أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء حارة نسبيا الإثنين بالأسماء .. الصحة تعلن مراكز التطعيم الاثنين الأردن يسمح بدخول وخروج الطلبة العراقيين بمركباتهم الخاصة إحالة 13 مؤسسة طبية إلى النائب العام تضامن:فتيات لا يعرفن أن من حقهن الإشتراط في عقد الزواج سعيدان : غادرت الوزارة وفي سد الوالة 8 مليون م3 شاهد : أول فيديو لأسيرين فلسطينيين يتجولان بعد تحررهما العدوان .. غزة أرض محررة بكل اللغات أمن الحدود المشتركة ومكافحة الارهاب محور لقاء بين رئيس هيئة الاركان ونظيره السوري في عمان تصوير جوي لعملية اعتقال كممجي وإنفيعات – فيديو خدام : بعد " الوالة " مخاوف من جفاف سد الموجب -فيديو زواتي : شواهد قوية على وجود النفط في المملكة طبيب الطوارئ يعاين 150 مريضا في الشفت الواحد الحكومة تعلن عن فرص عمل مؤقتة بشرط توقيع تعهد عدم افصاح مصدر يكشف سبب عودة الملك قبل القاء كلمته في الأمم المتحدة الوهادنة: الأردن أثبت نجاحا في مواجهة الجائحة الحراسيس يتبنى مذكرة نيابية لحجب الثقة عن الوزيرة زواتي حدث يشنق نفسه بمنزل ذويه بضاحية الرشيد في العاصمة عمان النمري: الانتخابات المقبلة سيصوت المواطن للحزب وليس الشخص البكار: تخصيص 97 مقعدا للدائرة المحلية و 41 للدائرة العامة الحزبية
الصفحة الرئيسية عربي و دولي المحكمة الأوروبية تؤيد حق متحولة جنسيا برؤية...

المحكمة الأوروبية تؤيد حق متحولة جنسيا برؤية أطفالها

المحكمة الأوروبية تؤيد حق متحولة جنسيا برؤية أطفالها

07-07-2021 10:59 AM

زاد الاردن الاخباري -

بعدما منعت متحولة جنسية من رؤية أطفالها في روسيا، شددت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، على حق الوالدين المتحولين جنسيا في الاتصال مع أطفالهم، بعدما اعتبرت موقف القضاء الروسي "تمييزا"، بحسب ما نشره موقع منظمة "هيومن رايتس ووتش".

ورأت المحكمة بأن رفض القضاء الروسي لزيارة المتحولة لأطفالها يعتبر انتهاكا لحقها في الحياة الأسرية، لاسيما أنه استند على الهوية الجنسية.

وفي التفاصيل، للمتحولة المعروفة في وثائق المحكمة باسم أ.م.، طفلان من زوجها قبل أن ينفصلا، وقد استمرت في رؤية أطفالها بانتظام لمدة 17 شهرا حتى حصل زوجها السابق على حكم من المحكمة بقطع الزيارة.

واقنع الزوج السابق المحكمة بأن أي اتصال آخر مع الأطفال من شأنه أن يضر بصحتهم العقلية، لاسيما أن والدتهم أجرت ما يعرف بـ"عمليات التحول الجنسي"، الأمر الذي اعتبره أنه سيشوه أخلاق الأطفال وتصورهم للعائلة، فضلا عن إمكانية تعرضهم إلى التنمر في المدرسة، فضلاً عن مخالفة ذلك لقانون "دعاية المثليين" الروسي.

وجدت المحكمة الأوروبية أن قرار تقييد اتصال أ.م. مع أطفالها تم اتخاذه "في غياب أي ضرر واضح للأطفال" ولم يكن يستند إلى "تقييم متوازن ومعقول".

وفي روسيا، يحظر قانون 2013 أي تصوير إيجابي للأشخاص المثليين، ويصف ذلك على أنه "دعاية" لهم. ومن المحتمل أن يتم الحكم على أي شخص تثبت إدانته بتقاسم معلومات بهذا الشأن مع القاصرين بغرامات كبيرة أو بالسجن لمدة تصل إلى 15 عاما.

كما أكدت التعديلات الدستورية التي أُجريت مؤخرا في روسيا على حظر زواج المثليين.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد صرّح خلال حملته لتعديل الدستور، العام الماضي، إنه لن يسمح بهدم الصورة التقليدية المعروفة للأم والأب في بلاده بما أسماه "الوالد رقم 1" و"الوالد رقم 2".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع