أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اسباب حقيقية جعلت زيادين ينسحب من حزب ارادة الاردني مصدر حكومي يكشف موعد عطلة عيد الاستقلال في الأردن المعايطة: الأحزاب مستقلة في سياساتها موعد العطلة الصيفية للمدارس الخاصة والحكومية المحكمة الدستورية: المادة 64 من قانون الضمان لا تخالف الدستور إغلاق جزئي لمسرب من طريق الزرقاء - المفرق بشكل مؤقت ارتفاع معدل التضخم في الأردن 2.62 % الاحتلال يعتقل حامي تابوت شيرين أبو عاقلة مهم من الغذاء والدواء حول حليب للأطفال الرضع انقلاب شاحنة محملة بالقمح على اوستراد الزرقاء جابر الأردن .. خبر سار للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة التربية تحذر: وقف رواتب العاملين غير المطعمين وعلى طلبة التوجيهي تلقي اللقاح مباحثات أردنية سورية لإعادة تأهيل الخط الحديدي الحجازي الحكومة: أماكن مخصصة لفعاليات ذكرى الاستقلال غواصة روسية أطلقت الصواريخ على طائرة إسرائيلية ضبط اعتداءات على المياه في العاصمة والبلقاء تحذير هام من هيئة الاتصالات البنوك اليابانية تخسر مليارات الدولارات زيادين: قرارنا بالمغادرة بعد عدم الاتفاق خبير نفطي يتوقع رفع أسعار المحروقات محلياً الشهر القادم
الصفحة الرئيسية أخبار الفن عباس النوري ينعى الملا: كنت الشرارة

عباس النوري ينعى الملا: كنت الشرارة

عباس النوري ينعى الملا: كنت الشرارة

22-01-2022 02:03 PM

زاد الاردن الاخباري -

حرص الفنان السوري، عباس النوري، على نعي مواطنه المخرج الراحل بسام الملا، الذي تشاركا معا في كثير من أعمال البيئة الشامية، بعدما أسند له بطولة الكثير من المسلسلات منها أيام شامية و ليالي الصالحية والسلسلة الأشهر التي حققت النجاح الواسع "باب الحارة".



وكتب النوري عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي:

"أيام الملا الشامية

لا تقترب النهايات فجأة لكنها تحافظ دوماً على مباغتتنا ..

خبر يباغت وهو عادي لكونه أمر الله …

-عادي لأنها الحياة وهذا ديدنها

-ومباغت لأننا نريد للحياة خلوداً غير مستحق إلا بالعمل وبما نبقيه فيها من نتائج

نتركها لمن يشهد علينا أننا خضنا تجربة الحياة ونحن نراهن على الجدارة..

الآغا إلى رحمة الله

كان شريكاً حاراً لكل من حوله

يقرأ ويتمعن بما قرأ

وينتظر رأي الجميع قبل رأيه

يعترف بقدرة الغير دون خجل

ويستفيد منها أيضاً بلا تحفظ

تاركاً للشهود أن يكتشفو قوة قيادته لتجميع وتكوين الرؤية النهائية..

لدوداً كان في حياته ويريد مزيداً من الحياة

لإنجاز المزيد ..

بسام الملا

يكفيك أنك كنت شرارة مستحقة لكل الأعمال الشامية التي أتت بعد تجريتك الأولى ( أيام شامية )… 1992

كل الرحمة والعزاء للجميع

سنفتقدك مع تفتح كل ياسمينة في دمشق".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع