أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الطراونة رئيساً للجنة الإدارية النيابية صخب فوز النشامى على الأخضر السعودي يتصدر "تويتر" .. القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا بسبب كورونا (أسماء) البلبيسي: نقلي لرئاسة الوزراء تم بترتيب معي ظهور مذنب ليونارد بسماء الاردن الحوامدة والصقور يتنافسان على رئاسة الوحدات أبو صعيليك رئيساً للجنة الاستثمار زواتي : تعرفة الشراء من العطارات تبلغ 100 فلس/ ك.و.س ( الإدارية) ترد طعنا ًلسيدة مصرية اتخذ المحافظ قرارا بإبعادها النائب السعودي رئيساً للجنة المالية الكباريتي والمعشر في قمة الرشاقة إحالة موظف بلدية للقضاء بسبب (الرشوة) 504 حوادث بالأردن خلال 24 ساعة الصحة: فحص جيني لمصابي كورونا في المعابر الحدودية والمطارات السفير العراقي: مباحثات أنبوب النفط بمرحلة متقدمة شواغر في جامعة اليرموك / تفاصيل ارتفاع عدد الإصابات النشطة في الأردن إلى 56 ألفا الطراونة: أعداد إصابات كورونا في الأردن مرشحة للارتفاع الأردن: فرصة لتساقط الثلوج نهاية الشهر حنيفات : اسرائيل لم تعوضنا عن خسائر الحرائق
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الأمم المتحدة تندد بقرار السلطات الإسرائيلية...

الأمم المتحدة تندد بقرار السلطات الإسرائيلية تصنيف منظمات فلسطينية على أنها "إرهابية"

الأمم المتحدة تندد بقرار السلطات الإسرائيلية تصنيف منظمات فلسطينية على أنها "إرهابية"

26-10-2021 06:32 PM

زاد الاردن الاخباري -

اعتبرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الثلاثاء، قرار السلطات الإسرائيلية تصنيف ست منظمات غير حكومية فلسطينية على أنها "منظمات إرهابية" تعسفياً، ويشكل هجوماً على المدافعين عن حقوق الإنسان.

وقالت ميشيل باشليه في بيان، إن قانون مكافحة الإرهاب لا ينبغي تطبيقه على الأنشطة المتعلقة بحقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية المشروعة.

وشددت على أن "المنظمات التي تضم بعض الشركاء الرئيسيين لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، تواجه عواقب وخيمة جراء هذا القرار التعسفي، وكذلك الأشخاص الذين يمولونها ويعملون معها".

وأكدت أن "العمل المهم الذي تقوم به لآلاف الفلسطينيين مهدد بالتوقف أو تقييده بشدة".

وأشارت إلى أن القرار الإسرائيلي بوضعها على القائمة "يخالف الحق في حرية تجمع الأشخاص المعنيين، وعلى نطاق أشمل، له تأثير رادع على المدافعين عن حقوق الإنسان والفضاء المدني".

وصنّفت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، الجمعة، ستّ منظمات غير حكومية فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والأسرى "إرهابية" معتبرةً أنها تشكل غطاءً لترويج وتمويل أنشطة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

أثارت هذه الخطوة قلقا دوليا وغضب الفلسطينيين وبعض منظمات المجتمع المدني الإسرائيلية.

والاثنين، دعا خبراء في الأمم المتحدة، السلطات الإسرائيلية إلى التراجع عن قرارها، واصفين إياه بأنه "هجوم مباشر على حركة حقوق الإنسان الفلسطينية".

واعتبرت باشليه في البيان أن "المطالبة بالحقوق أمام الأمم المتحدة أو أي هيئة دولية أخرى ليس عملا إرهابيا، والدفاع عن حقوق المرأة في الأراضي الفلسطينية المحتلة ليس إرهابا، وتقديم المساعدة القانونية للفلسطينيين المحتجزين ليس إرهابا".

وأشار البيان إلى أن إسرائيل لم تقدم "أي دليل" على اتهاماتها.

من جهتها، قالت الولايات المتحدة وهي أهم حليف لإسرائيل، إنها ستسعى للحصول على "مزيد من المعلومات" حول هذا التصنيف.

وأعلنت إسرائيل الاثنين، أنها ستوفد قريبا مبعوثا إلى واشنطن لتقديم "أدلة" تبرر قرارها.

أ ف ب








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع