أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أردوغان: لا فائدة من توسيع الناتو توقف حركة الملاحة بمطار الكويت الدولي البلبيسي للأردنيين: لا تتعاملوا مع الكلاب والقرود والسناجب ولي العهد يفتتح فرعا جديدا للشركة الدولية (كريستل) الأغذية العالمي: مساعدة 464 ألف شخص بالأردن بنيسان البنك المركزي يقرر تعطيل البنوك الخميس إرادة ملكية بترفيع وتعيين عدد من القضاة الشرعيين مقتل شخص بالسفارة القطرية في باريس واعتقال مشتبه به البنك الدولي يدرس تقديم 95.6 مليون دولار لدعم التنمية الزراعية في الأردن الخارجية الفلسطينية ترفع ملف اغتيال أبو عاقلة إلى المحكمة الجنائية الدولية الأمير فيصل رئيساً لمجلس الحماية الدولي بايدن: جدري القرود لا يرقى لمستوى كورونا قطر تطلب مدرسين أردنيين في 14 تخصصاً (تفاصيل) انطلاق فعاليات صيف الأردن بعد عيد الاستقلال المعايطة: الأحزاب مستقلة في سياساتها توضيح مهم حول دعم الكهرباء لمن لا يحمل دفتر عائلة هيئة الطاقة توضح الفرق بين قيمة الفواتير المدعومة وغير المدعومة الأمم المتحدة تكرّم الخميس أردنيين اثنين من حفظة السلام مكافحة المخدرات تحذر الأردنيين من الكريستال الاردن يلغي سقوف اسعار الدجاج
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الأردن والدور الإقليمي ..

الأردن والدور الإقليمي ..

09-07-2021 03:14 AM

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - للأردن مواقف مشرفة في الوطن العربي فهي تحاول دائماً الإصلاح بين الدول وتنبذ الإرهاب، في أي مكان في العالم، ولا يخفى على احد تعرض الأردن لعمليات إرهابية في السنوات الماضية، كان لها دوراً كبيراً في الوقوف ضد الإرهاب والإرهابيين ومحاربته بكل الوسائل والطرق، وأيضاً وقوف الأردن ضد صفقة القرن الفاشلة، وإستراتيجية الهاشميين تجاه القدس الشريف عاصمة لفلسطين الأبدية والوصاية الهاشمية عليها.
القمة العربية الثلاثية التي انعقدت مؤخراً بين الأردن والعراق ومصر، حملت في طياتها إنفراجات كبيرة، وحلحلة لأمور عالقة، فزيارة الرئيس المصري للعراق منذ سنوات طويلة لم تكن قد حصلت، والاتفاق بين القادة على تحفيز الاقتصاد الراكد بسبب فايروس كورونا كان له اهتمام مباشر، بالإضافة إلى محاربة الإرهاب الذي عانى ويعاني منه العراق والأردن وغيره من الدول العربية.
الأردن هذه الفترة يحاول مسك العصى من الوسط، يريد إعادة العلاقات إلى طبيعتها مع الشقيقة سوريا، ويريد التقرب إلى إيران، نظراً لوجود رئيس إيراني جديد، وتقوية العلاقات مع دول الجوار، وهذا الأمر سيجعل الكيان الصهيوني في عزلة، بعدما تغنى في التطبيع الفاشل مع دول عربية لم تحقق الطموح الذي كان يسعى له، فحرب غزة الأخيرة كان لها ما كان من تغير قواعد الاشتباك، ودور الأردن في رفض هذه الجولة من القتال، واستعمال أوراق الضغط على هذا الكيان الغاصب، وهو ما نادى به الأردن من زمن بعيد وهو حل الدولتين والقدس عاصمة فلسطين.
الشعب الأردني يرفض الإرهاب بكافة طرقه ووسائله، وتحديداً إرهاب الدولة التي يتبعه الكيان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني الأعزل، والدور الأردني كبير في دعم الشعب الفلسطيني، وخصوصاً بإرسال مستشفى متنقل إلى فلسطين وتحديداً غزة.
في المستقبل القريب باعتقادي بان الأردن سيغير سياسته الخارجية إلى الأفضل وخصوصاً مع دول إقليمية مهمة، فبدأ الأردن يلمح إلى تسمية سفير أردني في إيران بعد انقطاع دام لسنوات، وهذا ما يتجه له الأردن هذه الفترة تحديداً، فالإستراتيجية الأردنية تجاه الدول العربية والإقليمية باتت واضحة، ودول المحور بدأت تتأقلم مع السياسية الأردنية الخارجية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع