أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"المالية النيابية" ستنهي مناقشة تقارير ديوان المحاسبة للأعوام 2018 - 2019 - 2020 قريبا لا تغيير على أدوار المياه هذا الصيف ( التريبانوسوما ) سبب نفوق الإبل في المفرق غرايبة ينتقد الضرائب على الطاقة الشمسية الإعلان عن قوائم الحجاج الأردنيين الأربعاء الحبس 6 أشهر لعشريني أطلق النار على والده بالخطأ استئناف العمل بمشروع أبراج السادس منتصف تموز المقبل انخفاض النفط عالميا بينيت يأمر باعتقال كل من يهدد الإسرائيليين الرواشدة ينسحب من سباق انتخابات الأطباء عويس: التربية لديها 4 آلاف شاغر للمعلمين الأردن ينفق 650 مليون دينار سنويا على السُمنة المعاني عن جدري القرود: لن تحصل جائحة محافظة: مناهج جديدة لمادتي العلوم والرياضيات للتوجيهي المدادحة: ارتفاع كلف الشحن يزيد أسعار المستوردات للأردن إربد تودع الشاب نواف بعد مقتله برصاص والده بالأسماء .. مدعوون لحضور الامتحان التنافسي الحاكم الإداري يمنع فعالية لـ"الكلاب" في عبدون شقيق شيرين أبو عاقلة: سنتابع التحقيق باغتيال شيرين على المستويات كافة المرصد السوري: محاولات تهريب المخدرات عبر الأردن قصدها الخليج
مفارقات الوحوحة

مفارقات الوحوحة

04-01-2022 05:21 AM

الكتابة وسط (الوحوحة) لها طعم آخر ..فعندما تكتب جملة ناريّة فإن الوحوحة تقتل هذه الكلمة و ما فيّ من ثلج و برودة يطفئ لهيب مطالبتي ..وبيني و بينكم أنا سيّء في اختيار التوقيت ..يعني ضاقت بي الأيام الكثيرة و لم أخرج هذه المزحة الثقيلة إلا وقت الثلج والمطر و البرد الشديد ..!

لذا ؛ فإن العالمين بي ..و المقربين من وحوحتي يدركون إنني (بيتوتي) بامتياز ولا أخرج إلا لطارئ حقيقي وليس طارئاً مصطنعاً ..فيقوم هؤلاء بالتشديد عليّ بالعزائم و اغرائي بالولائم ..ويظهر فجأة اشتياقهم الجنوني لي ..لأنهم يدركون أن الرفض حتميٌّ و قاطع ..وهذا يذكرني بذلك الرجل ( البخيل) الذي كان يركب دائماً معي في الباص و كل مرّة كنتُ أدفع أجرته لعدم علمي ببخله ولكن ادعاءه صداقتي هو ما كان يخجلني ..المهم..ولا مرّة قال لي بحرارة : تفضل معي ..إلا مرّة واحدة..عندما ادرك تماماً أنني على عجلة من أمري وإنه من المستحيل أن ارافقه فقد شدّد بدعوتي بطريقة مقرفة جعلت كل ركّاب الباص يترجونني لقبول عزومته ..فقد قال : والله إلا تيجي معي حتى أقوم بواجبك ..بالله عليك ما تكسفني ..لالا ما إلك عذر ..يا زلمة ساعة زمن مش رح نتأخر كثير ..! وكان يعلي صوته ..من لحظتها لم أدفع أجرته ..!

كل ما اريد قصده وسط هذه الوحوحة ..أنّ كل الحكومات لن تقنعني بحسن نيتها في خدمتي في الوقت الذي أكون أنا فيه غير مستعد لقبول خدمتها لي ..و المسؤولون الذين يردون على التلفونات الآن ولم يردوا عليها سابقاً لأنهم يعلمون أن الكلام الآن مجاني وليس عليه جمرك ولا محاسبة ولأنهم على يقين أن اشتياقهم لنا الآن بالذات هو محض كذبة كبيرة ..!

أعود لوحوحتي و دفء عائلتي فهي الحقيقة الوحيدة وسط كل هذا الادعاء..








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع