أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العرموطي: معدل الشركات متن منظومة مكافحة غسل الأموال تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني للمركبات استثناء اشتباه الزائدة الدودية من فحص كورونا بالطوارئ أسماء المدعوين للمقابلات في وزارة التربية والتعليم الكباريتي: لا أمد قريباً لحل أزمة الشحن البحري الشوبكي : ترجيح ارتفاع أسعار المشتقات النفطية للمرة السابعة خلال العام الحالي غرامة 5 آلاف دينار لكل شخص يشغل تطبيق نقل غير مرخص 3 مدراء للبشير في عام بحث توصيات شرط الإقامة للدارسين في تركيا %80 من الفلسطينيين يريدون استقالة عباس جرعة ثانية من جونسون توفر حماية كبيرة من كورونا شاب أردني أصغر مرشح بالانتخابات الألمانية 12 ألفا و195 إصابة كورونا نشطة في الأردن الملك يلقي كلمة اليوم في الجمعية العامة للأمم المتحدة تفاصيل هيكلة قسم طوارئ البشير انطلاق الدورة 35 لمهرجان جرش اليوم بعد توقف في 2020 الادعاء العام يستمع لـ 13 شاهداً في قضية الطفلة «لين» أجواء خريفية معتدلة الأربعاء خبير نفط: الاردن يملك مخزونا هائلا من النفط والغاز .. واستخراجه يحوّلنا الى دولة نفطية متقاعد أردني يحقق حلمه بالسفر حول العالم دون أن يخرج من بيته في عمان
الصفحة الرئيسية عربي و دولي قوات الاسد تحول حفل زفاف الى فاجعة في ادلب

قوات الاسد تحول حفل زفاف الى فاجعة في ادلب

قوات الاسد تحول حفل زفاف الى فاجعة في ادلب

24-07-2021 03:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت مصادر حقوقية سورية ان قوات نظام الرئيس بشار الاسد واصلت عمليات القصف التي تستهدف المدنيين في منطقة جبل الزاوية واحسم وقد اسفر قصف المنطقة الاخيرة الى تحويل حفل زفاف الى مأساة

قصف حفل زفاف
واستهدف القصف السوري بلدة "أحسم" جنوب إدلب محولا زفاف عروسين إلى مجلس عزاء بعد مقتل العروس وإصابة العريس

وقتلت العروس "مريم بركات" وإصيب زوجها، كما أدى إلى سقوط 6 ضحايا من أهلهم جاؤوا لتقديم المباركات للعروسين.

والخميس استيقظ أهالي منطقة جبل الزاوية على مجزرة جديدة ارتكبتها قوات النظام في بلدة "إبلين" راح ضحيتها 7 مدنيين من عائلة واحدة، أكثر من نصفهم من الأطفال، إضافة إلى سقوط 7 جرحى آخرين.

مجزرة اليوم تضاف إلى سلسلة المجازر التي بدأتها قوات النظام في منطقة جبل الزاوية منذ مطلع شهر حزيران/ يونيو الماضي، وأدت حتى لحظة كتابة هذه السطور إلى سقوط أكثر من 88 ضحية مدنية، من بينهم 27 طفلاً وطفلة، و17 سيدة، واثنان من متطوعي "الخوذ البيضاء"، وذلك وفقاً لما نقل موقع نداء بوست عن عضو المكتب الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في إدلب "فراس الخليفة"

خلاف تركي روسي
وبالنسبة للتصعيد الحالي في إدلب، فيرى الباحث في مركز "الحوار السوري"، "أحمد قربي" أنه يعود إلى أسباب عدة، منها ما يتعلق في عدم الاتفاق بين الأطراف الفاعلة في هذا الملف (روسيا وتركيا)، والمطالب الروسية المتجددة والمتعلقة بتنفيذ بنود اتفاق موسكو من فتح الطرقات أمام الحركة التجارية وإقامة منطقة منزوعة السلاح.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع