أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء ربيعية دافئة الى حارة نسبيا 16 قتيلا بينهم 14 تلميذا في اطلاق نار بمدرسة ابتدائية في تكساس الفايز من دارة غنيمات: لسنا جمهورية موز بل دولة عمرها 100 عام صندوق النقد: 'سياسات سليمة' رسمها الأردن ساعدت في الحفاظ على استقرار الاقتصاد بمناسبة الاستقلال، الأمن العام يطلق حملة وطنية للتبرع بالدم تحت عنوان “نخوتنا بدمنا” محللون عسكريون : الخطر يكمن بمن يقف وراء عصابات التهريب التي تسعى الى اخلال الامن في الاردن - فيديو الصين تهدد بتدفيع واشنطن "ثمنا لا يطاق" بسبب تايوان الاستقلال عنوان للسيادة والحرية العبادي يتساءل: لماذا تراجع المرشحون لموقع نائب عمدة عمّان زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي إلى الأردن حركة غير مسبوقة على المزارع الخاصة صحيفة مصرية تكذب تصريحات أردنية بخصوص اسعار الدجاج الأمن يوضح تفاصيل المشاجرة بمطعم في الفحيص 200 ألف مراجع لعيادة الطب النفسي التابعة لوزارة الصحة تفاعل واسع مع حملة مقاطعة الدجاج بالأردن استشاري أوبئة: احتمالية تحوّل "جدري القرود" لجائحة ضئيل جداً الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة عيد استقلال المملكة الـ76 الملك ينعم على الشهيدة أبو عاقلة بوسام مئوية الدولة بعد الاردن .. مصر توافق على رحلات جوية مع صنعاء سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعطل مشاريع كبيرة جدا في المسجد الأقصى
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة وزير خارجية الصين في سوريا ..

وزير خارجية الصين في سوريا ..

21-07-2021 02:13 AM

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - انتهت الانتخابات السورية منذ فترة من الوقت، وبدأ الاستعداد لأداء مراسم أداء اليمين الدستوري للرئيس بشار الأسد، هكذا أمر بالنسبة للعرب يعتبر بالعادي، لكن الأمر الغير عادي هو وجود الصين كدولة حليفة لسوريا ولها مصالح اقتصادية في سوريا والعالم، جاء في المواقع الإخبارية بان وزير خارجية الصين سيحضر هذا القسم في زيارة مرتقبة لسوريا، في هذا الوقت العصيب الذي تعيشه سوريا من حربها على الإرهاب.
بعد جائحة كورنا (كوفي -19) بدأت دول تضعف ودول تقوى، فالواضح أن الصين بدأت تستعيد قوتها بشكل سريع وتتعافى من هذه الجائحة، فبدأت بزيارة رسمية على مستوى وزير خارجيتها إلى سوريا، من اجل التعاون الاقتصادي بين البلدين، وباعتقادي بان هذه المرحلة الأولى من الزيارة الصينية إلى الشرق الأوسط، تريد الصين التوسع في الوطن العربي بطريقة اقتصادية وليس عسكرية، فالوجود الصيني الاقتصادي في سوريا سيكون له ما بعده، وعملية تسويق لبضائع صينية سواءً كانت صناعات خفيفة أو ثقيلة عسكرية أو سلمية بحاجة لها الشعب السورية بعد الحرب الكونية على سوريا لأكثر من عشرة سنوات.
فالوجود الصيني في هذه المرحلة مهم جداً، العراق مثلاً يعاني مثل سوريا من ويلات الحروب، فالوجود الصيني كدولة اقتصادية وصديقة ومسالمة سيسهم في إعادة إعمار سوريا والعراق بعد هذه الحروب، وهذا الأمر لا يعجب أمريكا، فهل سيكون لأمريكا دور في منع الصين من الوصول إلى منطقة الشرق الأوسط؟!!.
الحروب التي حدث في سوريا والعراق خلفت دماراً هائلاً وكبيراً، والصين تريد إعادة إعمارهما من جديد، وهذا يعزز وضع الاقتصاد الصيني بدخول الشرق الأوسط من بوابة سوريا والعراق، فأمريكا في هذه الفترة بدأت بسحب عديد قواتها من العالم، مثل أفغانستان والعراق وغيره، وهذا الفراغ سيملئه الصين، وهناك تعاون صيني إيراني روسي مشترك سواء كان عسكرياً أو اقتصادياً، هذه الإستراتيجية الجديدة للدول العظمى سينمو اقتصادها بشكل كبير وفعال في منطقة مثل الشرق الأوسط.
ربما هذه التجربة الصينية الجديدة ستمكن الصين من فتح خط تجاري من الصين إلى الوطن العربي، تكون السوق العربية اكبر مستهلك لمثل هذه البضائع، بدل من البضائع الأمريكية التي كان يعتمد عليها العرب حتى هذا الوقت، وخصوصاً صناعة السيارات وغيره من الصناعات الخفيفة والثقيلة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع