أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طبيب أردني يفوز بجائزة أميركية دولية الملك: محاربة البطالة وتوفير فرص العمل هما الأولوية هذا العام 1,764 مليار دولار عجز تمويل خطة استجابة الأردن للأزمة السورية في 2021 30 ألف متنافس على 500 وظيفة حارس بالتربية الفساد: أحكام قطعية بـ616 مليون دينار 42137 ألف طالبا لم يستطيعوا دخول الجامعات بسبب أمر الدفاع 35 11 سنة لمكرري السرقة في المفرق التربية: توجه لتأجيل دوام الفصل الثاني ثلوج على 800 متر الأربعاء نسخة جديدة من تطبيق سند الحكومي الشهر الحالي اكثر من 3 الاف إصابة بكورونا في عمان الجيش ينعى الشهيد الوكيل محمد المشاقبة منع زيارة المرضى في مستشفى الجامعة الأردنية تأمين عمل ومسكن لأردني كان يقيم في باص ضبط طفل يقود مركبة في العقبة - صور اغلاق 3 محطات تحلية وبئر مياه في الزرقاء 10 وفيات و5175 إصابة جديدة بكورونا في الأردن جمعية السياحة: مشكلة القطاع أكبر من إعفاء الرسوم ديوان الخدمة يؤجل عقد امتحانات تنافسية نصوص المواد التي طالها التعديل الدستوري
الصفحة الرئيسية أردنيات الصحة: نتمنى أن يكون “أوميكرون” مرحلة عابرة

الصحة: نتمنى أن يكون “أوميكرون” مرحلة عابرة

الصحة: نتمنى أن يكون “أوميكرون” مرحلة عابرة

29-11-2021 11:16 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال أمين عام وزارة الصحَّة لشؤون الأوبئة والأمراض السَّارية الدكتور رائد الشبول إن إجراءات التعامل مع القادمين من دول أفريقية لها مبرّرات.

وأوضح الإثنين، أن متحور أوميكرون يجعلنا بحاجة إلى مزيد من الوقت لمعرفة خصائصه من حيث الشدة وسرعة الانتشار ومدى الاستجابة وفاعلية اللقاح.

ولفت إلى الحجر المؤسسي للقادمين من 7 دول أفريقية،متمنيا أن يكون متحور أوميكرون مرحلة عابرة كي لا تتعطل حركة الاقتصاد.

وتابع أنه "من الواجب الأدبي والأخلاقي على كل دولة أن تكون شفافة بما لديها من حالات أوميكرون”، وعلى هذه الدول حماية نفسها لإعطاء المطاعيم والحجر المؤسسي لمدة 14 يوما والذي يعتبر الحل الأمثل لكن لكل دولة اتخاذ الإجراء المناسب بحسب طبيعتها.

وأشار إلى تشخيص أولى الحالات المصابة بالمتحور الجديد في الرابع والعشرين من تشرين الثاني الحالي، لافتا إلى انتشاره في عديد الدول.

وأكد أن تعليق رحلات السفر في بعض الدول مع دول أفريقية لانتشار أوميكرون فيه لا يمنع انتشاره عالميا، موضحا خشية وتحوط هذه الدول من المتحور الجديد.

وأشار إلى إجحاف الدول المصنّعة والغنية بحق أفريقيا لتحكمها بالمطاعيم المضادة للفيروس، مشيرا إلى أن عدد متلقي اللقاح في القارة السمراء لم يتجاوز 6% من السكان.

وشدد على أن الدول الغنية "ومهما حاولت تحصين نفسها بالتطعيم، إلّا أن المحورات بدأت بالظهور في دول لم تستكمل التطعيم ولا يوجد بلد واحد قادر على تحصين نفسه دون تعاون دولي وتوزيع عادل للقاحات”.

وبين أن كل دولة وبحسب قدراتها السياسية والاقتصادية وبمساعدة من منظمة الصحة العالمية تحاول مساعدة الدول الفقيرة للحصول على اللقاحات، إضافة إلى مرفق كوفاكس.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع