أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
12 ألفا و479 إصابة كورونا نشطة في الأردن والدة "هيفاء" التي أحرقها زوجها: بنتي بتخاف لحالها بالقبر التعامل مع 108 حوادث إنقاذ خلال 24 ساعة تفاصيل مروعة يرويها والد فتاة توفيت حرقا على يد زوجها في عمان الاحتلال يدعي تعرض جنود للدهس يد السيدات الأردني يسعى للاقتراب من بطولة العالم قتلى وجرحى جراء هجوم بسكين في هولندا نادي الرمثا حزين على وفاة لاعبه صدور القانون المعدل لقانون الشركات بالجريدة الرسمية مجلس النواب اللبناني يناقش البيان الوزاري السيطرة على حريق بمستشفى الحسين في السلط الاحتلال يحبط تهريب أسلحة في منطقة غور الأردن أوروبا لم تبلغ بتحالف واشنطن ولندن وكانبيرا صفقة عسكرية كبيرة بين أميركا والسعودية أجواء معتدلة ورطبة في أغلب المناطق الجمعة قلق من عدم تطعيم 40% من سكان العالم بنهاية 2021 مستشفى السلط : لا تأثير على المرضى بغاز مسيل للدموع اطلق قرب المبنى طقس صيفي معتدل الجمعة الوطني لحقوق الإنسان يعرب عن قلقه إزاء "التزايد الملحوظ في أعداد ونوعيات الأخطاء الطبية" الخرابشة : رافق السبع لو أكلك
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة جنرال إسرائيلي: نتنياهو لم يتفهم حساسية الأردن...

جنرال إسرائيلي: نتنياهو لم يتفهم حساسية الأردن تجاه القدس

جنرال إسرائيلي: نتنياهو لم يتفهم حساسية الأردن تجاه القدس

15-07-2021 01:03 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال جنرال إسرائيلي إن "سلوك بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة السابق فيما يتعلق بالعلاقات مع الأردن شابه الكثير من الأخطاء، فرغم أن جميع المهنيين وأصحاب الاختصاص دعموا مساعدة الأردن، لكن نتنياهو أوقفها، وقد كانت اعتباراته خاطئة، لأن الحدود الأردنية هادئة بفضل المساعدة المتبادلة، ولعل تكلفة الحفاظ على الحدود وحدها كانت ستضع إسرائيل في مواجهة".

وأضاف غيورا آيلاند رئيس مجلس الأمن القومي الأسبق في حوار مع صحيفة معاريف، ترجمته "عربي21" أن "الشيء الذي لم يفهموه في إسرائيل هو حساسية الأردن لعدد من القضايا التي تعتبر بالنسبة للبيت الملكي جزء من أساس وجوده وشرعيته، في حين أظهرت إسرائيل حالة من الازدراء للعائلة المالكة، والأشياء التي لديهم حساسية تجاهها، مع أن كل خطأ محتمل ارتكبناه، نتحمل مسؤوليته".

وأشار إلى أن "المساعدة التي تقدمها إسرائيل للأردن لزيادة حصتهم في المياه لمدة ثماني سنوات، حظيت بموافقة جميع المختصين الإسرائيليين، بمن فيهم رئيس سلطة المياه وباقي الوزراء، الذين أيدوا الطلب الأردني، واستجابوا له بحماس، لكن كل شيء توقف عند نتنياهو، وقد تبين لاحقا أن اعتباراته غير صحيحة بالتأكيد، رغم أنه يعلم أن الحدود الأردنية هادئة، لأننا نساعدهم ويساعدوننا، وهذا أمر بالغ الأهمية، وجيد الاحتفاظ به".

وأكد أنه "بالنسبة للأراضي الأردنية المستأجرة على الحدود، فقد كان يمكن حل المشكلة منذ عامين، من خلال اقتراح إسرائيلي قادر على منح الأردنيين عودة لهذه الأراضي برؤية مناسبة من شأنها أن تنقذ الموقف، لكن الموضوع لم يتحرك إلى الأمام، لان كبار المسؤولين في إسرائيل لم يرغبوا بذلك، ومن أجل هذا الأمر يتضح أن قضية العلاقة مع الأردن في حالة نتنياهو، تبدو غريبة ومحيرة".

وكشف أن "أجهزة الأمن الإسرائيلية تساعد نظيرتها الأردنية في الغالب بالمعلومات الاستخبارية، التي من المتوقع أن تمنع أعمال التخريب من جميع أنواع العناصر المعادية داخل الأردن".

في المقابل زعم إيدي كوهين في مقاله بصحيفة "إسرائيل اليوم" أن "زيادة التواجد الأردني في المسجد الأقصى من شأنها أن تتسبب باندلاع المزيد من أعمال العنف والتحريض، في ظل وجود قرابة 850 من العاملين ضمن دائرة الأوقاف الإسلامية داخل المسجد الأقصى التابعة لوزارة الشئون الدينية الأردنية".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع