أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
احتراق باص " تحت الصيانة" تابع لهيئة الطاقة والثروة المعدنية الصفدي: ضرورة تفعيل الدور العربي الجماعي في جهود حلّ الأزمات إيقاف عمل وحدة غسيل الكلى في مستشفى اليرموك لـ "وجود تلوث في خزانات مياه" هام من بلدية الطفيلة حول مواقع بيع الأضاحي طقس مستقر في مكة خلال الحج توضيح من المصفاة حول حصرية اسطوانات الغاز إجراء مناقلات لمشاريع وزارة الأشغال العامة بالزرقاء تواصل المعارك حوالى ليسيتشانسك و21 قتيلا في ضربات قرب أوديسا جهاز بصمة بسيارات تدريب السواقة بالأردن قريبا تعديل اوقات عمل جسر الملك حسين اصابة 3 اشخاص بتدهور ضاغطة نفايات لبلدية سهل حوران الفايز: الاردن يواجه اليوم تحديات جديدة تقرير: برنامج أولويات عمل الحكومة بالمستوى الحرج الأردن .. توقعات بارتفاع اصابات كورونا مصدر في بعثة الحج الاردنية يوضح ما تم تداوله حول نفاذ الطعام باحد الفنادق في مكة المكرمة حرارة بالثلاثينات في الأردن خلال الأيام المقبلة سك عملات تذكارية خاصة لكأس العالم بقطر شركات السياحة العالمية تسأل عن حادث العقبة مسؤول فلسطيني يحذر من مخطط إسرائيلي لانتهاك حرمة مصلى باب الرحمة ويعتبره "إعلان حرب" أكثر من 51 ألف زائر للبترا خلال شهر حزيران
كلام عن التطبيع الرياضي
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام كلام عن التطبيع الرياضي

كلام عن التطبيع الرياضي

11-04-2022 10:26 AM

ساكتب كلاما لربما يغضب البعض او قد يزعجهم .

في مسا?لة انسحاب اللاعبين العرب من البطولات الرياضية القارية والاممية .

لماذا ينسحب اللاعبون العرب ؟ ولم نسمع يوما عن لاعب اسرائيلي انسحب من مواجهة لاعبين عرب ؟

الرياضة من القوى الناعمة في الصراع العربي / الاسرائيلي .

و اليس من الحكمة قبول المواجهة الرياضية والمبارزة والقتال رياضيا نحو تحقيق نصر وفوز على الخصم والعدو الاسرائيلي ؟

الانسحاب والعدول عن المشاركة عنوان لهروب وهزيمة وانسحاب من المواجهة والمعركة .

فيكفي الهزيمة والانكسار الذي نواجه يوميا على الارض ، فاتركوا لاعبي الرياضية يعوضون من هزيمتنا ، ويفشوا غلنا على الاقل ، و لو بنصر رياضي ، فما احوجنا !

نعم ، يدشن للرياضيين انسحبوا من مواجهات مع لاعبين اسرائيليبن بطولات شعبية وترند و بروغاندا شعبية .. ولكن صدقوني ان الخاسر

الاكبر هو القضية الفلسطينية وانصارها الاوفياء والاحرار في العالم .

نحن اقوى من مواجهة رياضية ، واقوى من مواجهة مع لاعب اسرائيلي . وكما يبدو ان مفاهيم التطبيع اصبحت غوغائية ومفاهيم شعبوية ، ومفاهيم انجرفت وراء تشويش واستهلاك سياسي ل»جماعات سياسية» اصولية ، وذلك لا يخدم القضية الفلسطينية بقدر ما ينحرها في المحافل الدولية الرياضية والسياسية والثقافية ، والاعلامية .

التسلح في مقاومة التطبيع ليس سلاحا للاستهلاك السياسي والشعبي الاصولي .. وهذا الكلام لا نحب ان نقوله مرة اخرى.. ولكن يجب ان يكون مفهوما وواضحا ، وما قد يوصل العرب وقضيتهم المركزية « فلسطين « الى عزلة وعدم اعتراف من العالم .

فماذا يعني تكرر انسحاب لاعبين من بطولات رياضية ؟ واي بطولة قارية واممية حتما سيكون هناك لاعبون وفرق اسرائيلية مشاركة بها ، وليس من باب المفاجاة ان تتعثر بلاعب اسرائيلي باي بطولة رياضية .

كيف نعطل مشاريع اسرائيل الكبرى ، وكيف نسمح ان لا تمر مشاريع التوطين والاستيطان والوطن البديل ؟ حتما نحتاج الى ادوات سياسية خشنة وناعمة ، وغليظة ، ونحتاج الى ارادة وقوة وصلابة ذاتية وطنية وقومية ، نحتاج الى تسويق عدالة قضيتنا امميا وانسانيا .

تعلمنا من صراعات وجود ومصيرية كثيرة في التاريخ ، و خاضتها شعوب لاثباب هويتها ووجودها الوطني والقومي والانساني ان ثمة انيابا حادة وسواطير لقوى ناعمة وسلمية رياضية وثقافية واعلامية تكون اقسى على المحتل والغازي من السلاح والبارود .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع