أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
(بداية عمان) تبطل عقد بيع عقار بقيمة مليون و850 ألف دينار ارتفاع جديد على الحرارة الأحد غانتس: من مصلحة "إسرائيل" تقوية السلطة وإضعاف حماس شاهد بالصور : العودات يضع النقاط على الحروف ويتحدث عن حالة الاقتصاد الأردني بعد جائحة كورونا الفرجات : مدينتان سياحيتان في العقبة والطرح غريب في ذكرى المحاولة الفاشلة لاغتيال خالد مشغل .. رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق يكشف اسم شخص لن ينساه بين من أشرف على اغتيالهم بعد المياه الحمراء والسوداء في البحر الميت .. 3 احتمالات بينها زلزال ذبحتونا تستهجن خطة العودة الى الجامعات: شرط سياسي! العدوان ينفي اكتشاف النفط في البحر الميت شباب الاردن يهزم الوحدات بثلاثية في الدوري الاردني لكرة القدم ويهدي الصدارة للرمثا منفرداً “الإدارة المحلية” توضح حول تعيين متوفي بلجنة مجلس المفرق المؤقتة نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع : قطاعنا في مهب الريح (بيان) الاردن يدين التفجير الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو أسماء مراكز تطعيم الجرعة المعززة لمن يعانون من نقص المناعة – تفاصيل #انتهاكات_حقوق_الانسان يتصدر قائمة الاكثر تداولا في الاردن مشاجرة بين مجموعة من الأشخاص في منطقة كوريدور عبدون بالعاصمة عمان شاهد تناقض التصريحات مع الواقع في الاردن تكليف المجالس البلدية بمهام "المحلية" بعد الغائها إعادة ثمن التذاكر لحفل جورج وسوف لمن مُنع من الدخول العدوان يرفض اعتصاما للمطاعم الشعبية أمام “الصناعة والتجارة”
فلسطين أوّل الحكاية وآخرُها
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة فلسطين أوّل الحكاية وآخرُها

فلسطين أوّل الحكاية وآخرُها

14-09-2021 04:12 AM

لا أعرف لماذا يصرّ البعض على الوقوف عند الهوامش في أية حكاية كبرى؛ تاركاً العمقَ و الحكاية نفسها..؟ لذا؛ كنّا نعلم من البداية أن خيارات الأبطال الستة الذين ملأوا الدنيا وشغلوا الناس هي خيارات أقلّ من القليلة وهي خيارات مكلفة لهم ولغيرهم.. هم فعلوها وحفروا النفق بمعجزة بشرية وصفعوا المحتلّ وأوصلوا رسالةً لا تأتأة فيها: الأرض لنا وسنبقى نقاوم..!
أمّا تداعيات ما بعد الحدث فلا يصغر عقلنا لدرجة أن نعتقد أن العدو الأكثر بحثاً وتنقيباً و تقنيةً وتكنولوجيا سيترك لهم خرم إبرةٍ ينفذون منه؛ بل سيحاول أكثر من جاهدٍ لمسح ماء وجهه الذي تصبّب عندما نجح الأبطال الستة في تحرير أنفسهم.
تألمنا وأخذنا الحزن لآخره عندما اعتقلوا بعضهم؛ لكنّ ذاك لا يعني هبوط المعنويات و امتهان اللطم والولولة؛ بل إن الحكاية كلّها تعني شيئاً واحداً: أن فلسطين هي أول الحكاية وهي آخرها..! نعم هو ذاك؛ فتحرير فلسطين يعني أن العرب في قوة ومنعة؛ وبقاء فلسطين محتلّة تعني أن العرب ما زالوا ضعفاء ولم يستردوا حقّهم..!
فلسطين هي قياس الأشياء؛ هي التقدّم والتطور؛ هي ميزان حرارتنا؛ هي جهاز رخترنا وصانعة زلازلنا؛ هي شهيقنا وزفيرنا.. هي الجنّةُ التي يبدأ منها طريق الجنّة الكبرى..!
لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون..

كامل النصيرات








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع