أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بدء تطبيق اجراءات احترازية وفرض غرامات على الافراد والمؤسسات غير الملتزمة بأمر الدفاع 32 طقس لاهب في الأغوار والعقبة الخميس تضاعف مستوردات الأردن من الذهب 3 مرات الصحة تعلن اسماء المراكز التي تتوفر بها الجرعة الاولى والثانية والمعززة من لقاح كورونا الخميس العدوان: لن اعتذر للحكومة وعلى الخصاونة الاعتذار للنواب – فيديو أردوغان ينشر صور أعلام الدول التي قدمت العون بإخماد حرائق تركيا ولي العهد: "أحلى صباح مع سيدي حسن" الفاعوري: مقاضاة وزير الأوقاف لمنتقديه تتجاوز طروحات الملك بعد مناورات الرفاعي .. هل يلعب الخصاونة ورقة التعديل النائب سميرات يعرض اجازة طبية ويتعهد بالغاء رفع المحروقات منح عمال الوطن استراحة لتلافي حرارة الشمس شكاوى المياه هذا العام أقل من العامين السابقين أمن الدولة تمهل المدعي العام لتقديم مرافعته بقضية عوني مطيع بالتفاصيل .. لهذا السبب تدخلت وزارة الداخلية ووزيرها لدحض اوهام اصحاب المزارع والشاليهات النائب عماد العدوان : لن اعتذر للخصاونة .. والاعتذار سيكون لمجلس النواب محتجون يضرمون النار عند بوابة البرلمان اللبناني البلبيسي: 526 ألف متخلف عن أخذ اللقاح الحياري: وزارة الزراعة تعمل على خطة طموحة لتطوير القطاع الفايز: ندعو العالم لزيارة الأردن إحباط تهريب 500 الف حبة مخدرة عبر معبر جابر
الصفحة الرئيسية عربي و دولي اسرائيل تشترط: نقل الاموال الى حماس عن طريق عباس

اسرائيل تشترط: نقل الاموال الى حماس عن طريق عباس

اسرائيل تشترط: نقل الاموال الى حماس عن طريق عباس

08-06-2021 03:42 AM

زاد الاردن الاخباري -

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، اليوم الإثنين، “أن تل أبيب ترفض الاستمرار في نقل المساعدات المالية القطرية إلى غزة بالطريقة التي كانت متبعة حتى العملية العسكرية ضد القطاع”.

وبحسب الهيئة، تطالب إسرائيل بأن تنقل الأموال عبر السلطة الفلسطينية أو منظمات دولية، وبأن يتم إيداعها مباشرة في الحسابات المصرفية للهيئات الحكومية وبأن لا تدفع نقدًا.

أفادت قناة "كان" العبرية، بأن الاحتلال يرفض الأسلوب الذي كان سابقًا يتم فيه تحويل الأموال إلى قطاع غزة، والذي كان نقداً بالعملة الورقية.
وأكدت القناة، على طلب إسرائيل عدم تحويل هذه الأموال كأوراق نقدية كشرط أساسي، إلى قطاع غزة، والتي من المتوقع أن تعبر خلال هذا الأسبوع.

وكان من المقرر أن يتم نقل الأموال القطرية إلى القطاع الأسبوع الجاري، لكن علامات السؤال حول نقلها تزيد الأمر توتراً، كما ذكرت الهيئة.

كان من المقرر أن تنقل قطر دفعة جديدة من الأموال إلى قطاع غزة هذا الأسبوع، لكن الموعد اصطدم بالقرار الجديد من طرف إسرائيل.
والشهر الماضي بعد نهاية العملية العسكرية العدوانية الإسرائيلية أوصى وزير الدفاع بيني جانتس بتحسين كيفية نقل الأموال إلى غزة، وتشديد الرقابة على طرق صرفها في القطاع.

وفي نفس السياق، أوصى أيضا رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي بأن تفرض آلية تحويل في مسار إدخال الأموال القطرية إلى حركة حماس لقطاع غزة، لتصبح عبر السلطة الفلسطينية عن طريق نظام خاص ينقله للمواطنين مباشرة.

منذ عام 2014، جعلت قطر المساعدات التي تقدمها لقطاع غزة والتنسيق مع إسرائيل لتوزيع الأموال، طريقا للتهدئة بين الفصائل وتل أبيب، حسب تصريحات مسؤولين في الدوحة.
وتم تحويل القسط الأول من المنحة القطرية في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، ومرّ إدخال الأموال بانقطاعات متكررة، تخللها إدخال منحة شهرية، يستخدم جزء منها لتغطية رواتب موظفي القطاع، ويوزع الجزء الآخر على الفقراء، وفق ما هو معلن والذي يقابل بالتشكيك في ظل الحديث عن استحواذ حماس على تلك الأموال.

وكانت الدفعة الأولى من المنحة القطرية أحد العوامل الرئيسية التي هددت استقرار حكومة نتنياهو، إذ انسحب وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان من الائتلاف بعدما سمح نتنياهو بتحويل تلك الدفعة، ووصف آنذاك السياسة الإسرائيلية فيما يتعلق بغزة بأنها "متساهلة".

واضطر نتنياهو حينها إلى الدفاع عن نفسه أمام طوفان من الانتقادات الحادة من جانب أعضاء الائتلاف والمعارضة، الذين زعموا أنه استسلم لحماس، بل إن الوزير نفتالي بينيت وصف الوضع قائلاً إن إسرائيل تدفع "أموال الحماية لمنظمة إرهابية، مما يعرض إسرائيل للخطر".

بل ذهبت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، في تقرير سابق لها إلى أن"حماس استخدمت هذا المال من أجل بناء قدرات جديدة مثل قذائف صاروخية، وطائرات مسيرة، وأنفاق وكوماندوز بحري".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع