أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع جديد على الحرارة الأحد غانتس: من مصلحة "إسرائيل" تقوية السلطة وإضعاف حماس شاهد بالصور : العودات يضع النقاط على الحروف ويتحدث عن حالة الاقتصاد الأردني بعد جائحة كورونا الفرجات : مدينتان سياحيتان في العقبة والطرح غريب في ذكرى المحاولة الفاشلة لاغتيال خالد مشغل .. رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق يكشف اسم شخص لن ينساه بين من أشرف على اغتيالهم بعد المياه الحمراء والسوداء في البحر الميت .. 3 احتمالات بينها زلزال ذبحتونا تستهجن خطة العودة الى الجامعات: شرط سياسي! العدوان ينفي اكتشاف النفط في البحر الميت شباب الاردن يهزم الوحدات بثلاثية في الدوري الاردني لكرة القدم ويهدي الصدارة للرمثا منفرداً “الإدارة المحلية” توضح حول تعيين متوفي بلجنة مجلس المفرق المؤقتة نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع : قطاعنا في مهب الريح (بيان) الاردن يدين التفجير الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو أسماء مراكز تطعيم الجرعة المعززة لمن يعانون من نقص المناعة – تفاصيل #انتهاكات_حقوق_الانسان يتصدر قائمة الاكثر تداولا في الاردن مشاجرة بين مجموعة من الأشخاص في منطقة كوريدور عبدون بالعاصمة عمان شاهد تناقض التصريحات مع الواقع في الاردن تكليف المجالس البلدية بمهام "المحلية" بعد الغائها إعادة ثمن التذاكر لحفل جورج وسوف لمن مُنع من الدخول العدوان يرفض اعتصاما للمطاعم الشعبية أمام “الصناعة والتجارة” الحكومة ترجيء اعلان لجنة مجلس محافظة المفرق بحثا عن عضو حي بدلا من متوفي ؟؟
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث هل ستصل منتجاتنا الصناعية لقلب إفريقيا؟

هل ستصل منتجاتنا الصناعية لقلب إفريقيا؟

هل ستصل منتجاتنا الصناعية لقلب إفريقيا؟

15-09-2021 12:24 AM

زاد الاردن الاخباري -

بين عضو منتدى النهضة خالد صفران والمقيم في إيطاليا، وفي حوار داخل قروب الإبتكار والصناعة والعائد للمنتدى، أنه ومن أجل تمكين وصول المنتجات والصناعات الأردنية إلى الاسواق العالمية بشكل عام، والأسواق غير التقليدية بشكل خاص، مثل السوق الافريقية الناشئة، هو فتح مكاتب تمثيل تجاري، وتسمية ضباط إرتباط بما أسماه سفراء للمنتجات الأردنية ومن ذات أبنائنا المغتربين هناك.

ومن ناحية أخرى، فقد أوضح الصفران والمقيم في إيطاليا، بأنه وللوصول بنجاح تام إلى أسواق أوروبا مثلا، فإنه يوجد عشرات الملايين من المواطنين ذوي الاصول العربية، والذين يبحثون عن منتجات أوطانهم الاصلية؛ كالتمور، وزيت الزيتون، الزعتر، الجبنه العربية، الحلويات، الطحينة، ورق العنب، ... الخ.

وأضاف الصفران بأن هذه المنتجات متوفرة، ولكنها بذات الوقت غالية الثمن في السوق الايطالي تحديدا، والاوروبي بشكل عام، ومصادرها من مصر ولبنان والمغرب ولبنان، بينما حصة الاردن ضعيفة جداً وتكاد لا تذكر.

وأوضح الصفران بأنه وبكل بساطة وبدون تعقيدات، فمن الممكن الاستفادة من وجود المغتربين الأردنيين هناك، وذلك من خلال تدريبهم وتأهيلهم ليصبحوا سفراءا للمنتجات الأردنية في القارة الأوروبية وفي باقي دول العالم.

وشدد الصفران بأنه وفيما إذا تم الاهتمام بهذه الاسواق، فانه هذا سيوجد مزيدا من فرص العمل في المملكة.

السيد عمر الشيشان وفي ذات الحوار صرح بأن تجار القرن الافريقي كانوا يتعاملون على الدوام مع اليمن، وأن معظم استيراداتهم تأتي من ميناء حديده اليمني لقرب القرن الافريقي من اليمن، ووجود علاقات تجارية قديمة، وأن وجود الخلافات في اليمن تفتح الباب للوصول لهؤلاء التجار ... كما وأن التعامل معهم سلس و معظم مدفوعاتهم نقدية، ويحب بناء جسور ثقة معهم هذا بالنسبة للتجارة المباشرة.

المستثمر الأردني في الإمارات محمد يوسف حمدان، والذي يصنع البيوت الجاهزة فيغذي السوق المحلية هناك ويصدر للخارج، أضاف في ذات الحوار بأن دول وسط وأطراف القارة الإفريقية سوق كبيرة جدا، وأن على الدبلوماسية الأردنية بحث سبل الوصول إليها، وفتح باب لتصدير منتجاتنا الصناعية هناك، مما يحسن وينعش إقتصادنا الوطني، ويزيد فرص العمل فضلا عن العملة الصعبة.

هذا وتعد القارة الافريقية سوقا كبيرة وواعدة، وتستحق فتح مكاتب تجارية لنا هناك.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع