أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استمرار الهطل المطري في الشمال خلال الليل شركس: التردّد بأخذ المطاعيم خطرٌ على المجتمع النائب ربابعة: نريد استنطاق الحكومة من "إعلان النوايا" الشبول: مرحلة أخرى من مواجهة كورونا مطلع 2022 مطالبات بعدم رفع ضريبة مركبات الهايبرد: تزيد الأسعار 3000 دينار الحكومة تقرّ تعديلا على رسوم تصاريح العمل .. واعادة تشكيل مجلس ادارة بترا حجاوي يتحدث عن المشتبه باصابته بمتحوّر اوميكرون، ويتوقع حسم النتيجة الخميس بني مصطفى : الحكومة لا تتخوف من التعديلات على قانوني الأحزاب والانتخاب - فيديو تفويض مدراء التربية بتحديد طبيعة دوام الطلبة غداً الكرك .. تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى في مدارس القطرانة وسد السلطاني والأبيض إصابة ثلاثيني بمشاجرة مسلحة بالاغوار الشمالية وحالته سيئة بيان للعجارمة بشأن المستثمر في جورجيا تمويل أميركي لمخترع أردني بمجال الطاقة النظيفة توضيح جديد حول خطيب الجمعة المصاب بكورونا تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى ورياض الأطفال في البادية الجنوبية سقوط أشجار يتسبب بإغلاق طريق الفيصلية-مأدبا بالأسماء .. مراكز التطعيم بجميع الجرعات الخميس الثقافة : لسنا الجهة المخولة بمنع عرض (اميرة) وفاة شاب افرج عنه محافظ البلقاء بشرط الصلاة مليار دينار صادرات الأردن من الدواء في عامين
انجازات امنية ملفته
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة انجازات امنية ملفته

انجازات امنية ملفته

28-10-2021 01:52 AM

فايز شبيكات الدعجه - اعلنت مديرية الامن العام القبض على 2200 شخص من فارضي الأتاوات وان الحملة الأمنية  لا زالت مستمرة.
هذه ثمره زرع بذورها جلالة القائد الاعلى في عملية الدمج الامني وتطلعاتها بعيدة المدى التي وسعت افق الرؤية الامنية، وهيأت الفرصة للمزيد من الاتقان وتجويد اجراءات مستحدثة لمنع الجريمه، جَمعت بين القوة والسلاسة في وحدة امنية متماسكة للارتقاء بالوظيفة الامنية بتنوعاتها المختلفة.
الواقع يؤيد هذه النتيجه المظفره التي حققها الامن العام، واظن ان الظاهرة زالت او في طريقها الى الزوال مع اختفاء الشكاوى والاخبار التي كانت تطفو على سطح الاحداث، وتتصدر ابرز عناوين وسائل الاعلام، وكانت تعترض طريق الاقتصاد وتشكل احد اهم الاسباب الطارده للاستقرار، وكان المستثمرون يحسون بها اعمق احساس، ويدفعون المال لفارضي الاتاوات رغم انوفهم ولا يجرؤون على التقدم بشكوى تحت طائلة التهديد،لكن طالما ان الحملة لا زالت مستمره فأن وقوع احداث متفرقة في اوقات متباعده تبقى احداث عرضية لن تشكل سوى جزء من الظاهره او جزء من الجزء.
مساعد مدير الامن العام العميد ايمن العوايشه ابرز صورة رقمية نابضة وواضحة المعالم عن الموقف الجرمي في المملكة، وكشف النتيجه في لقاء متلفز ، وتحدث عن انجازات كثيرة اخرى غير مسبوقه قائلا أن نسبة اكتشاف الجرائم ارتفعت من 74% في 2019 إلى 92% العام الحالي،  وهي فوارق رقميه راجحة اذا ما وضعناها في الميزان الامني، وصلت ولاول مره الى هذه النسب الشاهقة من الاكتشاف، وهي نسب نادرة وذات قيمة خاصة، وخلاصة عمل امني بحت قوامه المتابعة الحثيثة والاحتراف اذا ما عرفنا ان  43 % من الجرائم المرتكبة في الأردن هي جرائم تقع على الأموال، بمعنى انها جرائم مجهوله عند وقوعها اقترفها لصوص محترفون، وتم ازالة غموضها واكتشافها بفعل عمليات الملاحقه والمتابعه والضبط التي ينفذها رجال البحث الجنائي.
سننعم بالمزيد من الطمأنينه والاستقرار اذا استمر ترسيخ هذا النهج، وتأصيلة في البيئة الامنية، وبقي هدفا محوريا مصونا في كل حركات التغيير المستقبلية كأرث امني حصين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع