أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن ينهي استعداداته لمواجهة عُمان الأردن ومصر يبحثان التوسع في تسجيل أدوية أردنية الكوفحي: البلديات عاجزة عن بث الطمأنينة مراكز التعطيم ضد كورونا - أسماء واشنطن تحذر موسكو من رد حازم لجان انتخاب غرف التجارة تؤدي اليمين الشواربة يبشر اهل عمان بتركيب كاميرات مخالفات اضافية 18472 ضبوطات الطاقة والمعادن الأردنية في 2021 الحنيطي في المنطقة العسكرية الشرقية الخصاونة يتحدث عن تداعيات كورونا وحرب أوكرانيا مهم من مؤسسة الضمان لسائقي التاكسي بالأردن نقابة الأطباء الأردنية تحذر الوزير الهواري تشكيل لجان مؤقتة لإدارة غرف التجارة في الأردن مهم حول إصدار جوازات سفر أردنيَّة لتشجيع الاستثمار الشنيكات مديرا عاما لصندوق المعونة الموافقة على قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة العامَّة الأردن .. إحباط تهريب كميات كبيرة من نكهات السجائر 25 % حجم ارتفاع السياحة العلاجية بالأردن وزارة الطاقة تطلق برنامجا متكاملا لتسويق خامات السيلكا الحواتمة يلاحق قانونيا اشخاصا خارج الأردن
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث د. عبدالقادر محمد الطائي، يصدر كتاب "نظرية...

د. عبدالقادر محمد الطائي، يصدر كتاب "نظرية السلطة المؤسسة"

18-07-2021 02:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

صدر حديثا عن دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان، رام الله، فلسطين، كتاب بعنوان "نظرية السلطة المؤسسة"، للدكتورعبدالقادر محمد الطائي.
يتناول الكتاب الذي جاء في عشرة فصول مفهوم السطلة وحتمية وجودها، والتأصيل النظري لمدصر السلطة وشرعيتها، والبنية المؤسسية للسلطة المؤسسة: الدولة، طرائق اسناد السلطة المؤسسة، معايير ادراك السلطة المؤسسة، وظائف السلطة المؤسسة، وتوزيع وظائف السلطة المؤسسة ومبدأ الفصل بين السلطات، وانظمة حكم السلطة المؤسسة، والطبيعة الدينية للسلطة المؤسسة الدولة الدينية، الطبيعة المدنية للسلطة المؤسسة الدولة المدنية.
يشير المؤلف في كلمة على غلاف الكتاب الى ان الدراسات والأعمال الفكرية القانونية والسياسية انشغلت بالنظريات التي تٌعالج أصل الدولة وكيفية نشأتها، وما أركانها وخصائصها، ما الوظائف التي تقوم بها الدولة وكيف يمكن تقسيمها؟ ما المذاهب الفكرية التي تقيد الدولة؟ ما شكل وطبيعة الدولة فيما إذا كانت دولة دينية أو دولة مدنية؟ وما عدا ذلك هناك العديد من العناوين التي تعطي انطباعا أن الدولة هي الأصل، ما يدفع إلى التساؤل: هل الدولة هي الكيان المؤسسي الذي تدور حوله هذه المسميات وتُجيب عن هذه التساؤلات؟ وإذا كان الأمر كذلك، ما حقيقة الدولة؟ ثم أين موقع السلطة فيها؟ وعندما نطلق مسمى الدولة، أنقصد بها الدولة بالمعنى المجرد، أم نقصد بذلك السلطة أو السلطة السياسية؟ هل تعّرف الدولة بدلالة السلطة، أم أن السلطة تعَّرف بدلالة الدولة؟ هل مسألة الحكم، أو شكل النظام السياسي وآلية عمله والمؤسسات المرتبطة به تعود للدولة، أم تعود للسلطة في الدولة؟








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع