هذا الوطن ابن الزمان منذ كان نهره المبارك يتلوى مختالا في أعماق الوادي ، ذاك الذي يزهر دحنونا وثمرا وخيرات كثيرة ليطعم القاصي والداني بكل المشتهيات ، وهو حاضن الجبال الشامخات المزنرة بالقلاع التي تترصد بكل من تسوله نفسه بامتداد ماكر نحو وكر الأسود وحدوده المنيعات.
هو ليس وليد اتفاق او معاهدة هو مذ كانت ربة عمون والبتراء ومنذ أن خط تاريخ مجده على الصخور الماثلات وفي قصور صحاريه الشاهدات ، هو ابن العز وبيوت الشعر المنسوجة بخيوط الفخار والطين المعطر من تراب بلادي والقهوة المرة والسيوف المشهرة في وجه كل طامع و عاد.

الأردن ذاك الباقي في نفوسنا والذي لن يتلاشى مهما تظافرت المحاولات البائسات ، هو العريق وهو الأصيل وهو قافية الرجولة وحصن الأشاوس وبيرق الحق في الليالي الحالكات ، هو اهزوجة الكرامة وإكليل الغار على جبهات الماجدات ، هو عزنا وديارنا والحمى الممتد على رؤوس الرماح المصوبات ، هو أنتم أيها المتدثرون عزة وأنفة ولا تسقطهم المؤامرات ، هو العشق الأبدي وسيبقى رصينا متماسكا رافع الرأس مستقلا رافضا لكل الأحجيات والمكائد الخاسرات ، وطننا هو الملاذ والمعبر والمتكأ لكل من جاءه مستدخلا لينعم بالإطمئنان ويلوذ به من ظلم وتشريد ووجع الخوف والقهر فهذا قدر الكبار الذين يفرشون ثيابهم لكل دخيل ويضمدوا الجراحات .

في يو م استقلالك يا وطني نقول كلنا وبصوت واحد لتعش وتبقى رمزا شامخا وأسطورة حب وأنشودة سلام تغنى على شفاه الأطفال وفي أهازيج الكبار ودندنا ت الصبايا وفرح الأمهات .
عشت وطنا حرا مستقلا لا تطالك النوائب ولا تقرب منك النفوس الحاقدات ، فنحن في وطن مزنر بالورد والنار وعلمنا سيبقى عاليا فوق الجبال وعلى سفوح الروابي ، فعبدالله قائدنا ، والجيش حامينا والشعب كله بارودة نار ، فعش يا وطنا تحرسك القلوب والعيون وتمتمات الشيوخ ودعاء الأمهات .

عيد استقلال مجيد يا أردن .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع