أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الأحد رسالة تهديد بالقتل على طريقة إيمان إرشيد تصل ابنة الفنان شاكر جابر دعوات لدعم المواطنين اقتصاديا وتخفيض الضرائب “شورى العمل الإسلامي” ينتخب : الزرقان رئيساً والسقا نائباً للأمين العام نقيب الجيولوجيين: إذا سوّق الأردن ثرواته الطبيعية بشكل صحيح لما احتاج مساعدات خارجية الطويل: الأردن لم ينجح في بناء قاعدة إقتصادية صلبة ما سبب زيارة مسؤولة بالخارجية البريطانية للأردن اليوم ؟ 3 إصابات بمشاجرة في وادي رم القطامين يحذر من استمرار رفع الفوائد الصحة تتخذ اجراءات قانونية بحق المعتدين على أطبائها الصحة النيابية : "الصحة" اهدرت المال العام من خلال المستشفيات الميدانية - فيديو هام للخريجين لتوفير فرص عمل مؤقتة .. رابط التسجيل نائب في لجنة الطاقة يدعو الأردنيين لركوب السكوتر .. تفاصيل بيان الشرطة الاماراتية حول مقتل الزوجة الأردنية عصفورين بحجر .. الفيصلي يحسم الكلاسيكو والصدارة تفاصيل مقتل اردنية على يد زوجها في الامارات مستو: كفى ويكفي واسطة ومحسوبية 239 محكوما بالإعدام في الأردن الرصيفة: مداهمة أمنية على خلفية جنائية مدعي عام إربد يوقف شخصين بجرم البلطجة 15 يوماً
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الدكتور رافع الطاهات يقول : كثرت الأوبئة

الدكتور رافع الطاهات يقول : كثرت الأوبئة

الدكتور رافع الطاهات يقول : كثرت الأوبئة

23-05-2022 09:54 AM

زاد الاردن الاخباري -

نلاحظ جميعا ما قد صرحت به المنظمة العامة لصحة العالمية في السنوات الاخير من العديد من الأوبئة الخطرة وهي على شكل امراض قاتله مثل فالانوزا الطيور والخنازير والبقر والعماء الاعشي وشلل الاطفال والكورونا وكل ابجدياتها
المتحوره وها نحن الان في بدعة جديدة اسمها جدري القرود وتغافلوا عن المرض الاصلي الازلي وهو اخطر من ماذكر الا وهو مرض الاشخاص الحثاله وهو ناتج تربيه سيئة في بيئة معدومة في اجواء تكثر بها الفضلات العضوية وقد اصبح هذا المرض يتفشى بين الناس بسرعة اكثر من الضوء والبرق

ومن خلال الدراسة الواقعية والعملية تجد من اصابوا بهذا المرض هم الجهلاء والحافدين والتافهين والحقيرين والسافهين والوصولين ومن لهم رائحة كريهه وهم دون المستوى العام وهم دون وصل وحسب متسلقين على ورثة اكتسبوها او على نصبة فعلوها فهم دون مستوى الحذاء ناكرين لجميل متسلحين بمجموعة تشبههم
بكوا حتى يصلوا وقد استجدوا من اجل الوصول الى اصحاب القلوب الطيبة النظيفة وتعاطفوا معهم الكرام اصحاب الاصل ومنذ اول وصول
واذ تفوح منهم رائحة الحقد والكراهية
واستغلال ما يناسب مصالحهم الشخصية
لكن ثم لكن
لن يقدروا ان يستمروا وان استمروا ففشلهم واضح
يذكرونني بتلك العاهره التي كتبت كتاب بعنوان نجاحي شرفي
افلا لكتاب الادب والحكمه من الاحتفاظ بالرد والاكتفاء باستعمال العاب كمطعوم اول لنعرف النتيجة
ام نكتفي بالتهميش
حتى انتهاء المدة وقد اقتربت
فعلا تبآ لزمن اصبح الجهلاء به اصحاب رأي








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع