أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انحراف طائرة تدريب عن مسارها في مطار الملك الحسين بالعقبة توضيح من الضمان حول احتساب الشمول لتصاريح العمل الحر قرار حكومي مرتقب حول توصيات لجنة الأوبئة السجن 20 عاما لشخص قتل اخر اثر "مشادة حادة" في اربد الأردن والعراق يتفقان على آليات لعمليات تمويل إنشاء المدينة الاقتصادية اسرائيليون يهاجمون بينيت ترقيات أكاديمية في الهاشمية - أسماء الاردن .. حكم بحبس موظف هدد شخصا في فندق أردني يحول الفواكه للوحات فنية - صور عطل بمنصة استخراج شهادات المطاعيم حبس طبيب 6 أشهر بعد ارتكابه خطأ طبيا أدى للوفاة الحزن يخيم على مواقع التواصل بعد وفاة العمري السفير النرويجي: الاردن يملك نفوذا سياسيا أكبر مما يتوقع اسرائيل: اغتيال السنوار والضيف ما زال خيارا قائما انسحاب المجالي من إرادة انخفاض أسعار الذهب بالأردن قوات أميركية تدخل مدينة أعزاز السورية حجاوي: لا داع للقلق من المتحورات التي تظهر بأسيا الأردن والعراق يبحثان مستجدات المدينة المشتركة مدرسة خاصة تقاضي فناناً أردنياً وزوجته
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك نسي حسابه الشخصي على "أمازون" مفتوحا...

نسي حسابه الشخصي على "أمازون" مفتوحا.. بريطانية تبدع في انتقامها من حبيبها الخائن!

نسي حسابه الشخصي على "أمازون" مفتوحا .. بريطانية تبدع في انتقامها من حبيبها الخائن!

24-01-2022 02:05 AM

زاد الاردن الاخباري -

أبدعت شابة بريطانية في انتقامها من حبيبها الذي اكتشفت ذات ليلة أنه يخونها. فدخلت إلى حسابه في موقع "أمازون" واشترت أفلاما بقيمة نحو 700 دولار، وأمضت لياليها تشاهدها وتضحك.

كانت الشابة لورين ليلي، والشاب وناثان سميث، معا لأكثر من عامين، وذات يوم دفعها شعور داخلي للاعتقاد أنه يخونها، فقامت بتفتيش هاتفه وتأكدت أنه غير مخلص لها.

على إثر ذلك، طردته من المنزل، وتخلصت من كل متعلقاته، ثم عانت لأيام من حزن شديد وبكاء مستمر، لتدرك فجأة أن ما زال بإمكانها الدخول إلى حسابه الشخصي في موقع "أمازون" للتبضع، كما كانت تعمل ذلك قبل انفصالهما.

فقررت الشابة الممرضة، البالغة من العمر 29 عاما، الانتقام من الخائن صديقها السابق، وذلك من خلال "ضربه حيث يؤلمه"، فدخلت على حسابه في "أمازون برايم" واشترت بمبلغ 500 جنيه إسترليني (نحو 700 دولار أمريكي)، العديد من الأفلام، ثم جلست في السرير تشاهدها وتضحك لشدة انتقامها.

وقالت لورين: "إنها طريقة إبداعية للانتقام من شخص ما. لقد استمتعت بفعل ذلك. سأخبر أحفادي عن ذلك بالتأكيد.. اعتقدت أنه صحيح، اشتريت العديد من الأفلام التي تحمل عناوين الخداع أو عدم الاحترام.. اشتريت "الغشاش"، و"المخادع"، و"غير المستحق"، و"الكذاب". كانت كلها أسماء أفلام بوليوود".

وأضافت: "كنت جالسة في الفراش أبكي وأضحك. انتهى بي الأمر بتجميع أفلام بقيمة 500 جنيه إسترليني، قبل أن يتنبه لذلك ويحذفني من حق الدخول لحسابه في أمازون".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع