أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استمرار الهطل المطري في الشمال خلال الليل شركس: التردّد بأخذ المطاعيم خطرٌ على المجتمع النائب ربابعة: نريد استنطاق الحكومة من "إعلان النوايا" الشبول: مرحلة أخرى من مواجهة كورونا مطلع 2022 مطالبات بعدم رفع ضريبة مركبات الهايبرد: تزيد الأسعار 3000 دينار الحكومة تقرّ تعديلا على رسوم تصاريح العمل .. واعادة تشكيل مجلس ادارة بترا حجاوي يتحدث عن المشتبه باصابته بمتحوّر اوميكرون، ويتوقع حسم النتيجة الخميس بني مصطفى : الحكومة لا تتخوف من التعديلات على قانوني الأحزاب والانتخاب - فيديو تفويض مدراء التربية بتحديد طبيعة دوام الطلبة غداً الكرك .. تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى في مدارس القطرانة وسد السلطاني والأبيض إصابة ثلاثيني بمشاجرة مسلحة بالاغوار الشمالية وحالته سيئة بيان للعجارمة بشأن المستثمر في جورجيا تمويل أميركي لمخترع أردني بمجال الطاقة النظيفة توضيح جديد حول خطيب الجمعة المصاب بكورونا تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى ورياض الأطفال في البادية الجنوبية سقوط أشجار يتسبب بإغلاق طريق الفيصلية-مأدبا بالأسماء .. مراكز التطعيم بجميع الجرعات الخميس الثقافة : لسنا الجهة المخولة بمنع عرض (اميرة) وفاة شاب افرج عنه محافظ البلقاء بشرط الصلاة مليار دينار صادرات الأردن من الدواء في عامين
خادم القوم سيّدهم
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة خادم القوم سيّدهم

خادم القوم سيّدهم

28-10-2021 02:07 AM

أعلن على رؤوس الأشهاد بأنني مأخوذ بالكاتب المصري الساخر جلال عامر .... كاتب استثنائي بحق، لديه قدرة عبقرية على الاختصار لكنه مات وخسرناه تماما.

خسرناه، نعم، لكنه ترك لنا تراثا جميلا من السخرية المؤثرة، وهذا ما دفعني للحصول على كتبه، لكني لم احصل حتى الان سوى على كتابين، صدر أحدهما بعد وفاته، وهو كتاب (قصر الكلام) ...يعني الكلام القصير، وليس كلام القصر كما قد يبدو.

لم استطع مقاومة إغراء أن أكتب لكم بعض العبارات المذهلة التي ابتكرها الرجل، ونقلتها خلال مطالعتي لكتبه، متخليا عن كتابة مقالتي لهذا اليوم، لصالح أن تشاركوني التمتع بعبقرية الرجل، وهي بالتأكيد أفضل مما كنت سأكتبه لكم:

- في العالم العربي ، التأمين على الإنسان اختياري ، والتأمين على السيارات إجباري.

- نحن لا نفرق بين معارض الحكومة ومعارض السيارت.

- أربعة اخماس البرلمان حزب حاكم، وأربعة اخماس الهواء نيتروحين خامل.

- في مصر، أصحاب السفن يوفرون السمك للمواطنين،وأصحاب العبّارات يوفرون المواطنين للسمك.

- نحن أول من عرف المعارضة عندما قلنا (ما أشربش الشاي..أشرب آزوزة أنا).

- ليس عندي عقار، غير عقار الروماتيزم.

- استمرار لظاهرة التدين الشكلي عندنا، أصبح معظم سائقي السيارات يشغّلون أشرطة القران الكريم، ولا يشغّلون العداد.

- صحيفة الحزب الوطني، هي أول صحيفة في العالم عدد قرائها اقل من عدد محرريها.

- خادم القوم سيدهم، لذلك اصبحنا سادة العرب.

- ليس كل ما يعرف يقال، وليس كل من يسرق(يقال) من منصبه.

- كان نفسي أطلع محلل استراتيجي، لكن أهلي ضغطوا عليي مشان أكمل تعليمي، طمعا بالوجبة المدرسية المجانية.

- كلنا أبونا آدم، إلا الحكومة، أبوها (آدم سميث).

- أرى لو طبقنا حد السرقة، فلن يجد معظم المرشحين يدا يسلمون بها علينا اثناء الإنتخابات.

- الذي يمسك العصا من الوسط، ينوي أن يرقص لا أن يرفض.

- نحن ديمقراطيون جدا، نبدأ نقاشاتنا بتبادل الاراء في السياسة، وننتهي بتبادل الآراء في الأب والأم.

- في مصر لا توجد محاسبة، ألا في كلية التجارة.

- يا ريت يا ريّس(يقصد مبارك) بدل ما قصفت اسرائيل وحكمتنا، يا ريت قصفتنا وحكمت اسرائيل.(بتصرف)

- عشق الماضي جعل الفرق بيننا وبين «غرينتش» ليس مجرد ساعتين ،بل قرنين، بإنتظار عودة رفاعة.

انتهى الاقتباس.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع