أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العدوان ينفي اكتشاف النفط في البحر الميت شباب الاردن يهزم الوحدات بثلاثية في الدوري الاردني لكرة القدم ويهدي الصدارة للرمثا منفرداً “الإدارة المحلية” توضح حول تعيين متوفي بلجنة مجلس المفرق المؤقتة نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع : قطاعنا في مهب الريح (بيان) الاردن يدين التفجير الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو أسماء مراكز تطعيم الجرعة المعززة لمن يعانون من نقص المناعة – تفاصيل #انتهاكات_حقوق_الانسان يتصدر قائمة الاكثر تداولا في الاردن مشاجرة بين مجموعة من الأشخاص في منطقة كوريدور عبدون بالعاصمة عمان شاهد تناقض التصريحات مع الواقع في الاردن تكليف المجالس البلدية بمهام "المحلية" بعد الغائها إعادة ثمن التذاكر لحفل جورج وسوف لمن مُنع من الدخول العدوان يرفض اعتصاما للمطاعم الشعبية أمام “الصناعة والتجارة” الحكومة ترجيء اعلان لجنة مجلس محافظة المفرق بحثا عن عضو حي بدلا من متوفي ؟؟ وفاة طفل يبلغ من العمر 10 سنوات دهسا في محافظة إربد إعطاء نحو 117 ألف جرعة لقاح بالأردن خلال أسبوع أردننا جنة ساهم بتخفيف الضرر الواقع على المنشآت السياحية بالمثلث الذهبي بالاسماء .. كريشان: شكلنا 12 لجنة مؤقتة لإدارة مجالس المحافظات أطباء يطالبون بنهج إصلاحي شامل للواقع الطبي مياه سوداء في البحر الميت .. والنسور يرد: قد تكون نفطا او طينا او عادمة سلطة وادي الأردن تكشف نتائج فحوصات المياه الحمراء في البحر الميت
الصفحة الرئيسية أردنيات الكيلاني يكتب: أحسنوا الذبح

الكيلاني يكتب: أحسنوا الذبح

الكيلاني يكتب: أحسنوا الذبح

24-07-2021 02:48 PM

زاد الاردن الاخباري -

ان اقحام الشعائر الدينية المقدسة لدى المجتمع ، بممارسات خاطئة تصدر عن افراد ، وهي ليست من هذه الشعائر في شيء، وان الزج بها في الشعائر نفسها امر مرفوض لان من شانه ان يحمل معنى التعرض للشعائر ذاتها وهو سلوك مدان اجتماعيا و قانونيا

والحكم بالادانة الصادر عن محكمة صلح جزاء عمان في قضية (رفع الاذان )الشهيرة بحبس وتجريم احد الاشخاص على خلفية التعليق على الاذان ، وان كان الحكم الاستئنافي ،في ذات القضية لم يستبعد الركن المادي، للجريمة ، لتوافره فعلا، لكن انتفاء الركن المعنوي كان سببا لرفع المسؤولية الجزائية آنذاك .

لكن اليوم وعلى ضوء ما تقدم من ظروف ، الوضع مختلف فتواتر الاقوال و الروايات في قضية شعيرة الاضحية دعما لذات الفكرة ، وبالفاظ وعبارات واضحة و رغم ما تسببت به من اثارة ، من شانه ، ان يقيم الدليل على ان هذه الافعال مقصودة بذاتها ، و ان اقحام الشعائر مقصود بذاته .

اليوم ونحن نعيش فرحة العيد و بهجته، نحتاج الى التذكير بمعاني ، المحبة والرفق ، نلملم جراحنا ، بعيدا عن لغة مستفزة من صاحبة من التعليقات ومؤيديها الذين وسموا منتقديهم بالفاظ نربأ بانفسنا عن تكرارها

فلا نفعل ما فعلوا و لا نجهل على جهلهم

ويكفينا ان نستذكر التوجيهات النبوية، على اختلاف درجاتها ، في معاني الاضحية من سيد الخلق الى ابنته فاطمة البتول :

:يا فاطمة

قومي الى اضحيتك فاشهديها فان لك في اول قطرة من دمها ان يغفر ذنبك …

وفي باب الرفق :

ان الله قد كتب الاحسان على كل شيء …

فاذا ذبحتم فاحسنوا الذبحة،و ليحد احدكم شفرته

وليرح ذبيحته

الاردن دولة التسامح ، و الاخاء، و عمان مدينة الحب الاخوى، مدينة الآل و الاهل كانت وستبقى باذن الله ، و الله كبر و لله الحمد .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع