أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس العرب: مؤشرات على تأثر الأردن بكتلة حارة الأربعاء مدير الإعلام العسكري: خطط لاستقدام مواد تصنيع طائرات مسيرة لاستهدف المهربين الأوبئة: لا نستبعد تسجيل إصابات بجدري القردة بالأردن بالاسماء .. مراكزٌ يتوافر فيها مطعوم كورونا الثلاثاء المركزي الإسرائيلي يرفع الفائدة لأعلى مستوى الصحة العالمية: يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود مدير الإعلام العسكري: الجيش يواجه حرب مخدرات وزارة المياه: الصيف المقبل "سيكون حرجا" من ناحية كميات المياه المتاحة قائمة مستقلة تخوض غمار انتخابات الأطباء! اخصائي أردني محذرا من جدري القردة: التزموا بالكمامات الاوبئة : الحرص لا الفزع من جدري القردة المومني: مسرب الباص السريع ليس للأرجيلة الصحة العالمية: لا دليل على تحوّر فيروس جدري القردة الصحة: انخفاض معدلات وفيات حديثي الولادة والأطفال الحكومة تحذف كلمة اعاقة (الذِّهنيَّة) من مشروع نِّظام بدائل الإيواء الحكومة تقر أسباب لعدد من مشاريع أنظمة السُّلطة القضائيَّة مخرجات لجنة تحديث القطاع العام خلال أقل من أسبوعين توجيه بضرورة الإسراع بإنجاز قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة الحكومة تعتمد أسعار شراء القمح الأردن يعزي بنغلادش بضحايا فيضانات اجتاحت مناطق في شمال شرق البلاد
عمان وأبوظبي بنفس الخندق
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عمان وأبوظبي بنفس الخندق

عمان وأبوظبي بنفس الخندق

18-01-2022 03:18 AM

كتب - الدكتور أحمد الوكيل - تأتي مكالمة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة الإماراتي، في سياق متصل من العلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين الشقيقين.

حيث أكد جلالته وقوف الأردن بحزم وصلابة، ضد الهجمات الإرهابية الجبانة التي تعرضت لها العاصمة الإماراتية أبوظبي، بوساطة طائرات مسيرة جبانة استهدفت خزانات للنفط والبترول مما أسفر عن وقوع ضحايا لمواطنين ومقيمين على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

إن الأردن يضع في حسبانه أن الأمن القومي العربي كل لا يتجزأ، وأنه ومليكه الشجاع حجر الرحى في المسألة الأمنية العربية عامة والخليجية خاصة وأبوظبي هي الأقرب لعمان، فهما من عواصم القرار الأمني والاستراتيجي العربي وما يمس أمن أحدهما من وقوع هجمات إرهابية كالتي شهدناه اليوم بأبوظبي فهو يمس العاصمة الأخرى أيضا.

الأردن لديه الكثير ليقدمه للأشقاء في الإمارات العربية المتحدة خاصة والخليج العربي عامة، دبلوماسيا وعسكريا أن تطلب الأمر، فالمساس بعاصمة عربية متميزة كابوظبي هو مساس بكرامة الأمة العربية كاملة والتي أصبحت اليوم على المحك.

إن العربدة الإرهابية التي تمثلت بهجمات ابو ظبي من خلال مسيرات مليشيا الحوثي ما كانت لتتم لولا التدخل الإيراني العسكري المباشر في أكثر من ساحة ودولة عربية، وما اختطاف السفينة الإماراتية على شواطئ اليمن الا تقرير واقع لهذا الحال المائل.

إن الهجوم الإرهابي الغادر الخسيس على العاصمة ابو ظبي يستدعي عقد قمة عربية عاجلة في عمان عاصمة الأردن الهاشمي لاتخاذ موقف عربي موحد ضد الجماعة الإرهابية بمباركة جامعة الدول العربية، وتخييرها بين عضوية الجامعة أو البقاء في الحلف المشبوه مع إيران مع تجميد عضويتها بالجامعه العربية حتى تتراجع عن طريق الهجمات الإرهابية ضد الأشقاء في الإمارات والسعودية.
والسلام ختام..








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع