أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توقيف صاحب مزرعة وسمسار بعد غرق طفل في البلقاء الملك يلقي كلمة مسجلة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء تسجيل 10 وفيات و 920 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن السواعير: ألف شخص من 6 محافظات لتأسيس الحزب المومني للأردنيين: انتظروا مخرجات اللجنة الملكية قبل الحكم الفراية: الأردن والعراق يمثل كل منهما رئة للآخر نقابة الأطباء : الاخطاء الطبية بالأردن ضمن الحدود العالمية (24) مركزاً خدمياً للضمان الاجتماعي في محافظات وألوية المملكة 27 أيلول موعدا للنطق بالحكم في قضية اختلاس من الصِّحة صحتنا حق: طبيب الطوارئ يعاين 150 مريضا في الشفت الواحد ذوو مريضة يعتزمون مقاضاة مستشفى خاص بإربد للاشتباه بخطأ طبي ادخلها للعناية الحثيثة خبير زراعي يحمل وزيرا سابقا مسؤولية افراغ سد الوالة مجاهد: الأربعاء المقبل أول أيام الخريف فلكيا الخصاونة: حريصون على مسيرة البناء في العراق الاردن : تفريغ سد الوالة اعدم 200 الف سمكة اسناد 8 تهم منها الاختلاس لموظفين بوزارة الشباب الملك يعود من أميركا سد الوالة لم يصل لهذه المرحلة منذ عام 2003 قطر: قبول اختراعين أردنيين في برنامج نجوم العلوم تمديد فترة اعتقال الزبيدي وقادري لـ10 أيام
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الروابدة: لا دور يتقدم على الاردن في دعم ونصرة...

الروابدة: لا دور يتقدم على الاردن في دعم ونصرة القضية الفلسطينية

الروابدة: لا دور يتقدم على الاردن في دعم ونصرة القضية الفلسطينية

18-05-2021 01:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس الورزاء الاسبق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة ان لا دور يتقدم على دور الاردن في دعم ونصرة القضية الفلسطينية منذ بدء نزيف جرحها منذ مؤتمر قم عام 1920 في العهد الفيصلي وبقية قضية فلسطين قضية الاردنيين المركزية بقوفن معها بلا منه فهي منهم وهم منها ولا يسبقهم احد شراكة في ثوارتها بالمال ولاسلاح والمجاهدين.

واضاف الروابدة في كلمة افتتح بها مؤتمرا دوليا بدأ فعالياته اليوم في جامعة اليرموك تحت عنوان "الاردن والوطن العربي 1921-2021" ضمن احتفالات الجامعة بمئوية الدولة الاردنية ان الاردن مر بتحديات وعواصف ونكبات استطاع تجاوزها والاسستمرار في بناء دولته بالارتكازعلى توحد كل من تواجد على الارض الاردنية حلف القيادة الهاشمية ولاء وعملا وانتماء وفداء وانجازا فكان الانسان الاردني هوالثروة الحقيقة التي مكنت من بتحويل التحديات الى فرص للتنمية والنباء عليها.

واكد الروابدة ان الاردن بني على قاعدة عروبية جمعت كل اطياف الامة العربية تحت نسيج واحد عاشت كاسرة واحدة وقفت مع كل قضايا العرب لافتا وان تم فك الارتباط مع فلسطين اداريا وقانونيا الا انه استمر التزاما بالقضية وبقي سندا وظهيرا للاهل الذين يعيشون ظلم الاحتلال وجبروته صابرين مرابطين مجاهدين.

وقال الروابدة "ونحن نحتفي بالمئوية الاولى التي انجزينا فيها الكثير علينا ان نعي ان الطموح ما زال اكبر واوسع واننا سنواجه المزيد من التحديات ونحن نعبر الى مئوية ثانية جديدة فالنظام العربي قد تلاشى وموازين القوى تتغير باستمرار ما يستدعي استثمار كل الطاقات للمشاركة في صنع المستقبل نطور ديموقراطيتنا ببناء حياة حزبية اصلاحية وانتاج قانون انتخاب تتوافق عليه القوى والفعاليات الوطنية ينطلق من واقع الوطن ويدفع بالحريات والحقوق وفق سيادة القانون دون اغفال الحاجة الماسة لاصلاح اداري وطني.

وقال رئيس الجامعة/رئيس المؤتمر الدكتور نبيل الهيلات ان مخرجات مئة عام عبرت من عمر الدولة الاردنية تمثلت بانتاج دولة القانون والمؤسسات والامن والتنمية الشمولية ما عكس قدرة الاردن على الصمود والتكيف والمرونة في مواجهة التحديات مشيرا الى ان اختيار عنوان المؤتمر جاء ايمانا باهميةالعلاقات العربية العربية واهمية تكاملها سياسيا واقتصاديا ونضاليا تماشيا مع سيساة الاردن القومية الثابتة التي تعتبر كل قضية عربية هي قضية اردنية.

واضاف الهيلات" ان احياء هذه المناسبة يشكل فرصة تاريخية لتوثيق ما تم انجازه والبناء عليه لمواصلةالعمل من اجل المستقبل تجسيدا لمسيرة البناء والتنمية ترسيخا لقيم الولاء والانتماء واعتزاوا بمنجزات الوطن التي ارسى دعائمها ملوك بني هاشم الغر الميامين.

وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر / رئيس قسم التاريخ الدكتور محمد العمري ان الحضور العربي والاقليمي والدولي للاردن انطلاقا من دوره القومي وموقعه الجغرافي جعل منه قبلة للباحثين والمؤرخين في استنباط عوامل المنعة والقوة التي يتميز بها الاردن رغم الخطوب والتحديات والعواصف التي مر بها واستذكر دور البناة الاوائل الذي اسسوا دولة قوية البنيان والاركان خلال مئة عام مضت من عمرها ليفتحوا لنا ابواب ولوج مئوية جديدة ونحناكثر ثقة وثباتا واقتدارا.

وقال شاغل كرسي المرحوم سميرالرفاعي ورئيس منتدى اربد الثقافي الدكتور محمد العناقرة ان تاريخ اي امة مرهون بصناعة امجادها لافتاالى ان مئة عام منعمر الدولة الاردنية تمثل قصة وطن بني بعزيمة الهاشميين والتفاف الشعب حولهم باراداة وعزيمة لا تلين امام التحديات والعواصف فشكلت العلاقة بين الطرفين عقدا اجتماعيا وثابتا راسخا تسير عليه الاجيال في مسيرة البناء والانجاز.

وقال رئيس قسم التاريخ بجامعة السويس المصرية الدكتور ايمن محمود ان علاقة الاردنية باول العربية منذ بدايات نشؤ الدولة الاردنية تميزت بالنظرة القومية العربية وهو ما عزز مكانة الاردن عربيا واقليميا وجعل منها دولة محورية رغم شح وضعف الامكانات وتعدد التحديات فامتازت علاقتها بحسن الجوار مؤكدا ان الدور الاستراتيجي للاردن في القضية الفلسطينية منحها زخما وقوة في تشكيل منظومة علاقات عربية ممتدة ومستقرة.

ولفت الى ان الارن يسير بخطى ثابتة وواثقة نحو الدولة المدنية الحديثة والاستفادة من تجارب ودروس الماضي فامضى مئة عام من البناء والانجاز وها هو يدخل مئوية جديدة وهو يحاكي العصرنة والرقمنة والحداثة على الصعد كافة.

ويناقش المؤتمر على مدى يومين موضوعات ومحاور تتصل بدور الاردن وجلالة الملك عبدالله الثاني بالقضايا العربية والاردن وقضايا الاستعمار والتحرر والتمثيل الدبلوماسي للاردن والاردن والجامعة العربية ومؤتمرات القمة العربية خلال المئوية الاولى اضافة الى موضوعات الاردن وسياسة الاحلاف في المنطقة العربية والعلاقات الاردنية العربية والاردن والصراعات الاقليمية في المنطقة ودور الاردن في تحقيق الوفاق العربي وقضايا اللاجئين والمرأة العربية يقدمها باحثون من جامعات اردنية وعربية.

وحضر افتتاح فعاليات المؤتمر محافظ اربد رضوان العتوم ورئيس مجلس امناء الجامعة الدكتور خالد العمري وعدد من المسؤولين في المحافظة والجامعة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع