أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المغرب وإسرائيل يوقعان اتفاقية جديدة الأمير فيصل يؤدي اليمين نائبا للملك حماية الطبيعة تعلن فتح موسم الصيد أميركا .. إصابة 9 أشخاص بإطلاق نار السلطة الفلسطينية ترفع اسعار الوقود والغاز كيسنجر يحدد 3 سيناريوهات لانتهاء الحرب بأوكرانيا مشاجرة وتحطيم مركبة باربد شي: "ما من داعٍ بتاتاً" لتغيير مبدأ "بلد واحد ونظامين" المطبّق في هونغ كونغ النفط ينخفض بفعل مخاوف الركود ويتجه صوب ثالث خسارة أسبوعية بدء تصحيح أوراق امتحان الثانوية العامة أونروا تلقت 20% فقط من تمويل الاستجابة الإنسانية في سوريا ولبنان والأردن صندوق النقد الدولي يتيح للأردن سحب 183 مليون دولار مع ختام المراجعة 4 لبرنامجه السودان .. قتيلان برصاص قوات الأمن خلال احتجاجات ضد الانقلاب اول انخفاض شهري لاسعار النفط منذ 7 اشهر صحيفة عبرية: ماذا يريد السنوار من فيديو الجندي الأسير السيد؟ د. الحسبان يكتب .. تسعير المحروقات بين نموذجي “عقل الدولة” و”شطارة الدكنجي”. الفيصلي يعترض على عقوبات الاتحاد ويعد استئنافاً لالغاها طلبات استبدال احكام السجن تنهال على كافة محاكم المملكة لأول مرة في الأردن .. البنزين بـ التقسيط لمتقاعدي الضمان مهم للاردنيين العاملين في السعودية
الصفحة الرئيسية تعليم وجامعات المساد : لا امل بإصلاح التعليم إلا أن نتوقف عن...

المساد : لا امل بإصلاح التعليم إلا أن نتوقف عن تنفيذ ما يملى علينا - فيديو

المساد : لا امل بإصلاح التعليم إلا أن نتوقف عن تنفيذ ما يملى علينا - فيديو

11-05-2022 09:33 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال مدير المركز الوطني لتطوير المناهج السابق الدكتور محمود المساد إن التعليم الكمي في الأردن كان يتقدم ويتصدر المنطقة والإقليم ولكن مع بداية فترة الألفين تحول التعليم من الكمي إلى النوعي وفي تتلك الفترة كان هناك توازن حتى عام ٢٠٠٧.

واوضح خلال حديثه لبرنامج "واجه الحقيقة" الثلاثاء، أنه بعد هذا العام أخذ التعليم يتراجع وبشكل كبير وتحديدا آخر 10 سنوات.

ووصف مساد أن النظام التربوي والتعليمي في الاردن لم يعد الا ظلا لنظام تعليمي حقيقي ويحتاج لثورة اصلاحية لتطوير المعلية التعليمية.

وشدد على انه لا امل باصلاح العملية التعليمية الا بايجاد فلسفلة تربوية متكاملة وان نتوقف عن تنفيذ ما يملى علينا سواء من جهات محلية داخلية او خارجية، بحجج وذرائع مختلفة.

من جهتها، قالت مساعدة البحث والتدريس بالجامعة الأردنية الدكتورة أسماء غوشة إن عملية تغير المناهج لها أثر سلبي وآخرى إيجابية، موضحة أن من الآثار السلبية وجود ثقافة للغير في عمق المناهج وهو أسلوب يسمى على حد قولها "دس السم بالعسل".

وأشارت إلى أن الخلل بدأ يبرز أكثر منذ عام 2007 في المنظومة التعليمية كاملا من مناهج تعليمية و خريجين نتيجة الانتقال من التعليم الكمي إلى النوعي مع عدم الحفاظ عليه.

واشارت إلى قضية ضعف التوجيه من قبل الأهل والمعلمين للطلاب والذي ساهم في تدني مستوى الطلاب وكفاءتهم موضحة أن الكثير من المعلمين يأخذون التعليم كمهنة وليس رسالة.









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع