أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مدانات: بعض توصيات "حالة البلاد" لا يتم تنفيذها بسبب محدودية الايرادات الحكومية - فيديو " نامت الحكومة " فظهرت المصادر تارة تؤكد وتارة تنفي الأردنيون يحيون غداً الذكرى السادسة والسبعين لاستقلال المملكة مصدر ينفي ما يتم تداوله حول اغلاق الاجواء الاردنية امام حركة الطيران الأمن: تعاملنا بحيادية تامة مع مشاجرة في منطقة تلاع العلي آخر مستجدات الحالة الجوية اليوم الثلاثاء افتتاح أول ساحة ألعاب تفاعلية في مخيم الأزرق للاجئين السالم عضوا في اتحاد المصارف العربية أب يقتل ابنه في إربد رميا بالرصاص كتلة هوائية حارة قادمة من الجزيرة العربية البلبيسي: لا تسجيل لحالات بمرض جدري القرود بالأردن وزير أردني أسبق يطالب بإلغاء قانون الدفاع طقس العرب: مؤشرات على تأثر الأردن بكتلة حارة الأربعاء مدير الإعلام العسكري: خطط لاستقدام مواد تصنيع طائرات مسيرة لاستهدف المهربين الأوبئة: لا نستبعد تسجيل إصابات بجدري القردة بالأردن بالاسماء .. مراكزٌ يتوافر فيها مطعوم كورونا الثلاثاء المركزي الإسرائيلي يرفع الفائدة لأعلى مستوى الصحة العالمية: يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود مدير الإعلام العسكري: الجيش يواجه حرب مخدرات وزارة المياه: الصيف المقبل "سيكون حرجا" من ناحية كميات المياه المتاحة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي دعوة لإفراج فوري عن فتى فلسطيني تعتقله قوات...

دعوة لإفراج فوري عن فتى فلسطيني تعتقله قوات الاحتلال الإسرائيلي إداريا

دعوة لإفراج فوري عن فتى فلسطيني تعتقله قوات الاحتلال الإسرائيلي إداريا

21-01-2022 10:33 AM

زاد الاردن الاخباري -

دعت ثلاث وكالات أممية، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إلى الإفراج الفوري عن فتى فلسطيني مريض والمعتقل إداريا أي بدون محاكمة منذ أكثر من عام.

وأمل نخلة البالغ من العمر 17 عاما يعاني من مرض مناعي خطير، وهو معتقل منذ 21 كانون الثاني/يناير 2021 وفق الأمم المتحدة. والأسبوع الماضي، جددت محكمة إسرائيلية للمرة الرابعة على التوالي الاعتقال الإداري لنخلة على ما أكد والده.

وبحسب الأمم المتحدة، قامت الحكومة الإسرائيلية بتمديد فترة اعتقال نخلة، حتى 18 أيار/مايو 2022، دون توجيه تهمة إليه ومحاكمته.

وفي بيان، قالت كل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان: "لم يتم إبلاغ أمل نخلة ولا محاميه أو عائلته عن أسباب اعتقاله واحتجازه. ويعاني أمل من مرض مناعي حاد يتطلب علاجا ومراقبة طبية مستمرين".

في منتصف العام 2020، عولج الصبيّ الذي يعاني من وهن عضلي، وهو مرض عصبي عضلي يتسبب بتعب في العضلات، من سرطان الغدة الزعترية وأزيل ورم من قفصه الصدري قبل أن يعتقل لاحقا.

وتشير "أونروا" إلى أن "المعتقلات الإسرائيلية غير مهيأة لعلاج أمراض المناعة أو مراقبتها".

ودعت الوكالات الأممية في بيانها، إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن نخلة، بما يتماشى مع القانون الدولي لحقوق الإنسان.

ورأت أن "الاعتقال الإداري ممارسة تحرم الأطفال من حريتهم ويجب أن تتوقف على الفور".

والاعتقال الإداري إجراء مثير للجدل يسمح لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بسجن أشخاص بدون تهمة لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد، وقد ورثته عن الانتداب البريطاني.

وتحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 450 فلسطينيا في سجونها من دون محاكمة بموجب "الاعتقالات الإدارية".

وفقا لنص اتفاقية حقوق الطفل التي وقّعت عليها إسرائيل فإن "احتجاز الأطفال هو الملاذ الأخير.. ولكل طفل يُحرم من حريته الحق في الحصول على المعلومات القانونية وغيرها من الإجراءات المساعدة الملائمة وبشكل فوري، وكذلك الحق بالطعن في شرعية حرمانه من حريته، أمام محكمة أو سلطة أخرى ومستقلة ومحايدة، واتخاذ قرار سريع بشأن أي إجراء من هذا القبيل."

وأشارت الوكالات إلى أن قضية نخلة هي "إحدى أكثر قضايا الاعتقال التي طال أمدها بالنسبة لطفل فلسطيني يُحتجز دون توجيه تهمة أو محاكمة"، ولفتت النظر إلى "3 فلسطينيين آخرين رهن الاعتقال الإداري عندما اعتقلوا كانوا دون سن الثامنة عشرة".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع