أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انخفاض إنتاج السيارات في بريطانيا للشهر الثالث على التوالي رئيس الوزراء السوري يزور محافظة درعا الملك: ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب 11 الف وفاة بكورونا في الاردن الامن العام : بدء العمل بترخيص غرب عمان في منطقة مرج الحمام الاسبوع القادم فحوصات كورونا الايجابية اقل من 5% تسجيل 17 وفاة و 1892 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن التوصل لصيغة نهائية لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية مجاهد : ظهور واضح لكوكب الزهرة في سماء المملكة الجمعة تحويلات مرورية جديدة الجمعة ارتفاع أسعار الذهب عالميا اتحادات العاملين في "أونروا" تطالب بتثبيت عمال المياومة أو العقود المؤقتة البنك الدولي يبدي استعداده لدعم الاحتياجات الفنية لقطاع النقل في الأردن وزير النقل : هدفنا رفع سوية الخدمات المقدمة للمسافرين في مطار الملكة علياء الملك يلتقي رئيس مجلس العموم البريطاني ليندسي هويل في لندن الزعبي: 880 مليون دينار دخل الحكومة من النفط سنويا المركز الوطني للإبداع يقيم ورشتي عمل في الجامعات الأردنية أمطار قادمة إلى المملكة والأرصاد تحذر ضبط شخص اعتدى على حدث في الزرقاء مهلة للنيابة العامة لتقديم مرافعاتها بقضية مستشفى السلط
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ما الفائدة من أشجار محاطة بالأسلاك الشائكة

ما الفائدة من أشجار محاطة بالأسلاك الشائكة

24-05-2011 01:12 AM

ما الفائدة من أشجار محاطة بالأسلاك الشائكة

حسان علي عبندة

ما الفائدة من مليون شجرة محاطة بالاسلاك الشائكة ممنوع على المواطن الاردني دخولها؟.

أمك ليست أجمل امرأة في العالم فلماذا تحبها؟ لأنها أمك. وتلك هي برقش والطبيعة الأم mother nature .

قبل عامين وأثناء جولة صحفية لموضوع المفقود ورد الربابعة توقفنا على أحد سفوح برقش نتأمل ... لم تكن فقرة التأمل مجدولة ولكن للطبيعة سحرها وهذا ما سحرنا وجعلنا نتوقف لنتأمل هذا الجمال الرباني المدهش.

برقش ليست فريدة من نوعها في العالم فثمة غابات تفوقها جمالاً بعشرات المرات في العالم، ولكن كم برقش لدينا وكم غابة لدينا وكم شجرة لدينا؟.

في عام 2000 تم تجهيز محمية برقش وتم احضار الغزلان والايل الاسمر لتوطينها في المنطقة ونجحت الفكرة وباتت المحمية من اللوحات الرائعة في الاردن.

في برقش مليوني شجرة معمرة من البلوط والسنديان والبطم والزعرور.

في برقش مغارة طبيعية تسمى "الظهر" عمرها يقدر ب 40 مليون سنة، تعد من أجمل المغارات الجيولوجية في العالم وتفوق مغارة "جعيتا" في لبنان جمالاً.

تطل برقش التي ترتفع 875 متراً عن سطح البحر على مرتفعات الضفة الغربية وهضبة الجولان وجبل الشيخ وقلعة عجلون.

هذه المشاهد من برقش تدفع النفس الى الصفاء والطبيعة والهدوء والطيور والجمال الرباني والسلم الروحي.

في منطقة أخرى من وطنا الغالي ثمة مناطق صحراوية في المفرق ومعان والطفيلة تحتاج الى التنمية، مساحات شاسعة على امتداد البصر، رمال وصحراء وحجارة ، الارض عطشى للحركة والاصوات واطلاق النار والركض والتمرين وحركة الآليات والمتفجرات ومهابط الطائرات والمناورات والسدود وحتى الاسلاك الشائكة، فأي حركة في الارض الميتة تحييها.

أمام هذان المشهدان من برقش والصحراء أيهما نختار؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من أحيا أرضاً ميتة فهي له" أما برقش فهي ليست لكم، هي للوطن.



Hassan_abanda@yahoo.com





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع