أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انخفاض آخر على الحرارة الخميس قرار اممي يرفض الإجراءات الإسرائيلية في القدس الهواري : لا صحة لوجود انفجار في خزانات الاكسجين في مستشفى جرش .. وهذا ما حدث ! ولي العهد الامير الحسين يهنئ منتخب النشامى بالفوز على السعودية الأردن على موعد مع فعاليات جوية فرعية الطحان: لا حالات كورونا في مستشفى جرش حتى يتم تحويلها لا إيرادات متوقعة من بند فرق أسعار الوقود بـ2022 النشامى يفتتحون مشوارهم بكأس العرب بالفوز الغذاء والدواء تنفي فقدان دواء لاريكا بعمان وسام النهضة العالي الشأن للملقي صدور تعليمات صندوق اسكان موظفي الأمانة تأخر الامطار يخفض القوة الشرائية في قطاع الألبسة الأوبئة: متحور كورونا "أوميكرون" سيتوجه إلى غير المطعمين مداهمة مستشفى خاص في عمان بعد فقدان 300 علبة “لاريكا” مخدرة إضاءة شجرة الميلاد في العبدلي الإمارات تعلن عن تسجيل أول إصابة بـ أوميكرون اميركا تسجل أول إصابة بأوميكرون مستشفى جرش ينفي انفجار خزانات الأكسجين مراكز تطعيم كورونا ليوم الخميس قائمة القطاعات الأكثر تضررا بالأردن لكانون الاول
الصفحة الرئيسية أردنيات مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش...

مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون

مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون

18-10-2021 09:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء نزار مهيدات إن بعض حالات تسمم جرش جرى إدخالها للمستشفى احترازيا.

وأضاف مهيدات الإثنين أن المؤسسة بادرت باخذ العينات من الأغذية في مناطق التسمم للوقوف على أسبابه والتي اظهرت خلوها من أي نوع بكتيريا يتسبب بالتسمم.

ونفى مهيدات عدم وجود تأخير بتحرك المؤسسة ولكن طبيعة الفحوص تحتاج للوقت وأحيانا يحتاج ما لا يقل عن 72 ساعة.

وفيما يخص الأغذية اكد مهيدات خلوها من البكتيريا المسببة للتسمم وإنما مصدر التسمم كان مائيا في كل من جرش وعجلون.

ومن جهة اخرى أكد مهيدات توفر مطاعيم فايزر وأسترازينيكا وسينوفارم المضادة لكورونا في الأردن، ليتم توريدها إلى السوق الطبي من خلال وزارة الصحة لأنها تعطى بالمجان، وندرس إمكانية توفيرها في القطاع الخاص.

ولفت إلى الحرص على نوعية عالية من المطعوم وضمان لعدم تزويرها لا تزال وزارة الصحة هذ الجهة المستوردة الوحيدة من الشركات الصانعة.

وأشار إلى أن إعطاء المطاعيم يتم لكل من هو على الأرض الأردنية، وتكلفتها باهظة بما يقارب من 17 مليون سنويا يتم إنفاقها على المطاعيم.

ونوه بضرورة تفعيل اتفاقيات لتوريد المطاعيم من دول وشركات أخرى ليتسنى التوفر في الإنفاق على المطاعيم الأخرى.

وشدد على أنه لا بد من أن تكون الأدوية التي يتم تداولها في السوق مسجلة، من خلال وثائق تؤكد كأمونيتها وفعاليتها.

ونوه بأنه لا يوجد نقص في الأدوية في الأردن ولن يكون هناك نقص لأي دواء نحتاجه، وفق رصد هلا أخبار، ومخزوننا الاستراتيجي مطمئن.

ولفت إلى أكثر من 25 مصنع أدوية في الأردن، جزء منها لها أفرع في دول متقدمة فبالتالي القدرات الفنية والمواد الخام متوفرة، لكن ما يمنعنا من تصنيع الأدوية بشكل كامل هو الاتفاقيات المبرمة والتي تتيح توفر الدواء الأردني في الخارج.

وعن ارتفاع أسعار الدواء، أكد أنه يجري تخفيض أسعار الدواء بشكل يومي بناء على أسس لإعادة دراسة سعر الدواء، مبينا أن أشعار الأدوية المخفضة سوف يزيد.

وأشار إلى تخفيض أسعار 1200 دواء منذ بداية العام الحالي، بنسب متفاوتة، متوقعا زيادة أعداد الأدوية المخفض أسعارها مع توفر البدائل.

وبين أن المؤسسة تركز على زيادة أعداد الأدوية المسجلة لديها، لتحقيق التنافسية ووفرة في العلاج وتخفيض الأسعار، مع ضمان النوعية في الدواء.

وعن توتر مع شركات أدوية، قال إن ادور المؤسسة رقابي ونقف على مسافة واحدة من جميع الشركات، ولا يوجد أي احتقان مع الشركات.

وأكد أن المؤسسة تريد تصنيع الدواء والمحافظة على المستوردين للدواء.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع