أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
(بداية عمان) تبطل عقد بيع عقار بقيمة مليون و850 ألف دينار ارتفاع جديد على الحرارة الأحد غانتس: من مصلحة "إسرائيل" تقوية السلطة وإضعاف حماس شاهد بالصور : العودات يضع النقاط على الحروف ويتحدث عن حالة الاقتصاد الأردني بعد جائحة كورونا الفرجات : مدينتان سياحيتان في العقبة والطرح غريب في ذكرى المحاولة الفاشلة لاغتيال خالد مشغل .. رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق يكشف اسم شخص لن ينساه بين من أشرف على اغتيالهم بعد المياه الحمراء والسوداء في البحر الميت .. 3 احتمالات بينها زلزال ذبحتونا تستهجن خطة العودة الى الجامعات: شرط سياسي! العدوان ينفي اكتشاف النفط في البحر الميت شباب الاردن يهزم الوحدات بثلاثية في الدوري الاردني لكرة القدم ويهدي الصدارة للرمثا منفرداً “الإدارة المحلية” توضح حول تعيين متوفي بلجنة مجلس المفرق المؤقتة نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع : قطاعنا في مهب الريح (بيان) الاردن يدين التفجير الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو أسماء مراكز تطعيم الجرعة المعززة لمن يعانون من نقص المناعة – تفاصيل #انتهاكات_حقوق_الانسان يتصدر قائمة الاكثر تداولا في الاردن مشاجرة بين مجموعة من الأشخاص في منطقة كوريدور عبدون بالعاصمة عمان شاهد تناقض التصريحات مع الواقع في الاردن تكليف المجالس البلدية بمهام "المحلية" بعد الغائها إعادة ثمن التذاكر لحفل جورج وسوف لمن مُنع من الدخول العدوان يرفض اعتصاما للمطاعم الشعبية أمام “الصناعة والتجارة”
الصفحة الرئيسية أردنيات الأردن قلق أمنياً من الخاصرة السورية والكلفة...

الأردن قلق أمنياً من الخاصرة السورية والكلفة الاقتصادية أقل ضرراً

الأردن قلق أمنياً من الخاصرة السورية والكلفة الاقتصادية أقل ضرراً

01-08-2021 11:44 PM

زاد الاردن الاخباري -

لم تمض ساعات على فتح معبر (جابر – نصيب) الحدودي بن الأردن وسوريا، حتى تم اغلاقه مجدداً بسبب التطورات الأمنية المقلقة التي تشهدها مدينة درعا والتي تمثل الخاصرة الرخوة للأردن وتشكل قلقاً أمنياً مزمناً بسبب مخاوف أمنية

ورغم كون الحدود المشتركة بين البلدين بمثابة رئة يتنفس منها كلا الاقتصادين الا أن الحكومة كانت أكثر حكمة في حساب التكلفة الامنية التي ستترتب على فتح المعبر طوال السنوات الماضية،

يأتي إغلاق المعبر بعد ثلاثة أيام من الإعلان عن إعادة تشغيله بالكامل رغم اتفاق وزارتا الداخلية بين البلدين على إعادة التشغيل الكامل للمعبر.

أما أبرز المخاوف الأمنية الأردنية فتتمثل بمشكلة تهريب المخدرات من الجانب السوري باتجاه الأردن، ومنه إلى بلدان الخليج, كما تتعاظم مخاوف الأردن من نفوذ لميليشيات "حزب الله" اللبناني والميليشيات الأخرى المدعومة إيرانياً، على المنطقة التي تشكل خاصرةً رخوة للحدود الأردنية وهو ما دفع الاردن للتنسيق مع روسيا في اوقات سابقة لبحث هذا الامر.

وشكل إغلاق المعبر في أبريل/ نيسان 2015 بسبب النزاع في سورية، ضربة موجعة للاقتصاد الأردني، حيث سجل التبادل التجاري مع سورية عام 2010 نحو 615 مليون دولار، قبل أن يتراجع تدريجيا بسبب الحرب في سورية.

وتشكل الحركة على المعبر رافدا مهما لاقتصاد الأردن، إذ تُصدَّر عبره بضائع أردنية إلى تركيا ولبنان وأوروبا وتُستورَد من خلاله بضائع سورية ولبنانية. كما يعتبر ممراً للبضائع اللبنانية والسورية باتجاه بلدان الخليج العربي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع