أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لمن يهمه الأمر .. مسن وزوجته يعيشان داخل ” باص كيا ” / صور شخص يقتل زوحته طعناً في الرصيفة بالفيديو .. انتشار امني بإربد بعد اعمال شغب اثر وفاة نتجت عن مشاجرة قديمة الهدنة تدخل حيز التنفيذ بين “الجهاد الإسلامي” والاحتلال الأردن ينفي اعتقال اللواء ماهر الأسد قرب الحدود السورية شركة تحصل على إعفاء بـ3 ملايين دينار دون استكمال الموافقات تعزيزات امنية بعد وفاة شخص اثر مشاجرة وقعت قبل 10 أيام في أربد ضاحي خلفان يوجه رسالة للدول التي تقيم علاقات مع إسرائيل د. وليد المعاني يكتب: هل فقدت المدرسة دورها التربوي بعد فقدها لدورها التعليمي؟؟ وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء اول تصريح لملقي الدولارات في اربد التوصل لصيغة اتفاق لـ"وقف إطلاق النار" بين "الجهاد" والاحتلال هدية صينية للأردن محجوزة في الحرة منذ عامين مداهمة مقر شركة تمويل وهمية والقبض على أفرادها فشل الاتفاق على وقف إطلاق نار بين إسرائيل والجهاد زيادة على الحد الأدنى لرواتب المصابين العسكريين 41 شهيدا جراء العدوان على غزة برعاية ملكية .. البنك المركزي يستضيف منتدى السياسات العالمي للاشتمال المالي في أيلول "الجهاد الإسلامي": وفد مصري وصل إلى غزة من أجل الحديث عن وقف إطلاق النار 5 شهداء باستهداف مقبرة في شمال غزة
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الدكتور رافع الطاهات يقول :- لا تكثروا من...

الدكتور رافع الطاهات يقول :- لا تكثروا من التراكمات

الدكتور رافع الطاهات يقول :- لا تكثروا من التراكمات

29-11-2021 06:55 AM

زاد الاردن الاخباري -

حين تم اولى الاتفاقات العالمية بين الدول فكان هناك مراسم لكل دولة اولهما شعار الدولة والنشيد الوطني والعلم والطابع البريدي ولباس الجيش ولباس الامن ولباس طلاب المدارس وبرتوكولات كثيرة حيث تعطي الصفة الخاصة التي تميز دولة عن غيرها
وتقوم كل دولة برسم سياستها بما يتطلب منها ومن وضعها الجغرافي والاقتصادي والديني والمجتمعي والقدرات المرئية والابتعاد عن المخفية
وهنا يبدأ شعار الدولة يظهر في كل المحافل وعلم الدولة يظهر في كل الساحات والمواقع الممثلة لدولة وايضآ في الاماكن التي تشارك بها الدولة وهناك يظهر لباس الجيش والامن من خلال المشاركات العالميه حين يسدح بالنشيد الوطني وهناك تظهر قوة الدولة استراتيجيا واقتصاديا وفكريا وثقافيا وسياحيا وطبيا وتعليميا ودينيا وقدراتها على بناء الجسور الخارجية مع العالم اجمع وتتمركز من خلال سياستها القوية على الاستحواذ على مركيزية قوية برجالاتها كأعيان لها وبناء علاقة حميمة مع شعبها لاختيار من يمثلهم ورسم هيبة الدولة لكي لا تخترق من خلال جهاز مخابراتي استخبراتي صنديد كي لا يستطع الطامعون باقتحامة
هنا يكون وطن ثوابتة في الارض وعنانه السماء
حين تكمل به الشمولية التامة نحو تحقيق الهدف الاعلى
ولن انسى الطابع الذي يلصق على الطرود ليمثل الصفة الرئيسية والذي يعني معرفة المصدر
سؤالي هل الطرود الى هذه الحضة التي تصلنا من وزارة السياحة والاثار وجمعية وكلاء السياحة والسفر كافية في معرفتنا بما نحن نسعى الية بغياب من باعوا ضمائرهم ام يجب علينا ان ننتظر قليلا ونقول
مع الزامن الاول ياراعي الاوصاف مع الزامن الاول
ومن يوم حول مثل نجم سهيل من يوم حول
لا شفنا ديره ولاهب الهواء ياعقاب ولا شفنا غيرة
باضة دجاجة والكل هلا ورحب بالبيضة
ونسينا الحكورة ياعقاب وانسينا الحكورة








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع